تفسير القرآن

تفسير البغوي

الحسين بن مسعود البغوي

دار طيبة

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: ثمانية أجزاء

الكتب » تفسير البغوي » سورة سبأ

تفسير قوله تعالى " الحمد لله الذي له ما في السماوات وما في الأرض وله الحمد في الآخرة وهو الحكيم الخبير "تفسير قوله تعالى " وقال الذين كفروا لا تأتينا الساعة قل بلى وربي لتأتينكم "
تفسير قوله تعالى " وقال الذين كفروا هل ندلكم على رجل ينبئكم إذا مزقتم كل ممزق إنكم لفي خلق جديد "تفسير قوله تعالى " أن اعمل سابغات وقدر في السرد واعملوا صالحا إني بما تعملون بصير "
تفسير قوله تعالى " ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر "تفسير قوله تعالى " فلما قضينا عليه الموت ما دلهم على موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته "
تفسير قوله تعالى " لقد كان لسبإ في مسكنهم آية جنتان عن يمين وشمال كلوا من رزق ربكم واشكروا له "تفسير قوله تعالى " ذلك جزيناهم بما كفروا وهل نجازي إلا الكفور "
تفسير قوله تعالى " فقالوا ربنا باعد بين أسفارنا وظلموا أنفسهم فجعلناهم أحاديث ومزقناهم كل ممزق "تفسير قوله تعالى " وما كان له عليهم من سلطان إلا لنعلم من يؤمن بالآخرة ممن هو منها في شك "
تفسير قوله تعالى " قل من يرزقكم من السماوات والأرض قل الله "تفسير قوله تعالى " ويقولون متى هذا الوعد إن كنتم صادقين "
تفسير قوله تعالى " وما أرسلنا في قرية من نذير إلا قال مترفوها إنا بما أرسلتم به كافرون "تفسير قوله تعالى " وما أموالكم ولا أولادكم بالتي تقربكم عندنا زلفى إلا من آمن وعمل صالحا "
تفسير قوله تعالى " ويوم يحشرهم جميعا ثم يقول للملائكة أهؤلاء إياكم كانوا يعبدون "تفسير قوله تعالى " وكذب الذين من قبلهم وما بلغوا معشار ما آتيناهم فكذبوا رسلي فكيف كان نكير "
تفسير قوله تعالى " قل جاء الحق وما يبدئ الباطل وما يعيد "تفسير قوله تعالى " وقد كفروا به من قبل ويقذفون بالغيب من مكان بعيد "
مسألة: الجزء السادس
[ ص: 383 ] [ ص: 384 ] [ ص: 385 ] سورة سبأ

مكية

بسم الله الرحمن الرحيم

( الحمد لله الذي له ما في السماوات وما في الأرض وله الحمد في الآخرة وهو الحكيم الخبير ( 1 ) يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها وهو الرحيم الغفور ( 2 ) )

( الحمد لله الذي له ما في السماوات وما في الأرض ) ملكا وخلقا ( وله الحمد في الآخرة ) كما هو له في الدنيا ، لأن النعم في الدارين كلها منه .

وقيل : الحمد لله في الآخرة هو حمد أهل الجنة كما قال الله تعالى : " وقالوا الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن " ( فاطر - 34 ) ، و " الحمد لله الذي صدقنا وعده " ( الزمر - 74 ) . ( وهو الحكيم الخبير يعلم ما يلج في الأرض ) أي : يدخل فيها من الماء والأموات ( وما يخرج منها ) من النبات والأموات إذا حشروا ( وما ينزل من السماء ) من الأمطار ( وما يعرج ) يصعد ) ( فيها ) من الملائكة وأعمال العباد ( وهو الرحيم الغفور )

السابق

|

| من 18

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة