أحاديث الأحكام

المصنف

عبد الله بن محمد بن أبي شيبة

دار الفكر

سنة النشر: 1414هـ/1994م
رقم الطبعة: -
عدد الأجزاء: ثمانية أجزاء

الكتب » المصنف » كتاب الفرائض

في الفقه في الدينفي امرأة وأبوين من كم هي
في زوج وأبوين من كم هيفي رجل مات وترك ابنته وأخته
في ابنة وأخت وابنة ابنرجل مات وترك أختيه لأبيه وأمه وإخوة وأخوات لأب أو ترك ابنته وبنات ابنه وابن ابنه
في رجل ترك ابنتيه وابنة ابنه وابن ابن أسفل منهافي ابنة وابنة ابن وبني ابن وبني أخت لأب وأم وأخ وأخوات لأب
في بني عم أحدهم أخ لأمفي بني عم أحدهم الزوج
في أخوين لأم أحدهما ابن عمفي ابنة وابني عم أحدهما أخ لأم
في امرأة تركت أعمامها أحدهم أخوها لأمهافي امرأة تركت إخوتها لأمها رجالا ونساء وهم بنو عمها في العصبة
في ابنتين وبني ابن رجال ونساءفي زوج وأم وإخوة وأخوات لأب وابن وإخوة لأم من شرك بينهم
من كان لا يشرك بين الإخوة والأخوات لأب وأم مع الإخوة للأم في ثلثهم ويقول هو لهمفي الخالة والعمة من كان يورثهما
رجل مات ولم يترك إلا خالارجل مات وترك خاله وابنة أخيه أو ابنة أخيه
رجلا مات وترك ابنته ومواليه الذين أعتقوهالمملوك وأهل الكتاب من قال لا يحجبون ولا يورثون
من كان يورث ذوي الأرحام دون المواليالرد واختلافهم فيه
ابنة أخ وعمة لمن المالمن قال يضرب بسهم من لا يرث
امرأة مسلمة ماتت وتركت زوجها وإخوة لأم مسلمين وابنا نصرانياامرأة مسلمة تركت أمها مسلمة ولها إخوة نصارى أو يهود أو كفار
امرأة تركت زوجها وإخوتها لأمها أحرارا ولها ابن مملوكالفرائض من قال لا تعول ومن أعالها
في ابن ابن وأخامرأة تركت أختها لأمها وأمها
امرأة تركت أختها لأبيها وأختها لأبيها وأمهاالمرأة تركت ابنتها وابنة ابنها وأمها ولا عصبة لها
فيمن يرث من النساء كم هنابن الابن من قال يرد على من تحته بحاله وعلى من أسفل منه
ميراث البنت وبنات الابنمن لا يرث الإخوة من الأم معه من هو
في ابنتين وأبوين وامرأةالجد من جعله أبا
الجد ما له وما جاء فيه عن النبي وغيرهترك إخوة وجدا
رجل ترك أخاه لأبيه وأمه أو أخته وجدهرجل ترك جده وابن أخيه لأبيه وأمه
رجل ترك جده وأخاه لأبيه وأمه وأخاه لأبيهرجل ترك جده وأخاه لأمه
زوج وأم وإخوة وجدأم وأخت لأب وأم وجد
ابنة وأخت وجدامرأة تركت زوجها وأمها وأخاها لأبيها وجدها
امرأة تركت أختها لأبيها وأمها وجدهاترك جده وأخته لأبيه وأمه وأخاه لأبيه
امرأة ماتت وتركت أختها لأبيها وأمها وأخاها لأبيها وجدهاامرأة تركت زوجها وأمها وأربع أخوات لها من أبيها وأمها وجدها
الفرائض المجتمعة من الجد والإخوة والأخواتقول زيد في الجد وتفسيره
من كان لا يفضل أما على جداختلافهم في أمر الجد
الجدة ما لها من الميراثالجدات كم ترث منهن
من كان يقول إذا اجتمع الجدات فهو للقربى منهنمن قال لا تحجب الجدات إلا الأم
من ورث الجدة وابنها حيابن الملاعنة مات وترك أمه ما لها من ميراثه
من قال للملاعنة الثلث وما بقي في بيت المالابن الملاعنة إذا ماتت أمه من يرثه ومن عصبته
ابن الملاعنة ترك خالا وخالةابن ملاعنة ترك ابن أخيه وجده
ابن الملاعنة ترك أمه وأخاه لأمهالغرقى من كان يورث بعضهم من بعض
ثلاثة غرقوا وأمهم حية ما لها من ميراثهمولد الزنا لمن ميراثه
الخنثى يموت كيف يورثالحميل من ورثه ومن كان يرى له ميراثا
المرتد عن الإسلامالقاتل لا يرث شيئا
ولد الزنا يدعيه الرجل يقول هو أبي هل يرثهالمجوس كيف يرثون مجوسيا مات وترك ابنته
رجل تزوج ابنته فأولدهاالرجل يعتق الرجل سائبة لمن يكون ميراثه
من قال لا يرث المسلم الكافرمن كان يورث المسلم الكافر
النصراني يرث اليهودي واليهودي يرث النصرانيالرجل يعتق العبد ثم يموت من يرثه
الصبي يموت وأحد أبويه مسلم لمن ميراثه منهماالرجلان يقعان على المرأة في طهر واحد ويدعيان جميعا ولدا من يرثه
الرجل يأسره العدو فيموت له الميت أيرث منه شيئاالمولود يموت وقد مات له بعض من يرثه
بعض الورثة يقر بأخ أو بأخت ما له من الميراثأمة لرجل ولدت ثلاثة أولاد فادعى الأول والأوسط ونفى الآخر
فيما ترث النساء من الولاء وما هوامرأة اشترت أباها فأعتقته ثم مات ولها أخت
امرأة أعتقت مملوكا ثم مات لمن يكون ولاؤهرجل مات وترك ابنه وأباه ومولاه ثم مات المولى وترك مالا
رجل مات وترك مولى له وجده وأخاه لمن الولاءمملوك تزوج حرة ثم إنه أعتق بعدما ولدت له أولادا لمن يكون ولاء ولده
من كان يقول ما ولدت وهو مملوك فولاؤه لموالي أمهرجل أعتقه قوم وأعتق أباه آخرون
من قال إذا كانت العصبة أحدهم أقرب بأم فله المالالولاء من قال هو للكبر يقول الأقرب من الميت
اللقيط لمن ولاؤهميراث اللقيط لمن هو
الرجل يسلم على يدي رجل ثم يموت من قال يرثهالرجل يموت ولا يعرف له وارث
الذمي يموت ولا يدع عصبة ولا وارثا من يرثهالكلالة من هم
بيع الولاء وهبته من كرههمن رخص في هبة الولاء
امرأة توفيت ولها بنون وابنتان إحدى الابنتين غائبةالرجل والمرأة يسلم قبل أن يقسم الميراث
مسألة: الجزء السابع
4548 [ ص: 324 ] ( 30 ) كتاب الفرائض

( 1 ) ما قالوا في تعليم الفرائض

( 1 ) حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص قال : قال عبد الله : من تعلم القرآن فليتعلم الفرائض ، ولا يكن كرجل لقيه أعرابي فقال له : أمهاجر أنت يا عبد الله ، فيقول : نعم ، فيقول : إن بعض أهلي مات وترك كذا وكذا ، فإن هو علمه فعلم آتاه الله ، وإن كان لا يحسن فيقول : فبم تفضلونا يا معشر المهاجرين ، .

( 2 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله بنحوه .

( 3 ) حدثنا أبو معاوية ووكيع عن الأعمش عن إبراهيم قال : قال عمر : تعلموا الفرائض فإنها من دينكم .

( 4 ) حدثنا وكيع عن زكريا عن ابن أبي مسلم عن صالح أبي الخليل عن أبي موسى قال : مثل الذي يقرأ القرآن ولا يحسن الفرائض كاليدين بلا رأس .

( 5 ) حدثنا وكيع عن علي بن صالح عن أبي إسحاق عن عبد الله بن قيس عن ابن عباس قال : من قرأ سورة النساء ، فعلم ما يحجب مما لا يحجب علم الفرائض .

( 6 ) حدثنا أبو معاوية عن مسلم عن مسروق أنه قيل له : هل كانت عائشة تحسن الفرائض ؟ فقال : إي والذي نفسي بيده ، لقد رأيت مشيخة أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم الأكابر يسألونها عن الفرائض .

( 7 ) حدثنا أبو معاوية عن هشام عن أبيه قال : ما رأيت أحدا أعلم بفريضة ولا أعلم بفقه ولا بشعر من عائشة [ ص: 325 ]

( 8 ) حدثنا وكيع قال ثنا موسى بن علي بن رباح عن أبيه أن عمر خطب الناس بالجابية فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : من أحب أن يسأل عن القرآن فليأت أبي بن كعب ، ومن أحب أن يسأل عن الفرائض فليأت زيد بن ثابت .

( 9 ) حدثنا وكيع قال ثنا المسعودي عن القاسم بن عبد الرحمن قال : قال عبد الله : تعلموا القرآن والفرائض ، فإنه يوشك أن يفتقر الرجل إلى علم كان يعلمه ، أو يبقى في قوم لا يعلمون .

( 10 ) حدثنا وكيع قال حدثنا محمد بن عبيد الله العقيلي عن أبي سلمة الحمصي عن سليمان بن موسى قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من أبطل ميراثا فرضه الله في كتابه أبطل الله ميراثه من الجنة .

( 11 ) حدثنا زيد بن حباب قال أخبرنا أبو سنان قال حدثني أبو إسحاق عن عمرو بن ميمون قال : كانوا إذا اختلفوا في فريضة أتوا عائشة فأخبرتهم بها .

( 12 ) حدثنا عيسى بن يونس عن الأعمش عن إبراهيم قال : قلت لعلقمة : علمني الفرائض ، قال : ائت جيرانك .

( 13 ) حدثنا أبو معاوية عن عاصم عن مورق قال : قال عمر : تعلموا اللحن والفرائض والسنة كما تعلمون القرآن .

السابق

|

| من 111

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة