الفقه المقارن

المغني

موفق الدين عبد الله بن أحمد بن قدامة

دار إحيار التراث العربي

سنة النشر: 1405هـ / 1985م
رقم الطبعة: الأولى
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

مسألة: الجزء العاشر
[ ص: 316 ] كتاب التدبير ومعنى التدبير : تعليق عتق عبده بموته . والوفاة دبر الحياة ، يقال : دابر الرجل يدابر مدابرة ، إذا مات ، فسمي العتق بعد الموت تدبيرا ; لأنه إعتاق في دبر الحياة . والأصل فيه السنة والإجماع ; أما السنة ، فما روى جابر ، { أن رجلا أعتق مملوكا له عن دبر منه فاحتاج فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من يشتريه مني ؟ فباعه من نعيم بن عبد الله بثمانمائة درهم ، فدفعها إليه وقال أنت أحوج منه } متفق عليه . وأما الإجماع ، فقال ابن المنذر : أجمع كل من أحفظ عنه من أهل العلم ، على أن من دبر عبده أو أمته ، ولم يرجع عن ذلك حتى مات ، والمدبر يخرج من ثلث ماله ، بعد قضاء دين إن كان عليه ، وإنفاذ وصاياه إن كان وصى ، وكان السيد بالغا جائز الأمر ، أن الحرية تجب له أو لها .

السابق

|

| من 40

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة