آيات الأحكام

أحكام القرآن لابن العربي

محمد بن عبد الله الأندلسي (ابن العربي)

دار الكتب العلمية

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ط1 : د.ت
عدد الأجزاء: أربعة أجزاء

مسألة: الجزء الرابع
[ ص: 104 ] سورة الأحقاف [ فيها ثلاث آيات ]

الآية الأولى قوله تعالى : { قل أرأيتم ما تدعون من دون الله أروني ماذا خلقوا من الأرض أم لهم شرك في السموات ائتوني بكتاب من قبل هذا أو أثارة من علم إن كنتم صادقين } .

فيها ثلاث مسائل : المسألة الأولى في مساق الآية ، وهي أشرف آية في القرآن فإنها استوفت أدلة الشرع عقليها وسمعيها لقوله تعالى { قل أرأيتم ما تدعون من دون الله أروني ماذا خلقوا من الأرض أم لهم شرك في السموات } فهذه بيان لأدلة العقل المتعلقة بالتوحيد ، وحدوث العالم ، وانفراد الباري سبحانه بالقدرة والعلم والوجود والخلق ، ثم قال : { ائتوني بكتاب من قبل هذا } على ما تقولون ، وهذه بيان لأدلة السمع فإن مدرك الحق إنما يكون بدليل العقل أو بدليل الشرع حسبما بيناه من مراتب الأدلة في كتب الأصول ، ثم قال : { أو أثارة من علم } يعني أو علم يؤثر ، أو يروى وينقل ، وإن لم يكن مكتوبا ; فإن المنقول عن الحفظ مثل المنقول عن الكتب .

السابق

|

| من 5

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة