تفسير القرآن

أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن

محمد الأمين بن محمد بن المختار الجنكي الشنقيطي

دار الفكر

سنة النشر: 1415هـ / 1995م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: تسعة أجزاء

مسألة: الجزء السادس
[ ص: 150 ] بسم الله الرحمن الرحيم

سورة القصص

قوله تعالى : ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين . قد قدمنا أن قوله هنا : ونريد أن نمن على الذين استضعفوا ، هو الكلمة في قوله تعالى : وتمت كلمة ربك الحسنى على بني إسرائيل الآية [ 7 \ 137 ] ، ولم يبين هنا السبب الذي جعلهم به أئمة جمع إمام ، أي : قادة في الخير ، دعاة إليه على أظهر القولين . ولم يبين هنا أيضا الشيء الذي جعلهم وارثيه ، ولكنه تعالى بين جميع ذلك في غير هذا الموضع ; فبين السبب الذي جعلهم به أئمة في قوله تعالى : وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون [ 32 \ 24 ] ، فالصبر واليقين هما السبب في ذلك ، وبين الشيء الذي جعلهم له وارثين بقوله تعالى : وأورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشارق الأرض ومغاربها الآية [ 7 \ 137 ] ، وقوله تعالى : كم تركوا من جنات وعيون وزروع ومقام كريم ونعمة كانوا فيها فاكهين كذلك وأورثناها قوما آخرين [ 44 \ 25 - 28 ] ، وقوله تعالى : فأخرجناهم من جنات وعيون وكنوز ومقام كريم كذلك وأورثناها بني إسرائيل [ 26 \ 57 - 59 ] .

السابق

|

| من 7

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة