آيات الأحكام

أحكام القرآن لابن العربي

محمد بن عبد الله الأندلسي (ابن العربي)

دار الكتب العلمية

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ط1 : د.ت
عدد الأجزاء: أربعة أجزاء

مسألة: الجزء الرابع
[ ص: 308 ] سورة المرسلات [ فيها ثلاث آيات ]

وهي من غرائب القرآن على ما أشرنا إليه في القسم الثاني من الناسخ والمنسوخ ; فإنها نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم تحت الأرض . وروى الصحيحان ، عن عبد الله بن مسعود قال : { كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غار ، فنزلت : { والمرسلات عرفا } فإنا لنتلقاها من فيه رطبة إذ خرجت حية من جحرها ، فابتدرناها لنقتلها ، فسبقتنا فدخلت جحرها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وقيت شركم كما وقيتم شرها . }

الآية الأولى قوله تعالى : { ألم نجعل الأرض كفاتا } : فيها ثلاث مسائل :

المسألة الأولى الكفات : الضم والجمع ، وهو مصدر ، يقال : كفته يكفته كفتا وكفاتا مثل كتب يكتب كتبا وكتابا ، أي يجمعهم أحياء وأمواتا ، وكل شيء ضممته فقد كفته ، فإذا حل العبد في موضعه فهو كفاته ، وهو منزله ، وهو داره ، وهو حرزه ، وهو حريمه ، وهو حماه ، كان يقظان أو نائما .

والدليل عليه ما روي عن { صفوان قال : كنت نائما في المسجد على خميصة لي بثمن ثلاثين درهما ; فجاء رجل فاختلسها مني ، فأخذ الرجل ، فأتى به النبي صلى الله عليه وسلم فأمر به ليقطع قال : فقلت له : أتقطعه من أجل ثلاثين درهما ، أنا أبيعه إياها ، وأنسئه ثمنها . قال : هلا قبل أن تأتيني به ، فكانت نفسه حيازة موضعه وحرزه وحريمه ومنعته وحصنه . }

السابق

|

| من 6

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة