أحاديث الأحكام

المصنف

عبد الله بن محمد بن أبي شيبة

دار الفكر

سنة النشر: 1414هـ/1994م
رقم الطبعة: -
عدد الأجزاء: ثمانية أجزاء

الكتب » المصنف » كتاب الزهد

ما ذكر في زهد الأنبياء وكلامهمكلام داود عليه السلام
كلام سليمان بن داود وداودكلام موسى النبي وداود
كلام لقمان عليه السلامما ذكر عن نبينا صلى الله عليه وسلم في الزهد
كلام أبي بكر الصديقكلام عمر بن الخطاب
كلام علي بن أبي طالبكلام ابن مسعود
كلام أبي الدرداءما جاء في لزوم المساجد
كلام أبي عبيدة بن الجراحكلام أبي واقد الليثي
كلام الزبير بن العوامكلام ابن عمر
كلام سلمانكلام أبي ذر رضي الله عنه
كلام عمران بن حصين رضي الله عنهكلام معاذ بن جبل رضي الله عنه
كلام أبي هريرة رضي الله عنهكلام عبد الله بن عمرو رضي الله عنه
كلام النعمان بن بشير رضي الله عنهكلام عبد الله بن رواحة رضي الله عنه
كلام أبي أمامة رضي الله عنهكلام عائشة رضي الله عنها
كلام أنس بن مالك رضي الله عنهكلام البراء بن عازب رضي الله عنه
كلام ابن عباس رضي الله عنهكلام الضحاك بن قيس
كلام حذيفة رضي الله عنهكلام عبادة بن الصامت رضي الله عنه
كلام أبي موسى رضي الله عنهكلام ابن الزبير رضي الله عنه
كلام ربيع بن خثيمكلام مسروق
كلام مرةكلام الأسود
كلام علقمةكلام معضد
كلام أبي رزينكلام إبراهيم التيمي
كلام عبيد بن عميرثواب التسبيح والحمد
ما جاء في فضل ذكر اللهكثرة الاستغفار والتوبة
كلام عمر بن عبد العزيزكلام صفوان بن محرز
كلام ابن منبهحديث أبي قلابة
كلام الحسن البصريكلام طاوس
كلام أبي إدريسكلام مجاهد
كلام عكرمةما قالوا في البكاء من خشية الله
ما ينبغي لحامل القرآنعامة كلام ابن سيرين
أجود الناس من جاد على من لا يرجو ثوابهالتؤدة في كل شيء خير إلا ما كان من أمر الآخرة
مكتوب في التوراة اتق توقه إنما التوقي بالتقوى
مسألة: الجزء الثامن
4980 [ ص: 111 ] كتاب الزهد .

( 1 ) ما ذكر في زهد الأنبياء وكلامهم عليهم السلام : كلام عيسى ابن مريم

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا جرير بن عبد الحميد عن منصور عن مجاهد عن عبيد بن عمير قال : كان عيسى ابن مريم عليه السلام لا يرفع غداء لعشاء ولا عشاء لغداء ، وكان يقول : إن مع كل يوم رزقه ، وكان يلبس الشعر ويأكل الشجر وينام حيث أمسى .

( 2 ) حدثنا عباد بن العوام عن العلاء بن المسيب عن شمر بن عطية قال قال : عيسى ابن مريم : كلوا من البرية ، واشربوا من الماء القراح ، وانجوا من الدنيا سالمين .

( 3 ) حدثنا شريك عن عاصم عن أبي صالح يرفعه إلى عيسى ابن مريم قال : قال لأصحابه : اتخذوا المساجد مساكن ، واتخذوا البيوت منازل ، وانجوا من الدنيا بسلام ، وكلوا من بقل البرية ، وقال : زاد فيه الأعمش : واشربوا من الماء القراح .

( 4 ) حدثنا عباد بن العوام عن العلاء بن المسيب عن رجل حدثه قال : قال الحواريون لعيسى ابن مريم : ما تأكل ؟ قال : خبز الشعير ، قالوا : وما تلبس ؟ قال : الصوف ، قالوا : وما تفترش ؟ قال : الأرض ، قالوا : كل هذا شديد ، قال : لن تنالوا ملكوت السماوات حتى تصيبوا هذا على لذة أو قال : على شهوة [ ص: 112 ]

( 5 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن محمد بن عجلان عن محمد بن يعقوب قال : قال عيسى ابن مريم : لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله فتقسوا قلوبكم فإن القلب القاسي بعيد من الله ، ولكن لا تعلمون ، لا تنظروا في ذنوب العباد كأنكم أرباب ، وانظروا في ذنوبكم ، فإنما الناس رجلان : مبتلى ومعافى ، فارحموا أهل البلاء واحمدوا الله على العافية .

( 6 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن خيثمة قال : مرت بعيسى امرأة فقالت : طوبى لبطن حملك ، ولثدي أرضعك ، فقال عيسى : بل طوبى لمن قرأ القرآن واتبع ما فيه .

( 7 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن سالم قال : قال عيسى ابن مريم : اتقوا الله واعملوا لله ولا تعملوا لبطونكم ، وانظروا إلى هذه الطير لا تحصد ولا تزرع يرزقها الله ، فإن زعمتم أن بطونكم أعظم من بطون الطير فهذه البقر والحمير لا تحرث ولا تزرع يرزقها الله ، وإياكم وفضل الدنيا فإنها عند الله رجس .

( 8 ) حدثنا محمد بن فضيل عن العلاء عن خيثمة قال : قال عيسى ابن مريم : طوبى لولد المؤمن ، طوبى لهم يحفظون من بعده ، وقرأ خيثمة وكان أبوهما صالحا .

( 9 ) حدثنا جرير بن عبد الحميد عن عبد العزيز بن رفيع عن أبي ثمامة قال : قال الحواريون : يا عيسى ، ما الإخلاص لله ؟ قال : أن يعمل الرجل العمل لا يحب أن يحمده عليه أحد من الناس ، والمناصح لله الذي يبدأ بحق الله قبل حق الناس ، يؤثر حق الله على حق الناس ، وإذا عرض أمران : أحدهما للدنيا ، والآخر للآخرة ، بدأ بأمر الآخرة قبل أمر الدنيا .

( 10 ) حدثنا أبو أسامة عن سليمان بن المغيرة عن ثابت البناني قال : قال رجل لعيسى ابن مريم : لو اتخذت حمارا تركبه لحاجتك ؟ قال : أنا أكرم على الله من أن يجعل لي شيئا يشغلني به .

( 11 ) حدثنا محمد بن بشر العبدي عن إسماعيل بن أبي خالد قال : قال : حدثني رجل قبل الجماجم من أهل المساجد قال : أخبرت أن عيسى عليه السلام كان يقول : اللهم أصبحت لا [ ص: 113 ] أملك لنفسي ما أرجو ، ولا أستطيع عنها دفع ما أكره ، وأصبح الخير بيد غيري ، وأصبحت مرتهنا بما كسبت ، فلا فقير أفقر مني ، فلا تجعل مصيبتي في ديني ، ولا تجعل الدنيا أكبر همي ، ولا تسلط علي من لا يرحمني .

( 12 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن الأعمش عن خيثمة قال : قال عيسى ابن مريم لرجل من أصحابه وكان غنيا : تصدق بمالك ، فكره ذلك فقال عيسى : ما يدخل الغني الجنة .

( 13 ) حدثنا يحيى بن أبي بكير قال حدثنا شبل بن عباد عن عمر بن أبي سليمان عن ابن أبي نجيح عن مجاهد قال : قالت مريم : كنت إذا خلوت أنا وعيسى حدثني وحدثته ، فإذا شغلني عنه إنسان سبح في بطني وأنا أسمع .

( 14 ) حدثنا يحيى بن أبي بكير قال حدثنا شبل بن عباد عن ابن أبي نجيح عن مجاهد عن ابن عباس قال : ما تكلم عيسى إلا بالآيات التي تكلم بها حتى بلغ مبلغ الصبيان .

( 15 ) حدثنا محمد بن أبي عبيدة عن أبيه عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن سالم قال : قال عيسى ابن مريم : إن موسى نهاكم عن الزنا ، وأنا أنهاكم عنه ، وأنهاكم أن تحدثوا أنفسكم بالمعصية ، فإنما مثل ذلك كالقادح في الجذع إن لا يكون يكسره فإنه ينخره ويضعفه ، أو كالدخان في البيت إن لا يكون يحرقه فإنه يغير لونه وينتنه .

( 16 ) حدثنا عبد السلام بن حرب عن خلف بن حوشب قال : قال عيسى ابن مريم للحواريين : يا ملح الأرض ، لا تفسدوا ، فإن الشيء إذا فسد لا يصلحه إلا الملح ، واعلموا أن فيكم خصلتين : الضحك من غير عجب ، والتصبح من غير سهر .

( 17 ) حدثنا يزيد بن هارون قال : أخبرنا أبو الأشهب عن ميمون بن سياه قال : قال عيسى ابن مريم عليه السلام : يا معشر الحواريين : اتخذوا المساجد مساكن ، واتخذوا بيوتكم كمنازل الأضياف ، ما لكم في العالم من منزل ، إن أنتم إلا عابرو سبيل [ ص: 114 ]

( 18 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن خيثمة قال : كان عيسى ابن مريم يصنع الطعام لأصحابه ، قال : ثم يقوم عليهم ويقول : هكذا فاصنعوا بالقراء .

( 19 ) حدثنا عفان بن مسلم حدثنا أبو عوانة عن مغيرة عن الشعبي أن عيسى ابن مريم كان إذا ذكرت عنده الساعة صاح ، وقال : لا ينبغي لابن مريم أن تذكر عنده الساعة إلا صاح ، أو قال : سكت .

( 20 ) حدثنا عفان قال حدثنا خالد قال أخبرنا ضرار بن مرة أبو سنان عن عبد الله بن أبي الهذيل قال : لما رأى يحيى عيسى قال : أوصني ، قال : لا تغضب ، قال : لا أستطيع ، قال : لا تقتن مالا ، قال : عسى .

السابق

|

| من 106

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة