متون الحديث

صحيح البخاري

محمد بن إسماعيل البخاري الجعفي

دار ابن كثير

سنة النشر: 1414هـ / 1993م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: سبعة أجزاء

الكتب » صحيح البخاري » كتاب الديات

باب قول الله تعالى ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنمباب قول الله تعالى ومن أحياها
باب قول الله تعالى يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلىباب سؤال القاتل حتى يقر والإقرار في الحدود
باب إذا قتل بحجر أو بعصاباب قول الله تعالى أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن
باب من أقاد بالحجرباب من قتل له قتيل فهو بخير النظرين
باب من طلب دم امرئ بغير حقباب العفو في الخطإ بعد الموت
باب قول الله تعالى وما كان لمؤمن أن يقتل مؤمنا إلا خطأ ومن قتل مؤمنا خطأ فتحرير رقبة مؤمنةباب إذا أقر بالقتل مرة قتل به
باب قتل الرجل بالمرأةباب القصاص بين الرجال والنساء في الجراحات
باب من أخذ حقه أو اقتص دون السلطانباب إذا مات في الزحام أو قتل
باب إذا قتل نفسه خطأ فلا دية لهباب إذا عض رجلا فوقعت ثناياه
باب السن بالسنباب دية الأصابع
باب إذا أصاب قوم من رجل هل يعاقب أو يقتص منهم كلهمباب القسامة
باب من اطلع في بيت قوم ففقئوا عينه فلا دية لهباب العاقلة
باب جنين المرأةباب جنين المرأة وأن العقل على الوالد وعصبة الوالد لا على الولد
باب من استعان عبدا أو صبياباب المعدن جبار والبئر جبار
باب العجماء جبارباب إثم من قتل ذميا بغير جرم
باب لا يقتل المسلم بالكافرباب إذا لطم المسلم يهوديا عند الغضب رواه أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم
مسألة: الجزء السادس
[ ص: 2517 ] بسم الله الرحمن الرحيم كتاب الديات باب قول الله تعالى ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم

6468 حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا جرير عن الأعمش عن أبي وائل عن عمرو بن شرحبيل قال قال عبد الله قال رجل يا رسول الله أي الذنب أكبر عند الله قال أن تدعو لله ندا وهو خلقك قال ثم أي قال ثم أن تقتل ولدك خشية أن يطعم معك قال ثم أي قال ثم أن تزاني بحليلة جارك فأنزل الله عز وجل تصديقها والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما الآية
السابق

|

| من 55

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة