تفسير القرآن

أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن

محمد الأمين بن محمد بن المختار الجنكي الشنقيطي

دار الفكر

سنة النشر: 1415هـ / 1995م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: تسعة أجزاء

الكتب » أضواء البيان » سورة النحل

قوله تعالى أتى أمر اللهقوله تعالى فلا تستعجلوه
قوله تعالى ينزل الملائكة بالروح من أمره على من يشاء من عبادهقوله تعالى أن أنذروا أنه لا إله إلا أنا فاتقون
قوله تعالى خلق السماوات والأرض بالحق تعالى عما يشركونقوله تعالى خلق الإنسان من نطفة
قوله تعالى فإذا هو خصيم مبينقوله تعالى والأنعام خلقها لكم فيها دفء ومنافع ومنها تأكلون
قوله تعالى ويخلق ما لا تعلمونقوله تعالى وعلى الله قصد السبيل ومنها جائر
قوله تعالى هو الذي أنزل من السماء ماء لكم منه شرابقوله تعالى ومنه شجر فيه تسيمون
قوله تعالى وسخر لكم الليل والنهار والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره قوله تعالى وما ذرأ لكم في الأرض مختلفا ألوانه إن في ذلك لآية لقوم يذكرون
قوله تعالى وهو الذي سخر البحر لتأكلوا منه لحما طريا وتستخرجوا منه حلية تلبسونها مسائل تتعلق بهذه الآية الكريمة
قوله تعالى وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم وأنهارا قوله تعالى أفمن يخلق كمن لا يخلق
قوله تعالى وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الله لغفور رحيمقوله تعالى وإذا قيل لهم ماذا أنزل ربكم قالوا أساطير الأولين
قوله تعالى ليحملوا أوزارهم كاملة يوم القيامة قوله تعالى قد مكر الذين من قبلهم
قوله تعالى فأتى الله بنيانهم من القواعدقوله تعالى ثم يوم القيامة يخزيهم
قوله تعالى ويقول أين شركائي الذين كنتم تشاقون فيهمقوله تعالى فألقوا السلم
قوله تعالى ما كنا نعمل من سوء بلى إن الله عليم بما كنتم تعملونقوله تعالى فادخلوا أبواب جهنم
قوله تعالى وقيل للذين اتقوا ماذا أنزل ربكم قالوا خيراقوله تعالى للذين أحسنوا في هذه الدنيا حسنة
قوله تعالى ولدار الآخرة خيرقوله تعالى ولنعم دار المتقين
قوله تعالى جنات عدن يدخلونها تجري من تحتها الأنهار قوله تعالى الذين تتوفاهم الملائكة طيبين
قوله تعالى ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوتقوله تعالى فمنهم من هدى الله ومنهم من حقت عليه الضلالة
قوله تعالى إن تحرص على هداهم فإن الله لا يهدي من يضل وما لهم من ناصرينقوله تعالى وأقسموا بالله جهد أيمانهم لا يبعث الله من يموت بلى وعدا عليه حقا
قوله تعالى إنما قولنا لشيء إذا أردناه أن نقول له كن فيكونقوله تعالى وما أرسلنا من قبلك إلا رجالا نوحي إليهم
قوله تعالى وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرونقوله تعالى أفأمن الذين مكروا السيئات أن يخسف الله بهم الأرض
قوله تعالى أو لم يروا إلى ما خلق الله من شيءقوله تعالى وقال الله لا تتخذوا إلهين اثنين إنما هو إله واحد فإياي فارهبون
قوله تعالى وله الدين واصباقوله تعالى ثم إذا كشف الضر عنكم إذا فريق منكم بربهم يشركون
قوله تعالى فتمتعوا فسوف تعلمونقوله تعالى ويجعلون لما لا يعلمون نصيبا مما رزقناهم تالله لتسألن عما كنتم تفترون
قوله تعالى ويجعلون لله البنات سبحانه ولهم ما يشتهون قوله تعالى ولو يؤاخذ الله الناس بظلمهم ما ترك عليها من دآبة
قوله تعالى ويجعلون لله ما يكرهونقوله تعالى وتصف ألسنتهم الكذب أن لهم الحسنى
قوله تعالى لا جرم أن لهم النار وأنهم مفرطونقوله تعالى وإن لكم في الأنعام لعبرة نسقيكم مما في بطونه
مسائل تتعلق بهذه الآية الكريمةقوله تعالى ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكرا ورزقا حسنا
قوله تعالى وأوحى ربك إلى النحلقوله تعالى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكي لا يعلم بعد علم شيئا إن الله عليم قدير
قوله تعالى والله فضل بعضكم على بعض في الرزق قوله تعالى والله جعل لكم من أنفسكم أزواجا وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة
قوله تعالى ويعبدون من دون الله ما لا يملك لهم رزقا من السماوات والأرض قوله تعالى وما أمر الساعة إلا كلمح البصر
قوله تعالى شيئا وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة لعلكم تشكرونقوله تعالى ألم يروا إلى الطير مسخرات في جو السماء
قوله تعالى وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر وسرابيل تقيكم بأسكمقوله تعالى يعرفون نعمت الله ثم ينكرونها
قوله تعالى ثم لا يؤذن للذين كفرواقوله تعالى ولا هم يستعتبون
قوله تعالى وإذا رأى الذين ظلموا العذاب فلا يخفف عنهم ولا هم ينظرونقوله تعالى وإذا رأى الذين أشركوا شركاءهم
قوله تعالى وألقوا إلى الله يومئذ السلم وضل عنهم ما كانوا يفترونقوله تعالى الذين كفروا وصدوا عن سبيل الله زدناهم عذابا فوق العذاب
قوله تعالى ويوم نبعث في كل أمة شهيدا عليهم من أنفسهم وجئنا بك شهيدا على هؤلاءقوله تعالى ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء
قوله تعالى وهدى ورحمة وبشرى للمسلمينقوله تعالى إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى
قوله تعالى وأوفوا بعهد الله إذا عاهدتمقوله تعالى ما عندكم ينفد وما عند الله باق
قوله تعالى ولنجزين الذين صبروا أجرهم بأحسن ما كانوا يعملونقوله تعالى من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة
قوله تعالى فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيمقوله تعالى إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون
قوله تعالى وإذا بدلنا آية مكان آية والله أعلم بما ينزل مسائل تتعلق بهذه الآية الكريمة
قوله تعالى قل نزله روح القدس من ربك بالحققوله تعالى ولقد نعلم أنهم يقولون إنما يعلمه بشر
قوله تعالى وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان قوله تعالى ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام
قوله تعالى إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون متاع قليل ولهم عذاب أليمقوله تعالى وعلى الذين هادوا حرمنا ما قصصنا عليك من قبل
قوله تعالى إن إبراهيم كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين قوله تعالى وآتيناه في الدنيا حسنة
قوله تعالى ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركينقوله تعالى وجادلهم بالتي هي أحسن
قوله تعالى إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدينقوله تعالى وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ولئن صبرتم لهو خير للصابرين
مسائل بهذه الآية الكريمةقوله تعالى واصبر وما صبرك إلا بالله
قوله تعالى إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون
مسألة: الجزء الثاني
[ ص: 326 ] بسم الله الرحمن الرحيم

سورة النحل

قوله تعالى : أتى أمر الله .

أي : قرب وقت إتيان القيامة .

وعبر بصيغة الماضي ; تنزيلا لتحقق الوقوع منزلة الوقوع . واقتراب القيامة المشار إليه هنا بينه - جل وعلا - في مواضع أخر ، كقوله : اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون [ 21 \ 1 ] ، وقوله - جل وعلا - : اقتربت الساعة وانشق القمر [ 54 \ 1 ] ، وقوله : وما يدريك لعل الساعة تكون قريبا [ 33 \ 63 ] ، وقوله : وما يدريك لعل الساعة قريب [ 42 \ 17 ] ، وقوله - جل وعلا - : أزفت الآزفة ليس لها من دون الله كاشفة [ 53 \ 75 - 58 ] ، إلى غير ذلك من الآيات .

والتعبير عن المستقبل بصيغة الماضي ; لتحقق وقوعه كثير في القرآن ، كقوله : ونفخ في الصور فصعق من في السماوات الآية [ 39 \ 68 ] ، وقوله : ونادى أصحاب الجنة أصحاب النار . . . الآية [ 7 \ 44 ] ، وقوله : وأشرقت الأرض بنور ربها ووضع الكتاب وجيء بالنبيين والشهداء وقضي بينهم بالحق وهم لا يظلمون ووفيت كل نفس ما عملت وهو أعلم بما يفعلون وسيق الذين كفروا . . الآية [ 39 \ 69 - 71 ] .

فكل هذه الأفعال الماضية بمعنى الاستقبال ، نزل تحقق وقوعها منزلة الوقوع .

السابق

|

| من 121

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة