تفسير القرآن

تفسير الطبري

محمد بن جرير الطبري

دار المعارف

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

الكتب » تفسير الطبري » تفسير سورة مريم

القول في تأويل قوله تعالى "كهيعص"القول في تأويل قوله تعالى "ذكر رحمة ربك عبده زكريا "
القول في تأويل قوله تعالى "وإني خفت الموالي من ورائي وكانت امرأتي عاقرا "القول في تأويل قوله تعالى "يا زكريا إنا نبشرك بغلام اسمه يحيى لم نجعل له من قبل سميا"
القول في تأويل قوله تعالى "قال رب أنى يكون لي غلام وكانت امرأتي عاقرا وقد بلغت من الكبر عتيا"القول في تأويل قوله تعالى "قال كذلك قال ربك هو علي هين "
القول في تأويل قوله تعالى "فخرج على قومه من المحراب فأوحى إليهم أن سبحوا بكرة وعشيا "القول في تأويل قوله تعالى "يا يحيى خذ الكتاب بقوة وآتيناه الحكم صبيا "
القول في تأويل قوله تعالى "وبرا بوالديه ولم يكن جبارا عصيا "القول في تأويل قوله تعالى "واذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها مكانا شرقيا "
القول في تأويل قوله تعالى "قالت إني أعوذ بالرحمن منك إن كنت تقيا "القول في تأويل قوله تعالى "قالت أنى يكون لي غلام ولم يمسسني بشر ولم أك بغيا "
القول في تأويل قوله تعالى "فحملته فانتبذت به مكانا قصيا "القول في تأويل قوله تعالى "فناداها من تحتها ألا تحزني قد جعل ربك تحتك سريا "
القول في تأويل قوله تعالى "فكلي واشربي وقري عينا "القول في تأويل قوله تعالى "فأتت به قومها تحمله قالوا يا مريم لقد جئت شيئا فريا "
القول في تأويل قوله تعالى "يا أخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء وما كانت أمك بغيا "القول في تأويل قوله تعالى "فأشارت إليه قالوا كيف نكلم من كان في المهد صبيا "
القول في تأويل قوله تعالى "قال إني عبد الله آتاني الكتاب وجعلني نبيا "القول في تأويل قوله تعالى "وبرا بوالدتي ولم يجعلني جبارا شقيا "
القول في تأويل قوله تعالى "ذلك عيسى ابن مريم قول الحق الذي فيه يمترون "القول في تأويل قوله تعالى "ما كان لله أن يتخذ من ولد سبحانه إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون "
القول في تأويل قوله تعالى "فاختلف الأحزاب من بينهم فويل للذين كفروا من مشهد يوم عظيم "القول في تأويل قوله تعالى "أسمع بهم وأبصر يوم يأتوننا لكن الظالمون اليوم في ضلال مبين "
القول في تأويل قوله تعالى "وأنذرهم يوم الحسرة إذ قضي الأمر وهم في غفلة وهم لا يؤمنون "القول في تأويل قوله تعالى "إنا نحن نرث الأرض ومن عليها وإلينا يرجعون "
القول في تأويل قوله تعالى "واذكر في الكتاب إبراهيم إنه كان صديقا نبيا "القول في تأويل قوله تعالى "يا أبت إني قد جاءني من العلم ما لم يأتك فاتبعني أهدك صراطا سويا "
القول في تأويل قوله تعالى "يا أبت لا تعبد الشيطان إن الشيطان كان للرحمن عصيا "القول في تأويل قوله تعالى "يا أبت إني أخاف أن يمسك عذاب من الرحمن فتكون للشيطان وليا "
القول في تأويل قوله تعالى "قال أراغب أنت عن آلهتي يا إبراهيم "القول في تأويل قوله تعالى "قال سلام عليك سأستغفر لك ربي إنه كان بي حفيا "
القول في تأويل قوله تعالى "فلما اعتزلهم وما يعبدون من دون الله "القول في تأويل قوله تعالى "واذكر في الكتاب موسى إنه كان مخلصا وكان رسولا نبيا "
القول في تأويل قوله تعالى "وناديناه من جانب الطور الأيمن وقربناه نجيا "القول في تأويل قوله تعالى "واذكر في الكتاب إسماعيل إنه كان صادق الوعد وكان رسولا نبيا "
القول في تأويل قوله تعالى "وكان يأمر أهله بالصلاة والزكاة وكان عند ربه مرضيا "القول في تأويل قوله تعالى "واذكر في الكتاب إدريس إنه كان صديقا نبيا "
القول في تأويل قوله تعالى "أولئك الذين أنعم الله عليهم من النبيين "القول في تأويل قوله تعالى "فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة "
القول في تأويل قوله تعالى "إلا من تاب وآمن وعمل صالحا "القول في تأويل قوله تعالى "جنات عدن التي وعد الرحمن عباده بالغيب إنه كان وعده مأتيا "
القول في تأويل قوله تعالى "لا يسمعون فيها لغوا إلا سلاما ولهم رزقهم فيها بكرة وعشيا "القول في تأويل قوله تعالى "تلك الجنة التي نورث من عبادنا من كان تقيا "
القول في تأويل قوله تعالى "وما نتنزل إلا بأمر ربك له ما بين أيدينا وما خلفنا "القول في تأويل قوله تعالى "رب السماوات والأرض وما بينهما فاعبده واصطبر لعبادته هل تعلم له سميا "
القول في تأويل قوله تعالى "ويقول الإنسان أئذا ما مت لسوف أخرج حيا "القول في تأويل قوله تعالى "فوربك لنحشرنهم والشياطين ثم لنحضرنهم حول جهنم جثيا "
القول في تأويل قوله تعالى "ثم لننزعن من كل شيعة أيهم أشد على الرحمن عتيا "القول في تأويل قوله تعالى "ثم لنحن أعلم بالذين هم أولى بها صليا "
القول في تأويل قوله تعالى "وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا "القول في تأويل قوله تعالى "ثم ننجي الذين اتقوا ونذر الظالمين فيها جثيا "
القول في تأويل قوله تعالى "وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات "القول في تأويل قوله تعالى "وكم أهلكنا قبلهم من قرن هم أحسن أثاثا ورئيا "
القول في تأويل قوله تعالى "قل من كان في الضلالة فليمدد له الرحمن مدا "القول في تأويل قوله تعالى "ويزيد الله الذين اهتدوا هدى "
القول في تأويل قوله تعالى "أفرأيت الذي كفر بآياتنا وقال لأوتين مالا وولدا "القول في تأويل قوله تعالى "كلا سنكتب ما يقول ونمد له من العذاب مدا "
القول في تأويل قوله تعالى "واتخذوا من دون الله آلهة ليكونوا لهم عزا "القول في تأويل قوله تعالى "ألم تر أنا أرسلنا الشياطين على الكافرين تؤزهم أزا "
القول في تأويل قوله تعالى "يوم نحشر المتقين إلى الرحمن وفدا "القول في تأويل قوله تعالى "لا يملكون الشفاعة إلا من اتخذ عند الرحمن عهدا "
القول في تأويل قوله تعالى "وقالوا اتخذ الرحمن ولدا "القول في تأويل قوله تعالى "أن دعوا للرحمن ولدا "
القول في تأويل قوله تعالى "لقد أحصاهم وعدهم عدا "القول في تأويل قوله تعالى "إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا "
القول في تأويل قوله تعالى "وكم أهلكنا قبلهم من قرن هل تحس منهم من أحد أو تسمع لهم ركزا "
مسألة: الجزء الثامن عشر
[ ص: 137 ] بسم الله الرحمن الرحيم

القول في تأويل قوله تعالى : ( كهيعص ( 1 ) )

اختلف أهل التأويل في تأويل قوله تعالى ذكره : كاف من ( كهيعص ) فقال بعضهم : تأويل ذلك أنها حرف من اسمه الذي هو كبير ، دل به عليه ، واستغنى بذكره عن ذكر باقي الاسم .

ذكر من قال ذلك :

حدثني أبو حصين عبد الله بن أحمد بن يونس ، قال : ثنا عبثر ، قال : ثنا حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس في هذه الآية ( كهيعص ) قال : كبير ، يعني بالكبير : الكاف من ( كهيعص ) .

حدثنا هناد بن السري ، قال : ثنا أبو الأحوص ، عن حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير ، مثله .

حدثنا أبو كريب ، قال : ثنا ابن إدريس ، قال : أخبرنا حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، كان يقول ( كهيعص ) قال : كاف : كبير .

حدثني أبو السائب ، قال : أخبرنا ابن إدريس ، عن حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير في ( كهيعص ) قال : كاف : كبير .

حدثنا ابن بشار ، قال : ثنا عبد الرحمن بن مهدي ، قال : ثنا سفيان ، عن حصين ، عن إسماعيل ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، نحوه .

وقال آخرون : بل الكاف من ذلك حرف من حروف اسمه الذي هو كاف .

ذكر من قال ذلك :

حدثني يحيى بن طلحة اليربوعي ، قال : أخبرنا شريك ، عن سالم ، عن سعيد ، في قوله ( كهيعص ) قال : كاف : كاف . [ ص: 138 ]

حدثنا أبو كريب ، قال : ثنا جابر بن نوح ، قال : أخبرنا أبو روق ، عن الضحاك بن مزاحم في قوله : ( كهيعص ) قال : كاف : كاف .

حدثنا ابن حميد ، قال : ثنا حكام عن عنبسة ، عن الكلبي مثله .

وقال آخرون : بل هو حرف من حروف اسمه الذي هو كريم .

ذكر من قال ذلك :

حدثنا ابن حميد ، قال : ثنا حكام ، عن عمرو ، عن عطاء ، عن سعيد بن جبير ( كهيعص ) قال : كاف من كريم .

وقال الذين فسروا ذلك هذا التفسير الهاء من كهيعص : حرف من حروف اسمه الذي هو هاد .

ذكر من قال ذلك :

حدثنا أبو كريب ، قال : ثنا ابن إدريس ، قال : أخبرنا أبو حصين ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : كان يقول في الهاء من ( كهيعص ) : هاد .

حدثنا أبو حصين ، قال : ثنا عبثر ، قال : ثنا حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، مثله .

حدثنا هناد ، قال : ثنا أبو الأحوص ، عن حصين ، عن إسماعيل ، عن سعيد ، مثله .

حدثني أبو السائب ، قال : ثنا ابن إدريس ، عن حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير نحوه .

حدثنا ابن بشار ، قال : ثنا عبد الرحمن ، قال : ثنا سفيان ، عن حصين ، عن إسماعيل ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، مثله .

حدثني يحيى بن طلحة ، قال : ثنا جابر بن نوح ، قال : أخبرنا أبو روق ، عن الضحاك بن مزاحم في قوله ( كهيعص ) ، قال : ها : هاد .

حدثنا ابن حميد ، قال : ثنا حكام ، قال : ثنا عنبسة ، عن الكلبي ، مثله .

واختلفوا في تأويل الياء من ذلك ، فقال بعضهم : هو حرف من حروف اسمه الذي هو يمين .

ذكر من قال ذلك :

حدثني أبو حصين ، قال : ثنا عبثر ، قال : ثنا حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير عن ابن عباس ، قال : [ ص: 139 ] "يا" من ( كهيعص ) ياء يمين .

حدثني أبو حصين ، قال : ثنا عبثر ، قال : ثنا حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير عن ابن عباس ، قال : "يا" من ( كهيعص ) ياء يمين .

ذكر من قال ذلك :

حدثنا أبو كريب ، قال : ثنا ابن إدريس ، قال : أخبرنا حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، مثله .

حدثنا هناد ، قال : ثنا أبو الأحوص ، عن حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير مثله .

حدثني أبو السائب ، قال : ثنا ابن إدريس ، عن حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير ياء : يمين .

وقال آخرون : بل هو حرف من حروف اسمه الذي هو حكيم .

ذكر من قال ذلك :

حدثنا ابن حميد ، قال : ثنا حكام ، عن عمرو ، عن عطاء ، عن سعيد بن جبير ( كهيعص ) قال : يا : من حكيم .

وقال آخرون : بل هي حروف من قول القائل : يا من يجير .

ذكر من قال ذلك :

حدثنا ابن حميد ، قال : ثنا يحيى بن واضح ، قال : ثنا إبراهيم بن الضريس ، قال : سمعت الربيع بن أنس في قوله ( كهيعص ) قال : يا من يجير ولا يجار عليه .

واختلف متأولو ذلك كذلك في معنى العين ، فقال بعضهم : هي حرف من حروف اسمه الذي هو عالم .

ذكر من قال ذلك :

حدثنا ابن حميد ، قال : ثنا حكام ، عن عمرو ، عن عطاء ، عن سعيد ( كهيعص ) قال : عين من عالم .

حدثنا ابن حميد ، قال : ثنا حكام ، عن عنبسة ، عن الكلبي ، مثله .

حدثنا أبو كريب ، قال : ثنا ابن إدريس ، قال : أخبرنا حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، مثله . [ ص: 140 ]

حدثنا عمرو ، قال : ثنا مروان بن معاوية ، عن العلاء بن المسيب بن رافع ، عن أبيه ، في قوله ( كهيعص ) قال : عين : من عالم .

وقال آخرون : بل هي حرف من حروف اسمه الذي هو عزيز .

ذكر من قال ذلك :

حدثني أبو حصين ، قال : ثنا عبثر ، قال : ثنا حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ( كهيعص ) عين : عزيز .

حدثنا ابن بشار ، قال : ثنا عبد الرحمن ، قال : ثنا سفيان ، عن حصين ، عن إسماعيل ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، مثله .

حدثني أبو السائب ، قال : ثنا ابن إدريس ، عن حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير مثله .

حدثنا هناد ، قال : ثنا أبو الأحوص ، عن حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير مثله .

حدثني يحيى بن طلحة اليربوعي ، قال : ثنا شريك ، عن سالم ، عن سعيد بن جبير ، في قوله ( كهيعص ) قال : عين عزيز .

وقال آخرون : بل هي حرف من حروف اسمه الذي هو عدل .

ذكر من قال ذلك :

حدثنا أبو كريب ، قال : ثنا جابر بن نوح ، قال : أخبرنا أبو روق ، عن الضحاك بن مزاحم ، في قوله ( كهيعص ) قال : عين : عدل .

وقال الذين تأولوا ذلك هذا التأويل : الصاد من قوله ( كهيعص ) : حرف من حروف اسمه الذي هو صادق .

ذكر الرواية بذلك : حدثنا أبو كريب ، قال : ثنا ابن إدريس ، قال : أخبرنا حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : كان يقول في ( كهيعص ) صاد : صادق .

حدثني أبو حصين ، قال : ثنا عبثر ، قال : ثنا حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، مثله .

حدثنا ابن بشار ، قال : ثنا عبد الرحمن ، قال : ثنا سفيان ، عن حصين ، عن [ ص: 141 ] إسماعيل ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، مثله .

حدثنا هناد ، قال : ثنا أبو الأحوص ، عن حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير مثله .

حدثني أبو السائب ، قال : ثنا ابن إدريس ، عن حصين ، عن إسماعيل بن راشد ، عن سعيد بن جبير ، مثله .

حدثنا أبو كريب ، قال : ثنا جابر بن نوح ، قال : أخبرنا أبو روق ، عن الضحاك بن مزاحم ، قال : صاد : صادق .

حدثني يحيى بن طلحة ، قال : ثنا شريك ، عن سالم ، عن سعيد ، قال : صادق ، يعني الصاد من ( كهيعص )

حدثنا ابن حميد ، قال : ثنا حكام ، عن عمرو ، عن عطاء ، عن سعيد ( كهيعص ) قال : صاد صادق .

حدثنا ابن حميد ، قال : ثنا حكام ، قال : ثنا عنبسة ، عن الكلبي ، قال : صادق .

وقال آخرون : بل هذه الكلمة كلها اسم من أسماء الله تعالى .

ذكر من قال ذلك :

حدثني محمد بن خالد بن خداش ، قال : ثني سالم بن قتيبة ، عن أبي بكر الهذلي ، عن عاتكة ، عن فاطمة ابنة علي قالت : كان علي يقول : يا ( كهيعص ) : اغفر لي .

حدثني علي ، قال : ثنا عبد الله ، قال : ثني معاوية ، عن علي ، عن ابن عباس ، في قوله : ( كهيعص ) قال : فإنه قسم أقسم الله به ، وهو من أسماء الله .

وقال آخرون : كل حرف من ذلك اسم من أسماء الله عز وجل .

ذكر من قال ذلك :

حدثني مطر بن محمد الضبي ، قال : ثنا عبد الرحمن بن مهدي ، عن عبد العزيز بن مسلم القسملي ، عن الربيع بن أنس ، عن أبي العالية ، قال : ( كهيعص ) ليس منها حرف إلا وهو اسم .

وقال آخرون : هذه الكلمة اسم من أسماء القرآن .

ذكر من قال ذلك :

حدثنا الحسن بن يحيى ، قال : أخبرنا [ ص: 142 ] عبد الرزاق ، قال : أخبرنا معمر ، عن قتادة في قوله ( كهيعص ) قال : اسم من أسماء القرآن .

قال أبو جعفر : والقول في ذلك عندنا نظير القول في ( ألم ) وسائر فواتح سور القرآن التي افتتحت أوائلها بحروف المعجم ، وقد ذكرنا ذلك فيما مضى قبل ، فأغنى عن إعادته في هذا الموضع .

السابق

|

| من 67

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة