شروح الحديث

فتح الباري شرح صحيح البخاري

أحمد بن علي بن حجر العسقلاني

دارالريان للتراث

سنة النشر: 1407هـ / 1986م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: ثلاثة عشرجزءا

الكتب » صحيح البخاري » كتاب الغسل

باب الوضوء قبل الغسلباب غسل الرجل مع امرأته
باب الغسل بالصاع ونحوهباب من أفاض على رأسه ثلاثا
باب الغسل مرة واحدةباب من بدأ بالحلاب أو الطيب عند الغسل
باب المضمضة والاستنشاق في الجنابةباب مسح اليد بالتراب لتكون أنقى
باب هل يدخل الجنب يده في الإناء قبل أن يغسلها إذا لم يكن على يده قذر غير الجنابةباب تفريق الغسل والوضوء
باب من أفرغ بيمينه على شماله في الغسلباب إذا جامع ثم عاد ومن دار على نسائه في غسل واحد
باب غسل المذي والوضوء منهباب من تطيب ثم اغتسل وبقي أثر الطيب
باب تخليل الشعر حتى إذا ظن أنه قد أروى بشرته أفاض عليهباب من توضأ في الجنابة ثم غسل سائر جسده ولم يعد غسل مواضع الوضوء مرة أخرى
باب إذا ذكر في المسجد أنه جنب يخرج كما هو ولا يتيممباب نفض اليدين من الغسل عن الجنابة
باب من بدأ بشق رأسه الأيمن في الغسلباب من اغتسل عريانا وحده في الخلوة ومن تستر فالتستر أفضل
باب التستر في الغسل عند الناسباب إذا احتلمت المرأة
باب عرق الجنب وأن المسلم لا ينجسباب الجنب يخرج ويمشي في السوق وغيره
باب كينونة الجنب في البيت إذا توضأ قبل أن يغتسلباب نوم الجنب
باب الجنب يتوضأ ثم ينامباب إذا التقى الختانان
باب غسل ما يصيب من فرج المرأة
مسألة:
بسم الله الرحمن الرحيم كتاب الغسل وقول الله تعالى وإن كنتم جنبا فاطهروا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون وقوله جل ذكره يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ولا جنبا إلا عابري سبيل حتى تغتسلوا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم إن الله كان عفوا غفورا
السابق

|

| من 46

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة