آيات الأحكام

أحكام القرآن لابن العربي

محمد بن عبد الله الأندلسي (ابن العربي)

دار الكتب العلمية

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ط1 : د.ت
عدد الأجزاء: أربعة أجزاء

مسألة: الجزء الثالث
[ ص: 532 ] سورة السجدة

فيها ثلاث آيات

الآية الأولى

قوله تعالى : { تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا ومما رزقناهم ينفقون } . فيها ثلاث مسائل :

المسألة الأولى : المضاجع جمع مضجع ، وهي مواضع النوم . ويحتمل وقت الاضطجاع ، ولكنه مجاز . والحقيقة أولى ، وذلك كناية عن السهر في طاعة الله تعالى .

المسألة الثانية : إلى أي طاعة الله تتجافى ؟ وفيه قولان :

أحدهما : ذكر الله . والآخر الصلاة . وكلاهما صحيح ، إلا أن أحدهما عام ، والآخر خاص .

فإن قلنا : إن ذلك في الصلاة ، فأي صلاة هي ؟ في ذلك أربعة أقوال ، وهي :

المسألة الثالثة : الأول : أنها النفل بين المغرب والعشاء ; قال قتادة .

الثاني : أنها العتمة ; قاله أنس وعطاء .

الثالث : أنها صلاة العتمة والصبح في جماعة ; قال أبو الدرداء . [ ص: 533 ]

الرابع : أنه قيام الليل ; قاله مجاهد ، والأوزاعي ، ومالك .

قال ابن وهب : هو قيام الليل بعد النوم ، وذلك أثقله على الناس ، ومتى كان النوم حينئذ أحب فالصلاة حينئذ أحب وأولى .

والقول في صلاة الليل مضى ، وسيأتي في سورة الزمر إن شاء الله تعالى .

السابق

|

| من 4

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة