آيات الأحكام

أحكام القرآن لابن العربي

محمد بن عبد الله الأندلسي (ابن العربي)

دار الكتب العلمية

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ط1 : د.ت
عدد الأجزاء: أربعة أجزاء

مسألة: الجزء الرابع
[ ص: 333 ] سورة الفجر [ فيها خمس آيات ] الآية الأولى قوله تعالى : { والفجر } : فيها مسألتان : .

المسألة الأولى الفجر : هو أول أوقات النهار الذي هو أحد قسمي الزمان ; وهو كما قدمنا فجران : أحدهما البياض الذي يبدو أولا ثم يخفى ; وهو الذي تسميه العرب ذنب السرحان لطرآنه ثم إقلاعه . والثاني : هو البادي متماديا ; ويسمى الأول المستطيل ; لأنه يبدو كالحبل المعلق من الأفق أو الرمح القائم فيه ; ويسمى الثاني المستطير ; لأنه ينتشر عرضا في الأفق ، ويسمى الأول الكاذب ; وليس يتعلق به حكم . ويسمى الثاني الصادق لثبوته ; وبه تتعلق الأحكام كما تقدم .

ومن حديث سمرة بن جندب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { لا يمنعكم من السحور أذان بلال ، ولا الصبح المستطيل ، ولكن المستطير بالأفق } .

المسألة الثانية فيما يترتب عليه من أحكام ; وقد تقدم . ولأجله قال مالك في رواية ابن القاسم ، وأشهب عنه : الفجر أمره بين ، وهو البياض المعترض في الأفق .

السابق

|

| من 8

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة