تفسير القرآن

تفسير ابن كثير

إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي

دار طيبة

سنة النشر: 1422هـ / 2002م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: ثمانية أجزاء

الكتب » تفسير القرآن العظيم » تفسير سورة الإسراء

تفسير قوله تعالى " سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى "ذكر الأحاديث الواردة في الإسراء
تفسير قوله تعالى " وآتينا موسى الكتاب وجعلناه هدى لبني إسرائيل "تفسير قوله تعالى " وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين "
تفسير قوله تعالى " إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم "تفسير قوله تعالى " ويدع الإنسان بالشر دعاءه بالخير وكان الإنسان عجولا "
تفسير قوله تعالى " وجعلنا الليل والنهار آيتين "تفسير قوله تعالى " وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه "
تفسير قوله تعالى " من اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها "تفسير قوله تعالى " وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها "
تفسير قوله تعالى " وكم أهلكنا من القرون من بعد نوح "تفسير قوله تعالى " من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء "
تفسير قوله تعالى " كلا نمد هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك "تفسير قوله تعالى " لا تجعل مع الله إلها آخر فتقعد مذموما مخذولا "
تفسير قوله تعالى " وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا "تفسير قوله تعالى " ربكم أعلم بما في نفوسكم "
تفسير قوله تعالى " وآت ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل "تفسير قوله تعالى " ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط "
تفسير قوله تعالى " ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق "تفسير قوله تعالى " ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا "
تفسير قوله تعالى " ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق "تفسير قوله تعالى " ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن "
تفسير قوله تعالى " ولا تقف ما ليس لك به علم "تفسير قوله تعالى " ولا تمش في الأرض مرحا "
تفسير قوله تعالى " ذلك مما أوحى إليك ربك من الحكمة "تفسير قوله تعالى " أفأصفاكم ربكم بالبنين واتخذ من الملائكة إناثا "
تفسير قوله تعالى " ولقد صرفنا في هذا القرآن ليذكروا "تفسير قوله تعالى " قل لو كان معه آلهة كما يقولون "
تفسير قوله تعالى " تسبح له السماوات السبع والأرض ومن فيهن "تفسير قوله تعالى " وإذا قرأت القرآن جعلنا بينك وبين الذين لا يؤمنون بالآخرة حجابا مستورا "
تفسير قوله تعالى " نحن أعلم بما يستمعون به إذ يستمعون إليك وإذ هم نجوى "تفسير قوله تعالى " وقالوا أئذا كنا عظاما ورفاتا أئنا لمبعوثون خلقا جديدا "
تفسير قوله تعالى " وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن "تفسير قوله تعالى " ربكم أعلم بكم إن يشأ يرحمكم أو إن يشأ يعذبكم "
تفسير قوله تعالى " قل ادعوا الذين زعمتم من دونه "تفسير قوله تعالى " وإن من قرية إلا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة "
تفسير قوله تعالى " وما منعنا أن نرسل بالآيات إلا أن كذب بها الأولون "تفسير قوله تعالى " وإذ قلنا لك إن ربك أحاط بالناس "
تفسير قوله تعالى " وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس "تفسير قوله تعالى " قال اذهب فمن تبعك منهم فإن جهنم جزاؤكم جزاء موفورا "
تفسير قوله تعالى " ربكم الذي يزجي لكم الفلك في البحر "تفسير قوله تعالى " وإذا مسكم الضر في البحر ضل من تدعون إلا إياه "
تفسير قوله تعالى " أفأمنتم أن يخسف بكم جانب البر أو يرسل عليكم حاصبا "تفسير قوله تعالى " أم أمنتم أن يعيدكم فيه تارة أخرى فيرسل عليكم قاصفا من الريح فيغرقكم بما كفرتم "
تفسير قوله تعالى " ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر "تفسير قوله تعالى " يوم ندعوا كل أناس بإمامهم "
تفسير قوله تعالى " وإن كادوا ليفتنونك عن الذي أوحينا إليك "تفسير قوله تعالى " وإن كادوا ليستفزونك من الأرض ليخرجوك منها "
تفسير قوله تعالى " أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل "تفسير قوله تعالى " وقل رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق "
تفسير قوله تعالى " وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين "تفسير قوله تعالى " وإذا أنعمنا على الإنسان أعرض ونأى بجانبه "
تفسير قوله تعالى " ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي "تفسير قوله تعالى " ولئن شئنا لنذهبن بالذي أوحينا إليك "
تفسير قوله تعالى " وقالوا لن نؤمن لك حتى تفجر لنا من الأرض ينبوعا "تفسير قوله تعالى " وما منع الناس أن يؤمنوا إذ جاءهم الهدى "
تفسير قوله تعالى " قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم "تفسير قوله تعالى " ومن يهد الله فهو المهتدي ومن يضلل فلن تجد لهم أولياء من دونه "
تفسير قوله تعالى " ذلك جزاؤهم بأنهم كفروا بآياتنا "تفسير قوله تعالى " قل لو أنتم تملكون خزائن رحمة ربي إذا لأمسكتم خشية الإنفاق "
تفسير قوله تعالى " ولقد آتينا موسى تسع آيات بينات فاسأل بني إسرائيل إذ جاءهم "تفسير قوله تعالى " وبالحق أنزلناه وبالحق نزل "
تفسير قوله تعالى " قل آمنوا به أو لا تؤمنوا إن الذين أوتوا العلم من قبله "تفسير قوله تعالى " قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن أيا ما تدعوا فله الأسماء الحسنى "
مسألة: الجزء الخامس
[ ص: 5 ] [ بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ] تفسير سورة الإسراء

وهي مكية

قال الإمام [ الحافظ المتقن أبو عبد الله محمد بن إسماعيل ] البخاري : حدثنا آدم بن أبي إياس ، حدثنا شعبة ، عن أبي إسحاق قال : سمعت عبد الرحمن بن يزيد ، سمعت ابن مسعود - رضي الله عنه - قال في بني إسرائيل والكهف ومريم : إنهن من العتاق الأول وهن من تلادي .

وقال الإمام أحمد : حدثنا عبد الرحمن ، حدثنا حماد بن زيد ، عن مروان ، عن أبي لبابة ، سمعت عائشة تقول : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول : ما يريد أن يفطر ، ويفطر حتى نقول : ما يريد أن يصوم ، وكان يقرأ كل ليلة " بني إسرائيل " ، و " الزمر " .

( سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير ( 1 ) )

يمجد تعالى نفسه ، ويعظم شأنه ، لقدرته على ما لا يقدر عليه أحد سواه ، فلا إله غيره ( الذي أسرى بعبده ) يعني محمدا ، صلوات الله وسلامه عليه ) ليلا ) أي في جنح الليل ( من المسجد الحرام ) وهو مسجد مكة ( إلى المسجد الأقصى ) وهو بيت المقدس الذي هو إيلياء ، معدن الأنبياء من لدن إبراهيم الخليل ؛ ولهذا جمعوا له هنالك كلهم ، فأمهم في محلتهم ، ودارهم ، فدل على أنه هو الإمام الأعظم ، والرئيس المقدم ، صلوات الله وسلامه عليه وعليهم أجمعين .

وقوله : ( الذي باركنا حوله ) أي : في الزروع والثمار ) لنريه ) أي : محمدا ) من آياتنا ) أي : العظام كما قال تعالى : ( لقد رأى من آيات ربه الكبرى ) [ النجم : 18 ] .

وسنذكر من ذلك ما وردت به السنة من الأحاديث عنه ، صلوات الله عليه وسلامه .

وقوله : ( إنه هو السميع البصير ) أي : السميع لأقوال عباده ، مؤمنهم وكافرهم ، مصدقهم [ ص: 6 ] ومكذبهم ، البصير بهم فيعطي كلا ما يستحقه في الدنيا والآخرة .

السابق

|

| من 64

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة