تفسير القرآن

تفسير البغوي

الحسين بن مسعود البغوي

دار طيبة

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: ثمانية أجزاء

تفسير قوله تعالى " يس والقرآن الحكيم "تفسير قوله تعالى " تنزيل العزيز الرحيم "
تفسير قوله تعالى " " وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون "تفسير قوله تعالى " واضرب لهم مثلا أصحاب القرية إذ جاءها المرسلون "
تفسير قوله تعالى " إذ أرسلنا إليهم اثنين فكذبوهما فعززنا بثالث فقالوا إنا إليكم مرسلون "تفسير قوله تعالى " قالوا ما أنتم إلا بشر مثلنا وما أنزل الرحمن من شيء إن أنتم إلا تكذبون "
تفسير قوله تعالى " اتبعوا من لا يسألكم أجرا وهم مهتدون "تفسير قوله تعالى " إني آمنت بربكم فاسمعون "
تفسير قوله تعالى " يا حسرة على العباد ما يأتيهم من رسول إلا كانوا به يستهزئون "تفسير قوله تعالى " وجعلنا فيها جنات من نخيل وأعناب وفجرنا فيها من العيون "
تفسير قوله تعالى " " والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم "تفسير قوله تعالى " وآية لهم أنا حملنا ذريتهم في الفلك المشحون "
تفسير قوله تعالى " " وما تأتيهم من آية من آيات ربهم إلا كانوا عنها معرضين "تفسير قوله تعالى " فلا يستطيعون توصية ولا إلى أهلهم يرجعون "
تفسير قوله تعالى " " فاليوم لا تظلم نفس شيئا ولا تجزون إلا ما كنتم تعملون "تفسير قوله تعالى " وامتازوا اليوم أيها المجرمون "
تفسير قوله تعالى " هذه جهنم التي كنتم توعدون "تفسير قوله تعالى " ولو نشاء لطمسنا على أعينهم فاستبقوا الصراط فأنى يبصرون "
تفسير قوله تعالى " ومن نعمره ننكسه في الخلق أفلا يعقلون "تفسير قوله تعالى " لينذر من كان حيا ويحق القول على الكافرين "
تفسير قوله تعالى " ولهم فيها منافع ومشارب أفلا يشكرون "تفسير قوله تعالى " وضرب لنا مثلا ونسي خلقه قال من يحيي العظام وهي رميم "
تفسير قوله تعالى " فسبحان الذي بيده ملكوت كل شيء وإليه ترجعون "
مسألة: الجزء السابع
[ ص: 7 ] سورة يس

مكية

بسم الله الرحمن الرحيم

) ( يس ( 1 ) والقرآن الحكيم ( 2 ) إنك لمن المرسلين ( 3 ) على صراط مستقيم ( 4 ) )

( يس ) " ون " قرأ بإخفاء النون فيهما : ابن عامر والكسائي وأبو بكر . قالون : يخفي النون من " يس " ويظهر من " ن " ، والباقون يظهرون فيهما .

واختلفوا في تأويل ( يس ) حسب اختلافهم في حروف التهجي ، قال ابن عباس - رضي الله عنهما - : هو قسم ، ويروى عنه أن معناه : يا إنسان بلغة طيء ، يعني : محمدا - صلى الله عليه وسلم - وهو قول الحسن ، وسعيد بن جبير ، وجماعة .

وقال أبو العالية : يا رجل .

وقال أبو بكر الوراق : يا سيد البشر .

( والقرآن الحكيم )

( إنك لمن المرسلين ) أقسم بالقرآن أن محمدا - صلى الله عليه وسلم - من المرسلين ، وهو رد على الكفار حيث قالوا : " لست مرسلا " ( الرعد - 43 ( على صراط مستقيم ) ، وهو خبر بعد خبر أي : أنه من المرسلين وأنه على صراط مستقيم . وقيل : معناه إنك لمن المرسلين الذين هم على صراط مستقيم .

السابق

|

| من 23

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة