تفسير القرآن

أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن

محمد الأمين بن محمد بن المختار الجنكي الشنقيطي

دار الفكر

سنة النشر: 1415هـ / 1995م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: تسعة أجزاء

الكتب » أضواء البيان » سورة إبراهيم

قوله تعالى الر كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهمقوله تعالى وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم فيضل الله من يشاء
قوله تعالى فردوا أيديهم في أفواههمقوله تعالى إنا كفرنا بما أرسلتم به وإنا لفي شك مما تدعوننا إليه مريب
قوله تعالى وقال الذين كفروا لرسلهم لنخرجنكم من أرضنا أو لتعودن في ملتناقوله تعالى فأوحى إليهم ربهم لنهلكن الظالمين
قوله تعالى وخاب كل جبار عنيدقوله تعالى من ورائه جهنم
قوله تعالى مثل الذين كفروا بربهم أعمالهم كرماد اشتدت به الريح في يوم عاصفقوله تعالى فقال الضعفاء للذين استكبروا إنا كنا لكم تبعا
قوله تعالى وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكمقوله تعالى قل تمتعوا فإن مصيركم إلى النار
قوله تعالى قل لعبادي الذين آمنوا يقيموا الصلاة وينفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية قوله تعالى واجنبني وبني أن نعبد الأصنام
قوله تعالى فمن تبعني فإنه مني ومن عصاني فإنك غفور رحيمقوله تعالى فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم وارزقهم من الثمرات
قوله تعالى ربنا اغفر لي ولوالديقوله تعالى إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار
قوله تعالى مهطعينقوله تعالى وترى المجرمين يومئذ مقرنين في الأصفاد
قوله تعالى وتغشى وجوههم النارقوله تعالى هذا بلاغ للناس
قوله تعالى وليعلموا أنما هو إله واحد وليذكر أولو الألباب
مسألة: الجزء الثاني
[ ص: 241 ] بسم الله الرحمن الرحيم

سورة إبراهيم

قوله تعالى : الر كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم الآية .

بين تعالى في هذه الآية الكريمة أنه أنزل على نبيه صلى الله عليه وسلم هذا الكتاب العظيم ليخرج به الناس من ظلمات الكفر والضلال إلى نور الإيمان والهدى ، وأوضح هذا المعنى في آيات أخر ، كقوله : هو الذي ينزل على عبده آيات بينات ليخرجكم من الظلمات إلى النور الآية [ 57 \ 9 ] ، وقوله : الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور الآية [ 2 \ 275 ] إلى غير ذلك من الآيات ، كما تقدمت الإشارة إليه ، وقد بين تعالى هنا أنه لا يخرج أحدا من الظلمات إلى النور إلا بإذنه جل وعلا في قوله : بإذن ربهم الآية [ 14 \ 1 ] ، وأوضح ذلك في آيات أخر ، كقوله : وما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله الآية [ 4 \ 64 ] ، وقوله : وما كان لنفس أن تؤمن إلا بإذن الله الآية [ 10 \ 100 ] ، إلى غير ذلك من الآيات .

السابق

|

| من 23

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة