الفقه المقارن

المغني

موفق الدين عبد الله بن أحمد بن قدامة

دار إحيار التراث العربي

سنة النشر: 1405هـ / 1985م
رقم الطبعة: الأولى
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

الكتب » المغني لابن قدامة » كتاب الشهادات

فصل تحمل الشهادة وأداؤهامسألة الشهود في الزنى
مسألة الشهود فيما سوى الأموال مما يطلع عليه الرجالمسألة الشهود في الأموال
فصل ثبوت المال لمدعيه بشاهد ويمينيحلف على ما لا تسوغ الشهادة عليه
فصل لا فرق في قبول الشهادة بين كون المدعي مسلما أو كافرافصل القضاء باليمين مع الشاهد الواحد
فصل شهادة امرأتين ويمين المدعيفصل ادعى رجل على رجل أنه سرق نصابا من حرزه وأقام بذلك شاهدا وحلف معه
فصل ادعى جارية في يد رجل أنها أم ولده وأقام بذلك شاهدا وامرأتين أو حلف مع شاهدهفصل ادعى رجل أنه خالع امرأته فأنكرت
مسألة شهادة النساء المنفرداتمسألة حكم أداء الشهادة
فصل أخذ الجعل على الشهادةمسألة الشهادة لا تجوز إلا بما علمه
فصل عرف الشاهد خطه ولم يذكر أنه شهد به فهل يجوز له أن يشهد بذلكمسألة الشهادة على النسب والولادة
فصل الشهادة لصاحب الدار أو العقار اللذى يملك حق التصرف بملكهافصل سمع رجلا يقول لصبي هذا ابني فشهد له بذلك
فصل شهد عدلان أن فلانا مات وخلف من الورثة فلانا وفلانامسألة يعتبر في الشاهد سبعة شروط
فصل شهادة البدوي على من هو من أهل القريةمسألة العدالة في الشهادة
مسألة شهادة الكفار من أهل الكتاب في الوصية في السفرمسألة شهادة أهل الكتاب بعضهم على بعض
مسألة شهادة خصم أو جار إلى نفسهفصل شهد على رجل بحق فقذفه المشهود عليه
فصل شهد الشريك لشريكه في غير ما هو شريك فيهمسألة شهادة من يعرف بكثرة الغلط والغفلة
مسألة شهادة الأعمىفصل شهادة الأخرس
مسألة شهادة الوالدين وإن علوا للولد وإن سفلفصل شهادة أحدهما على صاحبه الوالد وولده
فصل شهد اثنان بطلاق ضرة أمهما وقذف زوجها لهافصل شهادة الرجل لابنه من الرضاعة وأبيه منها
مسألة شهادة السيد لعبده والعكسمسألة شهادة الزوج لامرأته والمرأة لزوجها
مسألة شهادة الأخ لأخيهفصل شهادة العم وابنه والخال وابنه وسائر الأقارب
فصل شهادة أحد الصديقين لصاحبهمسألة شهادة العبد
فصل في شهادة الأمةمسألة شهادة ولد الزنى
مسألة شهادة القاذفمسألة توبة القاذف الممنوع من الشهادة
فصل وكل ذنب تلزم فاعله التوبة منهفصل لا يعتبر في أحكام التوبة من قبول الشهادة
مسألة شهد بشهادة قد كان شهد بها وهو غير عدل وردت عليهفصل شهد السيد لمكاتبه فردت شهادته ثم عتق المكاتب
مسألة تحملها وهو غير عدل ولم يشهد بها عند الحاكم حتى صار عدلامسألة شهد وهو عدل فلم يحكم بشهادته حتى حدث منه ما لا تجوز شهادته معه
فصل أديا الشهادة وهما من أهلها ثم ماتا قبل الحكم بهامسألة شهادة العدل على شهادة العدل
الفصل الثاني الشهادة على الشهادة في الأموال وما يقصد به المالالفصل الثالث شروط الشهادة
فصل كيفية الأداء إذا كان قد استرعاه الشهادةفصل الذكورية في شهود الفرع
فصل يشهد على كل واحد من شاهدي الأصل شاهد فرعفصل شهد بالحق شاهدا أصل وشاهدا فرع يشهدان على شهادة أصل آخر
مسألة يشهد على من سمعه يقر بحقفصل حضر شاهدان حسابا بين اثنين شرطا عليهما أن لا يحفظا عليهما شيئا
فصل الشهادة في الحقوق على ضربينفصل أداء الشهادة قبل طلبها
فصل لفظ الشهادةمسألة شهادة المستخفي
مسألة: الجزء العاشر
[ ص: 154 ] كتاب الشهادات والأصل في الشهادات الكتاب والسنة والإجماع والعبرة ; أما الكتاب ، فقول الله تعالى : { واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء } . وقال تعالى : { وأشهدوا ذوي عدل منكم } . { وأشهدوا إذا تبايعتم } .

وأما السنة ، فما روى وائل بن حجر ، قال : { جاء رجل من حضرموت ، ورجل من كندة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال الحضرمي : يا رسول الله ، إن هذا غلبني على أرض لي . فقال الكندي : هي أرضي ، وفي يدي ، وليس له فيها حق . فقال النبي صلى الله عليه وسلم للحضرمي : ألك بينة ؟ . قال : لا . قال : فلك يمينه . قال : يا رسول الله ، الرجل فاجر لا يبالي على ما حلف عليه ، وليس يتورع من شيء . قال : ليس لك منه إلا ذلك . قال : فانطلق الرجل ليحلف له ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أدبر : لئن حلف على ماله ليأكله ظلما ، ليلقين الله وهو عنه معرض } . قال الترمذي : هذا حديث حسن صحيح .

وروى محمد بن عبيد الله العزرمي ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { البينة على المدعي ، واليمين على المدعى عليه } . قال الترمذي : هذا حديث في إسناده مقال ، والعزرمي يضعف في الحديث من قبل حفظه ، ضعفه ابن المبارك وغيره ، إلا أن أهل العلم أجمعوا على هذا . قال الترمذي : والعمل على هذا عند أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وغيرهم . ولأن الحاجة داعية إلى الشهادة لحصول التجاحد بين الناس ، فوجب الرجوع إليها . قال شريح : القضاء جمر ، فنحه عنك بعودين . يعني الشاهدين . وإنما الخصم داء ، والشهود شفاء ، فأفرغ الشفاء على الداء .

السابق

|

| من 81

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة