آيات الأحكام

أحكام القرآن لابن العربي

محمد بن عبد الله الأندلسي (ابن العربي)

دار الكتب العلمية

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ط1 : د.ت
عدد الأجزاء: أربعة أجزاء

مسألة: الجزء الرابع
[ ص: 327 ] سورة الأعلى [ فيها أربع آيات ] الآية الأولى قوله تعالى : { سنقرئك فلا تنسى } : فيها مسألتان :

المسألة الأولى قوله : { سنقرئك } أي سنجعلك قارئا ، فلا تنسى ما نقرئك . وقد تقدم ذكره . وقد روى ابن وهب قال : سألت مالكا عن قوله : { سنقرئك فلا تنسى } قال : فتحفظ . قال علماؤنا : يريد مالك أن الله لم يأمره بترك النسيان ; إذ كان ليس من استطاعته ، ولكنه قدم له تركه ، وحكم له بأنه لا ينسى ما أنزل عليه .

قال القاضي : وهذا صحيح ; لأن تكليف الناسي في حال نسيانه أن يصرف نسيانه لا يعقل قولا ، فكيف يكون مكلفا به فعلا .

فإن قيل : فقد قال الله عز وجل . { ولا تنس نصيبك من الدنيا } .

قلنا . معناه لا تترك . وقد بينا أن النسيان هو الترك لغة . والترك على قسمين : ترك بقصد ، وترك بغير قصد . والتكليف إنما يتعلق بما يرتبط بالقصد من الترك والله أعلم .

السابق

|

| من 7

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة