شروح الحديث

تحفة الأحوذي

محمد بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم المباركفوري

دار الكتب العلمية

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

مسألة:
الأحكام والفوائد باب ما جاء في قتل الوزغ

1482 حدثنا أبو كريب حدثنا وكيع عن سفيان عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من قتل وزغة بالضربة الأولى كان له كذا وكذا حسنة فإن قتلها في الضربة الثانية كان له كذا وكذا حسنة فإن قتلها في الضربة الثالثة كان له كذا وكذا حسنة قال وفي الباب عن ابن مسعود وسعد وعائشة وأم شريك قال أبو عيسى حديث أبي هريرة حديث حسن صحيح
الحاشية رقم: 1
[ ص: 48 ] 2441 ( باب ما جاء في قتل الوزغ ) قال في مجمع البحار : الوزغ بفتح واو وزاي وبمعجمة : دابة لها قوائم تعدو في أصول الحشيش ، وقيل إنها تأخذ ضرع الناقة فتشرب لبنها انتهى . قلت : يقال لها في لساننا الهندية : كركب . وقال في الصراح : وزغ جانوري جون كربشه انتهى . وقال في القراح كربشه بروزن أقمشه كربسه كه بمعنى جلباسه هندي جهيكلي انتهى .

2442 قوله : ( من قتل وزغة بالضربة الأولى كان له كذا وكذا حسنة إلخ ) وفي رواية عند مسلم : من قتل وزغا في أول ضربة كتبت له مائة حسنة وفي الثانية دون ذلك وفي الثالثة دون ذلك . قال النووي : سبب تكثير الثواب في قتله أول ضربة الحث على المبادرة بقتله والاعتناء به والحرص عليه فإنه لو فاته ربما انفلت وفات قتله ، والمقصود انتهاز الفرصة بالظفر على قتله انتهى .

قوله : ( وفي الباب عن ابن مسعود وسعد وعائشة وأم شريك ) . أما حديث ابن مسعود فأخرجه أحمد وابن حبان عنه مرفوعا : من قتل حية فله سبع حسنات ومن قتل وزغة فله حسنة . وأما حديث سعد فأخرجه مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الوزغ وسماه فويسقا . وأما حديث عائشة فأخرجه الطبراني عنها مرفوعا : من قتل وزغا كفر الله عنه سبع خطيئات . وأما حديث أم شريك فأخرجه عنها الشيخان بلفظ : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الوزغ ، وقال : كان ينفخ على إبراهيم .

قوله : ( حديث أبي هريرة حديث حسن صحيح ) وأخرجه مسلم .

السابق

|

| من 11

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة