الفقه المقارن

المغني

موفق الدين عبد الله بن أحمد بن قدامة

دار إحيار التراث العربي

سنة النشر: 1405هـ / 1985م
رقم الطبعة: الأولى
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

مسألة: الجزء الثالث
كتاب الاعتكاف الاعتكاف في اللغة : لزوم الشيء ، وحبس النفس عليه ، برا كان أو غيره ، ومنه قوله تعالى : { ما هذه التماثيل التي أنتم لها عاكفون } . وقال : { يعكفون على أصنام لهم } . قال الخليل : عكف يعكف ويعكف . وهو في الشرع : الإقامة في المسجد ، على صفة نذكرها ، وهو قربة وطاعة .

قال الله تعالى : { أن طهرا بيتي للطائفين والعاكفين } . وقال : { ولا تباشروهن وأنتم عاكفون في المساجد } .

وقالت عائشة : { كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف العشر الأواخر } . متفق عليه . وروى ابن ماجه ، في ( سننه ) ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم { أنه قال في المعتكف : هو يعكف الذنوب ، ويجرى له من الحسنات كعامل الحسنات كلها } . وهذا الحديث ضعيف .

وفي إسناده فرقد السبخي قال أبو داود : قلت لأحمد ، رحمه الله : تعرف في فضل الاعتكاف شيئا ؟ قال : لا ، إلا شيئا ضعيفا . ولا نعلم بين العلماء خلافا في أنه مسنون .

السابق

|

| من 17

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة