أحاديث الأحكام

المصنف

عبد الله بن محمد بن أبي شيبة

دار الفكر

سنة النشر: 1414هـ/1994م
رقم الطبعة: -
عدد الأجزاء: ثمانية أجزاء

الكتب » المصنف » كتاب الطب

في شرب الدواء الذي يمشيما رخص فيه من الأدوية
في الحقنة من كرههافي تعليق التمائم والرقى
ما ذكروا في تمر عجوة هو للسم وغيرهفي التمر يحنك به المولود
في الإثمد من أمر به عند النومكم يكتحل في كل عين
في الخمر يتداوى به والسكرفي التلبينة
في الحجامة أين توضع من الرأسفي الرخصة في القرآن يكتب لمن يسقاه
في الرجل يسحر ويسم فيعالجمن كره إتيان الكاهن والساحر والعراف
في رقية العقرب والحمة من رخص فيهامن رخص في رقية النملة
من رخص في تعليق التعاويذفي رقية العقرب ما هي
من كان يكره أن ينفث في الرقىفي المريض ما يرقى به وما يعوذ به
في الأخذ على الرقية من رخص فيهامن رخص في الرقية من العين
في الرجل يفزع من الشيءفي الكي من رخص فيه
من رخص في قطع العروق للتداويما قالوا في بط الجرح
في قطع اللهاةمن كره ألبان الأتن في التداوي ومن رخص
في شرب أبوال الإبل في التداويفي الترياق
في الحمية للمريضفي الماء للمحموم
في أي يوم تستحب الحجامة فيهفي الحجامة من قال هي خير ما تداوى به
ما قالوا في العسل للتداويفي الكمأة
في الدابة يوضع علىفي دم العقيقة يطلى به الرأس
في مرارة الذئب يتداوى بهافي قطع البواسير
في الرجل يعالج الدابة ويسطو عليهافي الجند باستر
في لحم الكلب يتداوى بهفي حمى الربع وما يوصف منها
في الضفدع يتداوى بلحمهفي الثعلب يتداوى بلحمه
فيمن ينعت له أن يشرب من دمهفي المرأة تموت في بطنها ولدها ما يصنع بها
في الشمس من يكرهها ويقول هي داءمن كان يقول ماء زمزم فيه شفاء
وضع الماء في الشنان وأي ساعة يصب عليه يعني المريضتوسد الرجل عن يمينه إذا أكل
في ماء الفرات وماء دجلةمن كره الدواء يجعل فيه البول
في الرجل يجبر المرأة من الكسر أو الشيءدواء الضعف
رقية الرهصة
مسألة: الجزء الخامس
3244 [ ص: 421 ] كتاب الطب

( 1 ) من رخص في الدواء والطب

( 1 ) حدثنا أبو عبد الرحمن قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال حدثنا سفيان بن عيينة قال حدثنا عمرو بن دينار عن هلال بن يساف قال : جرح رجل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ادعوا له الطبيب فقال : يا رسول الله ، هل يغني عنه الطبيب ؟ قال : نعم ؛ إن الله تبارك وتعالى لم ينزل داء إلا أنزل معه شفاء .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يونس بن محمد قال حدثنا حرب بن ميمون قال : سمعت عمران العمي يقول : سمعت أنسا يقول : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن الله حيث خلق الداء خلق الدواء فتداووا .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن عبد الله الأسدي عن عمر بن سعيد بن أبي حسين قال : حدثنا عطاء عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما أنزل الله من داء إلا أنزل له شفاء .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن عيينة عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال : شهدت الأعراب يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : تداووا عباد الله ، فإن الله لم يضع داء إلا وضع معه شفاء إلا الهرم .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا هاشم بن القاسم قال حدثنا شبيب بن شيبة قال : حدثنا عطاء بن أبي رباح عن أبي سعيد الخدري عن النبي عليه السلام قال : إن الله لم ينزل داء أو لم يخلق داء إلا وقد أنزل أو خلق له دواء ، علمه من علمه ، وجهله من جهله ، إلا السام قالوا يا رسول الله ، وما السام ؟ قال : الموت [ ص: 422 ]

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن قال : قال عبد الله : لم ينزل الله داء أو لم يخلق داء إلا وقد أنزل معه شفاء ، جهله من جهله ، وعلمه من علمه .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد الرحيم بن سليمان عن يحيى بن سعيد عن زيد بن أسلم أن رجلا أصابه جرح ، فاحتقن الدم ، وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا له رجلين من بني أنمار فقال : أيكما أطب ؟ فقال رجل : يا رسول الله ، أوفي الطب خير ؟ فقال : إن الذي أنزل الداء أنزل الدواء .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا معتمر عن أبيه عن شبيب عن أبي قلابة قال : وقيل من راق قال : من طبيب .

( 9 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا معتمر عن ابن مبارك عن خالد عن أبي قلابة عن كعب قال : إن الله يقول : أنا الذي أصح وأداوي .

( 2 ) من كره الطب ولم يره .

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حسين بن علي عن ابن أبجر عن إياد بن لقيط عن أبي رمثة قال : انطلقت مع أبي وأنا غلام إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال : فقال له أبي : إني رجل طبيب ، فأرني هذه السلعة التي بظهرك ، قال : وما تصنع بها ؟ قال : أقطعها ، قال : لست بطبيب ، ولكنك رفيق ، طبيبها الذي وضعها وقال غيره : الذي خلقها .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو أسامة عن هشام عن الحسن أنه كان يكره شرب الأدوية كلها إلا اللبن والعسل [ ص: 423 ]

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو أسامة عن هشام عن محمد أنه كان يكره شرب الأدوية المعجونة إلا شيئا يعرفه ، وكان إذا أراد شيئا منه وليه بنفسه .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو أسامة عن عبد الله بن الوليد عن عبيد بن الحسن عن ابن مغفل أنه كره الدواء الخبيث الذي إذا علق قتل صاحبه .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن يونس بن أبي إسحاق عن مجاهد عن أبي هريرة قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدواء الخبيث .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد الرحمن بن محمد المحاربي عن عبد الملك بن عمير قال : قيل للربيع بن خثيم في مرضه : ألا ندعو لك الطبيب ؟ قال : أنظروني ، ثم تفكر فقال : وعادا وثمود وأصحاب الرس وقرونا بين ذلك كثيرا وكلا ضربنا له الأمثال وكلا تبرنا تتبيرا فذكر من حرصهم على الدنيا ورغبتهم فيها ، قال : فقد كانت فيهم مرضى ، وكان فيهم أطباء ، فلا الداوي بقي ولا المداوى ، هلك الناعت والمنعوت له ، والله لا تدعوا لي طبيبا .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو أسامة عن هشام عن محمد أنه كان يكره السكر [ بابا ] .

( 9 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن أبي هلال عن معاوية بن قرة قال : مرض أبو الدرداء فعادوه فقالوا له : ندعو لك الطبيب ، فقال : هو أضجعني .

السابق

|

| من 58

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة