تفسير القرآن

تفسير القرطبي

محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي

دار الفكر

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

قوله تعالى سبح لله ما في السماوات وما في الأرض وهو العزيز الحكيم قوله تعالى هو الذي أخرج الذين كفروا من أهل الكتاب من ديارهم لأول الحشر
قوله تعالى ولولا أن كتب الله عليهم الجلاء لعذبهم في الدنيا قوله تعالى ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها
قوله تعالى وما أفاء الله على رسوله منهم فما أوجفتم عليه من خيل ولا ركاب قوله تعالى للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلا من الله ورضوانا
قوله تعالى والذين تبوءوا الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم قوله تعالى والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان
قوله تعالى ألم تر إلى الذين نافقوا يقولون لإخوانهم الذين كفروا من أهل الكتاب قوله تعالى لئن أخرجوا لا يخرجون معهم ولئن قوتلوا لا ينصرونهم
قوله تعالى لأنتم أشد رهبة في صدورهم من الله ذلك بأنهم قوم لا يفقهونقوله تعالى لا يقاتلونكم جميعا إلا في قرى محصنة أو من وراء جدر
قوله تعالى كمثل الذين من قبلهم قريبا ذاقوا وبال أمرهم ولهم عذاب أليمقوله تعالى كمثل الشيطان إذ قال للإنسان اكفر
قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد قوله تعالى ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون
قوله تعالى لا يستوي أصحاب النار وأصحاب الجنة أصحاب الجنة هم الفائزونقوله تعالى لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله
قوله تعالى هو الله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيمقوله تعالى هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن
قوله تعالى هو الله الخالق البارئ المصور له الأسماء الحسنى
مسألة: الجزء الثامن عشر
[ ص: 3 ] مدنية في قول الجميع ، وهي أربع وعشرون آية .

روى ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من قرأ سورة الحشر لم يبق شيء من الجنة والنار والعرش والكرسي والسموات والأرض والهوام والريح والسحاب والطير والدواب والشجر والجبال والشمس والقمر والملائكة إلا صلوا عليه واستغفروا له . فإن مات من يومه أو ليلته مات شهيدا . خرجه الثعلبي . وخرج الثعالبي عن يزيد الرقاشي عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من قرأ آخر سورة الحشر : لو أنزلنا هذا القرآن على جبل إلى آخرها فمات من ليلته مات شهيدا .

وروى الترمذي عن معقل بن يسار قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قال حين يصبح ثلاث مرات : أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم وقرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر وكل الله به سبعين الف ملك يصلون عليه حتى يمسي ، وإن مات في يومه مات شهيدا ، ومن قرأها حين يمسي فكذلك " . قال : حديث حسن غريب .

[ ص: 4 ] بسم الله الرحمن الرحيم

سبح لله ما في السماوات وما في الأرض وهو العزيز الحكيم

تقدم

السابق

|

| من 21

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة