التاريخ والتراجم

البداية والنهاية

إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي

دار عالم الكتب

سنة النشر: 1424هـ / 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

مسألة: الجزء الخامس عشر
[ ص: 237 ] ثم دخلت سنة ثمان وأربعين وثلاثمائة

فيها كانت فتنة بين الرافضة وأهل السنة ، قتل فيها خلق كثير ، ووقع حريق بباب الطاق ، وغرق في دجلة خلق كثير من الحجاج من أهل الموصل نحو من ستمائة نفس ، فإنا لله وإنا إليه راجعون .

وفيها دخلت الروم طرسوس والرها فقتلوا وسبوا ، وغنموا ورجعوا سالمين ، لعنهم الله .

وفيها قلت الأمطار ، وغلت الأسعار ، واستسقى الناس فلم يسقوا ، وظهر جراد عظيم في آذار ، فأكل ما نبت من الخضراوات ، فاشتد الأمر جدا ، فما شاء الله كان ، وما لم يشأ لم يكن .

وفيها عاد معز الدولة إلى بغداد من الموصل وزوج ابنته من ابن أخيه مؤيد الدولة بن معز الدولة ، وسيرها معه إلى الري .

السابق

|

| من 2

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة