أحاديث الأحكام

المصنف

عبد الله بن محمد بن أبي شيبة

دار الفكر

سنة النشر: 1414هـ/1994م
رقم الطبعة: -
عدد الأجزاء: ثمانية أجزاء

الكتب » المصنف » كتاب الوصايا

في الرجل يستأذن ورثته أن يوصي بأكثر من الثلثالرجل يوصي بالوصية ثم يوصي بأخرى بعدها
في الرجل يوصي لرجل بوصية فيموت الموصى له قبل الموصيفي الرجل يوصي لرجل بثلث ماله ثم أفاد بعد ذلك مالا
في الرجل يوصي للرجل بشيء من مالهفي رجل أوصى لبني عمه وهم رجال ونساء
في رجل قال لبني فلان يعطي الأغنياءفي رجل له دور فأوصى بثلثها أيجمع له في موضع أم لا
في رجل قال ثلثي ثلاثمائة لفلان مائة ومائة لفلانإذا قال ثلثي لفلان فإن مات فهو لفلان
في الوصية لليهودي والنصرانيفي الوصية إلى المرأة
رجل أوصى للمحاويج أين يجعلفي الرجل يوصي بثلثه لغير ذي قرابة
من قال يرد على ذي القرابةالرجل يوصي بالوصية في مرضه ثم يبرأ فلا يغيرها
رجل مات وترك ثلاثة بنين وأوصى بمثل نصيب أحدهمإذا ترك ابنين وأبوين وأوصى بمثل نصيب أحد الابنين
إذا ترك ستة بنين وأوصى بمثل نصيب بعض ولدهرجل أوصى بنصف ماله وربعه
من كره أن يوصي بمثل أحد الورثة ومن رخص فيهفي الرجل يوصي للرجل بسهم من ماله
امرأة قيل لها أوصي فجعلوا يقولون لها أوصي بكذا فجعلت تومئ برأسها نعمالرجل يوصي بالوصية ثم يريد أن يغيرها
من كان يستحب أن يكتب في وصيته إن حدث بي حدث قبل أن أغير وصيتيالرجل يمرض فيوصي بعتق مماليكه ولا يقول في مرضي هذا
في رجل أوصى بجاريته لابن أخيه ثم وقع عليهاالرجل يوصي بالحج وبالزكاة تكون قد وجبت عليه قبل موته تكون من الثلث أو من جميع المال
المكاتب يوصي أو يهب أو يعتق أيجوز ذلكما جاء في وصية المجنون
في الرجل يوصي بالشيء في سبيل الله من يعطاهالرجل يوصي أن يتصدق عنه بماله كله فلا ينفذ ذلك حتى يموت
الرجل يوصي بالوصية ويقول اشهدوا على ما فيهامن قال تجوز وصية الصبي
من قال لا تجوز وصية الصبي حتى يحتلممن يوصي بمثل نصيب أحد الورثة وله ذكر وأنثى
رجل أوصى لرجل بفرس وأوصى لآخر بثلث ماله وكان الفرس ثلث مالهالرجل يوصي لعبده بالشيء
في العبد يوصي أتجوز وصيتهمن قال وصية العبد حيث جعلها
في الرجل يوصي بوصية فيها عتاقةفي قوله تعالى وإذا حضر القسمة أولوا القربى
من رخص أن يوصي بماله كلهفي قبول الوصية من كان يوصي إلى الرجل فيقبل ذلك
ما يجوز للرجل من الوصية في مالهمن كان يوصي ويستحبها
في الرجل يكون له المال الجديد القليل أيوصي فيهفي قوله إن ترك خيرا الوصية
من قال الوصية مضمونة أم لافي الرجل يوصي إلى الرجل فيقبل ثم ينكر
الحامل توصي والرجل يوصي في المزاحفة وركوب البحرفي الرجل يحبس ما يجوز له من ماله
في الرجل يريد السفر فيوصي ما يجوز له في ذلكفي الأسير في أيدي العدو ما يجوز له من ماله
من قال أمر الوصي جائز وهو بمنزلة الوالدفي الوصي يشهد هل يجوز أم لا
في الرجل يوصي لأم ولدهرجل أوصى وترك مالا ورقيقا فقال عبدي فلان لفلان
في الرجل يوصي إلى عبده وإلى مكاتبهفي رجل أوصى لبني هاشم أو لمواليهم من ذلك شيء
الرجل يلي المال وفيهم صغير وكبير كيف ينفقرجل اشترى أختا له وابنا لها لا يدري من أبوه ثم مات ابنها
في رجل كانت له أخت بغي فتوفيت وتركت ابنا فماتفي الرجل يوصي بالشيء في الفقراء أيفضل بعضهم على بعض
في الرجل يفضل بعض ولده على بعضالرجل يكون به الجذام فيقر بالشيء
في بعض الورثة يقر بالدين على الميتإذا شهد الرجل من الورثة بدين على الميت
رجل قال لغلامه إن مت في مرضي هذا فأنت حرفي الوصي الذي يشتري من الميراث شيئا أو مما ولي عليه
في الرجل يوصي لعبده بثلثهمن كان يقول الورثة أحق من غيرهم بالمال
الرجل يوصي بثلثه لرجلين فيوجد أحدهما ميتاالرجل يوصي لعقب بني فلان
في رجل ترك ثلاثة بنين وقال ثلث مالي لأصغر بنيفي امرأة أوصت بثلث مالها لزوجها في سبيل الله
ما كان الناس يورثونهالوصية لأهل الحرب
الرجل يوصي بعتق رقبتين فلا توجد إلا رقبة
مسألة: الجزء السابع
4468 [ ص: 281 ] كتاب الوصايا .

( 1 ) ما جاء في الوصية للوارث

( 1 ) حدثنا إسماعيل عن شرحبيل بن مسلم قال : سمعت أبا أمامة الباهلي يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم في خطبته عام حجة الوداع يقول : إن الله أعطى كل ذي حق حقه فلا وصية لوارث .

( 2 ) حدثنا يزيد بن هارون عن سعد عن قتادة عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن عمرو بن خارجة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لا وصية لوارث .

( 3 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن حجاج عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال : ليس لوارث وصية .

( 4 ) حدثنا ملازم بن عمرو عن عبد الله بن بدر قال : سأل رجل ابن عمر فقال : يا ابن عمر ، ما ترى في الوصية للوارث ، فانتهره وقال : هل قاربت الحرورية ، فقال : لا تجوز الوصية للوارث .

( 5 ) حدثنا ابن إدريس عن هشام عن الحسن وابن سيرين قالا : ليس لوارث وصية إلا إن شاء الورثة .

( 6 ) حدثنا ابن مهدي عن سفيان عن أبي مسكين عن سعيد بن جبير قال : ليس لوارث وصية .

السابق

|

| من 80

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة