تفسير القرآن

تفسير الطبري

محمد بن جرير الطبري

دار المعارف

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

الكتب » تفسير الطبري » تفسير سورة المائدة

القول في تأويل قوله تعالى "يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود"القول في تأويل قوله تعالى "أحلت لكم بهيمة الأنعام"
القول في تأويل قوله تعالى "إلا ما يتلى عليكم"القول في تأويل قوله تعالى "غير محلي الصيد وأنتم حرم "
القول في تأويل قوله تعالى "إن الله يحكم ما يريد"القول في تأويل قوله تعالى "يا أيها الذين آمنوا لا تحلوا شعائر الله"
القول في تأويل قوله تعالى "ولا الشهر الحرام"القول في تأويل قوله تعالى "ولا الهدي ولا القلائد"
القول في تأويل قوله تعالى "ولا آمين البيت الحرام يبتغون فضلا من ربهم ورضوانا "القول في تأويل قوله تعالى "يبتغون فضلا من ربهم ورضوانا"
القول في تأويل قوله تعالى "وإذا حللتم فاصطادوا"القول في تأويل قوله تعالى "ولا يجرمنكم"
القول في تأويل قوله تعالى "شنآن قوم"القول في تأويل قوله تعالى "أن صدوكم عن المسجد الحرام أن تعتدوا"
القول في تأويل قوله تعالى "وتعاونوا على البر والتقوى "القول في تأويل قوله تعالى "واتقوا الله إن الله شديد العقاب"
القول في تأويل قوله تعالى "حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير "القول في تأويل قوله تعالى "والمنخنقة"
القول في تأويل قوله تعالى "والموقوذة"القول في تأويل قوله تعالى "والمتردية"
القول في تأويل قوله تعالى "والنطيحة"القول في تأويل قوله تعالى "وما أكل السبع"
القول في تأويل قوله تعالى "إلا ما ذكيتم"القول في تأويل قوله تعالى "وما ذبح على النصب"
القول في تأويل قوله تعالى "وأن تستقسموا بالأزلام"القول في تأويل قوله تعالى "ذلكم فسق"
القول في تأويل قوله تعالى "اليوم يئس الذين كفروا من دينكم"القول في تأويل قوله تعالى "فلا تخشوهم"
القول في تأويل قوله تعالى "اليوم أكملت لكم دينكم"القول في تأويل قوله تعالى "وأتممت عليكم نعمتي"
القول في تأويل قوله تعالى "ورضيت لكم الإسلام دينا"القول في تأويل قوله تعالى "فمن اضطر في مخمصة"
القول في تأويل قوله تعالى "غير متجانف لإثم"القول في تأويل قوله تعالى "فإن الله غفور رحيم"
القول في تأويل قوله تعالى "يسألونك ماذا أحل لهم "القول في تأويل قوله تعالى "تعلمونهن مما علمكم الله"
القول في تأويل قوله تعالى "فكلوا مما أمسكن عليكم"القول في تأويل قوله تعالى "واذكروا اسم الله عليه"
القول في تأويل قوله تعالى "واتقوا الله إن الله سريع الحساب"القول في تأويل قوله تعالى "اليوم أحل لكم الطيبات "
القول في تأويل قوله تعالى "والمحصنات من المؤمنات"القول في تأويل قوله تعالى "محصنين غير مسافحين "
القول في تأويل قوله تعالى "ومن يكفر بالإيمان فقد حبط عمله "القول في تأويل قوله تعالى "يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة"
القول في تأويل قوله تعالى "فاغسلوا وجوهكم"القول في تأويل قوله تعالى "وأيديكم إلى المرافق"
القول في تأويل قوله تعالى "وامسحوا برءوسكم"القول في تأويل قوله تعالى "وأرجلكم إلى الكعبين"
القول في تأويل قوله تعالى "إلى الكعبين"القول في تأويل قوله تعالى "وإن كنتم جنبا فاطهروا"
القول في تأويل قوله تعالى "وإن كنتم مرضى أو على سفر "القول في تأويل قوله تعالى "فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا "
القول في تأويل قوله تعالى "ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج"القول في تأويل قوله تعالى "ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته "
القول في تأويل قوله تعالى "واذكروا نعمة الله عليكم وميثاقه "القول في تأويل قوله تعالى "يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله "
القول في تأويل قوله تعالى "اعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله "القول في تأويل قوله تعالى "وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات "
القول في تأويل قوله تعالى "والذين كفروا وكذبوا بآياتنا "القول في تأويل قوله تعالى "يا أيها الذين آمنوا اذكروا نعمة الله "
القول في تأويل قوله تعالى "واتقوا الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون"القول في تأويل قوله تعالى "ولقد أخذ الله ميثاق بني إسرائيل "
القول في تأويل قوله تعالى "وقال الله إني معكم لئن أقمتم الصلاة "القول في تأويل قوله تعالى "لأكفرن عنكم سيئاتكم ولأدخلنكم جنات "
القول في تأويل قوله تعالى "فمن كفر بعد ذلك منكم فقد ضل "القول في تأويل قوله تعالى "فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم"
القول في تأويل قوله تعالى "وجعلنا قلوبهم قاسية"القول في تأويل قوله تعالى "يحرفون الكلم عن مواضعه"
القول في تأويل قوله تعالى "ونسوا حظا مما ذكروا به"القول في تأويل قوله تعالى "ولا تزال تطلع على خائنة منهم "
القول في تأويل قوله تعالى "فاعف عنهم واصفح "القول في تأويل قوله تعالى "ومن الذين قالوا إنا نصارى "
القول في تأويل قوله تعالى "فأغرينا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة"القول في تأويل قوله تعالى "وسوف ينبئهم الله بما كانوا يصنعون"
القول في تأويل قوله تعالى "يا أهل الكتاب قد جاءكم رسولنا "القول في تأويل قوله تعالى "قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين"
القول في تأويل قوله تعالى "يهدي به الله من اتبع رضوانه "القول في تأويل قوله تعالى "ويخرجهم من الظلمات إلى النور "
القول في تأويل قوله تعالى "ويهديهم إلى صراط مستقيم"القول في تأويل قوله تعالى "لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح "
القول في تأويل قوله تعالى "قل فمن يملك من الله شيئا "القول في تأويل قوله تعالى "ولله ملك السماوات والأرض "
القول في تأويل قوله تعالى "والله على كل شيء قدير"القول في تأويل قوله تعالى "وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله "
القول في تأويل قوله تعالى "يا أهل الكتاب قد جاءكم رسولنا "القول في تأويل قوله تعالى "فقد جاءكم بشير ونذير "
القول في تأويل قوله تعالى " وآتاكم ما لم يؤت أحدا من العالمين "القول في تأويل قوله تعالى "قالوا يا موسى إن فيها قوما جبارين"
القول في تأويل قوله تعالى " وإنا لن ندخلها حتى يخرجوا منها "القول في تأويل قوله تعالى "قالوا يا موسى إنا لن ندخلها أبدا "
القول في تأويل قوله تعالى "قال رب إني لا أملك إلا نفسي "القول في تأويل قوله تعالى "قال فإنها محرمة عليهم أربعين سنة "
القول في تأويل قوله تعالى " فلا تأس على القوم الفاسقين "القول في تأويل قوله تعالى " واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق "
القول في تأويل قوله تعالى " لئن بسطت إلي يدك لتقتلني "القول في تأويل قوله تعالى "إني أريد أن تبوء بإثمي وإثمك "
القول في تأويل قوله تعالى " فطوعت له نفسه قتل أخيه "القول في تأويل قوله تعالى " فبعث الله غرابا يبحث في الأرض "
القول في تأويل قوله تعالى " من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل "القول في تأويل قوله تعالى " ولقد جاءتهم رسلنا بالبينات "
القول في تأويل قوله تعالى " إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله "القول في تأويل قوله تعالى " أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم "
القول في تأويل قوله تعالى "ذلك لهم خزي في الدنيا "القول في تأويل قوله تعالى " إلا الذين تابوا من قبل أن تقدروا عليهم "
القول في تأويل قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله "القول في تأويل قوله تعالى " وجاهدوا في سبيله لعلكم تفلحون "
القول في تأويل قوله تعالى " إن الذين كفروا لو أن لهم ما في الأرض جميعا "القول في تأويل قوله تعالى " يريدون أن يخرجوا من النار "
القول في تأويل قوله تعالى " والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما "القول في تأويل قوله تعالى " فمن تاب من بعد ظلمه "
القول في تأويل قوله تعالى " ألم تعلم أن الله له ملك السماوات والأرض "القول في تأويل قوله تعالى " يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر "
القول في تأويل قوله تعالى " ومن الذين هادوا سماعون للكذب "القول في تأويل قوله تعالى " يحرفون الكلم من بعد مواضعه "
القول في تأويل قوله تعالى " ومن يرد الله فتنته فلن تملك له من الله شيئا"القول في تأويل قوله تعالى " أولئك الذين لم يرد الله أن يطهر قلوبهم"
القول في تأويل قوله تعالى " سماعون للكذب أكالون للسحت "القول في تأويل قوله تعالى " فإن جاءوك فاحكم بينهم "
القول في تأويل قوله تعالى " وكيف يحكمونك وعندهم التوراة "القول في تأويل قوله تعالى " إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم "
القول في تأويل قوله تعالى " والربانيون والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله "القول في تأويل قوله تعالى " فلا تخشوا الناس واخشون "
القول في تأويل قوله تعالى " ومن لم يحكم بما أنزل الله "القول في تأويل قوله تعالى " وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس "
القول في تأويل قوله تعالى "فمن تصدق به فهو كفارة له"القول في تأويل قوله تعالى " ومن لم يحكم بما أنزل الله "
القول في تأويل قوله تعالى " وقفينا على آثارهم بعيسى ابن مريم "القول في تأويل قوله تعالى " وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله "
القول في تأويل قوله تعالى " وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا "القول في تأويل قوله تعالى " فاحكم بينهم بما أنزل الله "
القول في تأويل قوله تعالى " لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا "القول في تأويل قوله تعالى " ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة"
القول في تأويل قوله تعالى " فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا "القول في تأويل قوله تعالى " وأن احكم بينهم بما أنزل الله "
القول في تأويل قوله تعالى "أفحكم الجاهلية يبغون "القول في تأويل قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء "
القول في تأويل قوله تعالى " ومن يتولهم منكم فإنه منهم "القول في تأويل قوله تعالى " إن الله لا يهدي القوم الظالمين "
القول في تأويل قوله تعالى " فترى الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم "القول في تأويل قوله تعالى " فعسى الله أن يأتي بالفتح "
القول في تأويل قوله تعالى " ويقول الذين آمنوا أهؤلاء الذين أقسموا "القول في تأويل قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا من يرتد منكم "
القول في تأويل قوله تعالى " أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين "القول في تأويل قوله تعالى " يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم "
القول في تأويل قوله تعالى " إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا "القول في تأويل قوله تعالى " ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا "
القول في تأويل قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا الذين اتخذوا دينكم هزوا "القول في تأويل قوله تعالى " وإذا ناديتم إلى الصلاة اتخذوها هزوا ولعبا "
القول في تأويل قوله تعالى " قل يا أهل الكتاب هل تنقمون منا إلا أن آمنا بالله "القول في تأويل قوله تعالى " قل هل أنبئكم بشر من ذلك مثوبة عند الله "
القول في تأويل قوله تعالى " وعبد الطاغوت أولئك شر مكانا "القول في تأويل قوله تعالى " وإذا جاءوكم قالوا آمنا "
القول في تأويل قوله تعالى " وترى كثيرا منهم يسارعون في الإثم والعدوان "القول في تأويل قوله تعالى " لولا ينهاهم الربانيون والأحبار عن قولهم "
القول في تأويل قوله تعالى " وقالت اليهود يد الله مغلولة "القول في تأويل قوله تعالى " وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك "
القول في تأويل قوله تعالى " وألقينا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة "القول في تأويل قوله تعالى " كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله "
القول في تأويل قوله تعالى "ويسعون في الأرض فسادا "القول في تأويل قوله تعالى " ولو أن أهل الكتاب آمنوا "
القول في تأويل قوله تعالى " ولو أنهم أقاموا التوراة والإنجيل "القول في تأويل قوله تعالى " منهم أمة مقتصدة وكثير منهم ساء ما يعملون "
القول في تأويل قوله تعالى " يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك "القول في تأويل قوله تعالى "قل يا أهل الكتاب لستم على شيء "
القول في تأويل قوله تعالى " وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك "القول في تأويل قوله تعالى " إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون "
القول في تأويل قوله تعالى " لقد أخذنا ميثاق بني إسرائيل وأرسلنا إليهم رسلا "القول في تأويل قوله تعالى " وحسبوا ألا تكون فتنة فعموا وصموا "
القول في تأويل قوله تعالى " لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم "القول في تأويل قوله تعالى " لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة "
القول في تأويل قوله تعالى " أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه "القول في تأويل قوله تعالى "ما المسيح ابن مريم إلا رسول "
القول في تأويل قوله تعالى " انظر كيف نبين لهم الآيات "القول في تأويل قوله تعالى " قل أتعبدون من دون الله ما لا يملك لكم ضرا ولا نفعا "
القول في تأويل قوله تعالى " قل يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم "القول في تأويل قوله تعالى " لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على "
القول في تأويل قوله تعالى " كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه "القول في تأويل قوله تعالى " ترى كثيرا منهم يتولون الذين كفروا "
القول في تأويل قوله تعالى " ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أنزل إليه "القول في تأويل قوله تعالى " لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا "
القول في تأويل قوله تعالى " وإذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع "القول في تأويل قوله تعالى " وما لنا لا نؤمن بالله وما جاءنا من الحق "
القول في تأويل قوله تعالى " فأثابهم الله بما قالوا "القول في تأويل قوله تعالى " والذين كفروا وكذبوا بآياتنا "
القول في تأويل قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله "القول في تأويل قوله تعالى " وكلوا مما رزقكم الله حلالا طيبا "
القول في تأويل قوله تعالى " لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم "القول في تأويل قوله تعالى " فكفارته إطعام عشرة مساكين "
القول في تأويل قوله تعالى " من أوسط ما تطعمون أهليكم "القول في تأويل قوله تعالى " أو كسوتهم "
القول في تأويل قوله تعالى " أو تحرير رقبة "القول في تأويل قوله تعالى "فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام"
القول في تأويل قوله تعالى "ذلك كفارة أيمانكم إذا حلفتم "القول في تأويل قوله تعالى "يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر "
القول في تأويل قوله تعالى "إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء "القول في تأويل قوله تعالى "وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول واحذروا "
القول في تأويل قوله تعالى "ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح "القول في تأويل قوله تعالى "يا أيها الذين آمنوا ليبلونكم الله بشيء من الصيد "
القول في تأويل قوله تعالى "ليعلم الله من يخافه بالغيب "القول في تأويل قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد "
القول في تأويل قوله تعالى " يحكم به ذوا عدل منكم "القول في تأويل قوله تعالى " أو كفارة طعام مساكين "
القول في تأويل قوله تعالى " أو عدل ذلك صياما "القول في تأويل قوله تعالى " ليذوق وبال أمره "
القول في تأويل قوله تعالى " عفا الله عما سلف "القول في تأويل قوله تعالى " والله عزيز ذو انتقام "
القول في تأويل قوله تعالى " أحل لكم صيد البحر وطعامه "القول في تأويل قوله تعالى " متاعا لكم وللسيارة "
القول في تأويل قوله تعالى " وحرم عليكم صيد البر "القول في تأويل قوله تعالى " واتقوا الله الذي إليه تحشرون "
القول في تأويل قوله تعالى " جعل الله الكعبة البيت الحرام "القول في تأويل قوله تعالى "ذلك لتعلموا أن الله يعلم ما في السماوات وما في الأرض "
القول في تأويل قوله تعالى " اعلموا أن الله شديد العقاب "القول في تأويل قوله تعالى "ما على الرسول إلا البلاغ "
القول في تأويل قوله تعالى " قل لا يستوي الخبيث والطيب "القول في تأويل قوله تعالى "فاتقوا الله يا أولي الألباب "
القول في تأويل قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء "القول في تأويل قوله تعالى " وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن "
القول في تأويل قوله تعالى " قد سألها قوم من قبلكم "القول في تأويل قوله تعالى " ما جعل الله من بحيرة "
القول في تأويل قوله تعالى " ولكن الذين كفروا يفترون على الله الكذب "القول في تأويل قوله تعالى " وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله "
القول في تأويل قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم "القول في تأويل قوله تعالى " إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم "
القول في تأويل قوله تعالى "يا أيها الذين آمنوا شهادة بينكم "القول في تأويل قوله تعالى " أو آخران من غيركم "
القول في تأويل قوله تعالى " إن أنتم ضربتم في الأرض "القول في تأويل قوله تعالى " تحبسونهما من بعد الصلاة "
القول في تأويل قوله تعالى " ولا نكتم شهادة الله إنا إذا لمن الآثمين "القول في تأويل قوله تعالى " فإن عثر على أنهما استحقا إثما "
القول في تأويل قوله تعالى " فيقسمان بالله لشهادتنا أحق من شهادتهما "القول في تأويل قوله تعالى " ذلك أدنى أن يأتوا بالشهادة على وجهها "
القول في تأويل قوله تعالى " واتقوا الله واسمعوا "القول في تأويل قوله تعالى "يوم يجمع الله الرسل "
القول في تأويل قوله تعالى " إذ قال الله يا عيسى ابن مريم اذكر نعمتي "القول في تأويل قوله تعالى " تكلم الناس في المهد وكهلا "
القول في تأويل قوله تعالى " وإذ أوحيت إلى الحواريين "القول في تأويل قوله تعالى " إذ قال الحواريون يا عيسى ابن مريم "
القول في تأويل قوله تعالى " قالوا نريد أن نأكل منها وتطمئن قلوبنا "القول في تأويل قوله تعالى " قال عيسى ابن مريم اللهم ربنا أنزل علينا "
القول في تأويل قوله تعالى " قال الله إني منزلها عليكم "القول في تأويل قوله تعالى " وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم "
القول في تأويل قوله تعالى " تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك "القول في تأويل قوله تعالى " ما قلت لهم إلا ما أمرتني "
القول في تأويل قوله تعالى " إن تعذبهم فإنهم عبادك "القول في تأويل قوله تعالى " قال الله هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم "
القول في تأويل قوله تعالى " رضي الله عنهم ورضوا عنه "القول في تأويل قوله تعالى " لله ملك السماوات والأرض وما فيهن "
مسألة: الجزء التاسع
[ ص: 447 ] [ ص: 448 ] [ ص: 449 ] بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين

القول في تأويل قوله عز ذكره ( يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود )

قال أبو جعفر : يعني جل ثناؤه بقوله : " يا أيها الذين آمنوا أوفوا " ، يا أيها الذين أقروا بوحدانية الله ، وأذعنوا له بالعبودية ، وسلموا له الألوهة وصدقوا رسوله محمدا صلى الله عليه وسلم في نبوته وفيما جاءهم به من عند ربهم من شرائع دينه " أوفوا بالعقود " ، يعني : أوفوا بالعهود التي عاهدتموها ربكم ، والعقود التي عاقدتموها إياه ، وأوجبتم بها على أنفسكم حقوقا ، وألزمتم أنفسكم بها لله فروضا ، فأتموها بالوفاء والكمال والتمام منكم لله بما ألزمكم بها ، ولمن عاقدتموه منكم ، بما أوجبتموه له بها على أنفسكم ، ولا تنكثوها فتنقضوها بعد توكيدها .

واختلف أهل التأويل في "العقود" التي أمر الله جل ثناؤه بالوفاء بها بهذه الآية ، بعد إجماع جميعهم على أن معنى"العقود " ، العهود .

فقال بعضهم : هي العقود التي كان أهل الجاهلية عاقد بعضهم بعضا على النصرة والمؤازرة والمظاهرة على من حاول ظلمه أو بغاه سوءا ، وذلك هو معنى"الحلف" الذي كانوا يتعاقدونه بينهم .

ذكر من قال : معنى"العقود" ، العهود .

10893 - حدثني المثنى قال : حدثنا عبد الله بن صالح قال : حدثني [ ص: 450 ] معاوية بن صالح ، عن علي ، عن ابن عباس قوله : " أوفوا بالعقود " ، يعني : بالعهود .

10894 - حدثني محمد بن عمرو قال : حدثنا أبو عاصم قال : حدثنا عيسى ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد في قول الله جل وعز : " أوفوا بالعقود " ، قال : العهود .

10895 - حدثني المثنى قال : حدثنا أبو حذيفة قال : حدثنا شبل ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، مثله .

10896 - حدثنا سفيان قال : حدثنا أبي ، عن سفيان ، عن رجل ، عن مجاهد ، مثله .

10897 - حدثنا ابن وكيع قال : حدثنا عبيد الله ، عن أبي جعفر الرازي ، عن الربيع بن أنس قال : جلسنا إلى مطرف بن الشخير وعنده رجل يحدثهم ، فقال : " يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود " ، قال : هي العهود .

10898 - حدثنا المثنى قال : حدثنا إسحاق قال : حدثنا عبد الله بن أبي جعفر ، عن أبيه ، عن الربيع : " أوفوا بالعقود " ، قال : العهود .

10899 - حدثنا ابن وكيع قال : حدثنا أبو خالد الأحمر ، عن جويبر ، عن الضحاك : " يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود " ، قال : هي العهود .

10900 - حدثت عن الحسين بن الفرج قال : سمعت أبا معاذ يقول ، أخبرنا عبيد بن سليمان قال : سمعت الضحاك يقول : " أوفوا بالعقود " ، بالعهود . [ ص: 451 ]

10901 - حدثنا الحسن بن يحيى قال : أخبرنا عبد الرزاق ، عن معمر ، عن قتادة في قوله : " أوفوا بالعقود " ، قال : بالعهود .

10902 - حدثنا محمد بن الحسين قال : حدثنا أحمد بن المفضل قال : حدثنا أسباط ، عن السدي : " أوفوا بالعقود " ، قال : هي العهود .

10903 - حدثني الحارث قال : حدثنا عبد العزيز قال : سمعت الثوري يقول : " أوفوا بالعقود " ، قال : بالعهود .

10904 - حدثنا القاسم قال : حدثنا الحسين قال : حدثني حجاج ، عن ابن جريج ، عن مجاهد ، مثله .

قال أبو جعفر : و"العقود " جمع "عقد" ، وأصل "العقد" ، عقد الشيء بغيره ، وهو وصله به ، كما يعقد الحبل بالحبل ، إذا وصل به شدا . يقال منه : "عقد فلان بينه وبين فلان عقدا ، فهو يعقده" ، ومنه قول الحطيئة :


قوم إذا عقدوا عقدا لجارهم شدوا العناج وشدوا فوقه الكربا

[ ص: 452 ]

وذلك إذا واثقه على أمر وعاهده عليه عهدا بالوفاء له بما عاقده عليه ، من أمان وذمة ، أو نصرة ، أو نكاح ، أو بيع ، أو شركة ، أو غير ذلك من العقود .

ذكر من قال المعنى الذي ذكرنا عمن قاله في المراد من قوله : " أوفوا بالعقود " .

10905 - حدثنا بشر بن معاذ قال : حدثنا يزيد قال : حدثنا سعيد ، عن قتادة في قوله : " يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود " ، أي : بعقد الجاهلية . ذكر لنا أن نبي الله صلى الله عليه وسلم كان يقول : أوفوا بعقد الجاهلية ، ولا تحدثوا عقدا في الإسلام . وذكر لنا أن فرات بن حيان العجلي ، سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن حلف الجاهلية ، فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم : لعلك تسأل عن حلف لخم وتيم الله ؟ فقال : نعم ، يا نبي الله! قال : لا يزيده الإسلام إلا شدة .

10906 - حدثنا الحسن بن يحيى قال : أخبرنا عبد الرزاق قال : حدثنا معمر ، عن قتادة : " أوفوا بالعقود " ، قال : عقود الجاهلية : الحلف .

وقال آخرون : بل هي الحلف التي أخذ الله على عباده بالإيمان به وطاعته ، فيما أحل لهم وحرم عليهم .

ذكر من قال ذلك :

10907 - حدثني المثنى قال : أخبرنا عبد الله قال : حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس قوله : " أوفوا بالعقود " ، يعني : ما أحل وما حرم ، وما فرض ، وما حد في القرآن كله ، فلا تغدروا ولا تنكثوا . ثم شدد ذلك فقال : ( والذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ) إلى قوله : ( سوء الدار ) [ سورة الرعد : 35 ] .

10908 - حدثني المثنى قال : حدثنا أبو حذيفة قال : حدثنا شبل ، عن [ ص: 453 ] ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : " أوفوا بالعقود " ، ما عقد الله على العباد مما أحل لهم وحرم عليهم .

وقال آخرون : بل هي العقود التي يتعاقدها الناس بينهم ، ويعقدها المرء على نفسه .

ذكر من قال ذلك :

10909 - حدثنا سفيان بن وكيع قال : حدثني أبي ، عن موسى بن عبيدة ، عن أخيه عبد الله بن عبيدة قال : العقود خمس : عقدة الأيمان ، وعقدة النكاح ، وعقدة العهد ، وعقدة البيع ، وعقدة الحلف .

10910 - حدثنا القاسم قال : حدثنا الحسين قال : حدثنا وكيع ، عن موسى بن عبيدة ، عن محمد بن كعب القرظي أو عن أخيه عبد الله بن عبيدة ، نحوه .

10911 - حدثني يونس بن عبد الأعلى قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد في قوله : " يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود " ، قال : عقد العهد ، وعقد اليمين وعقد الحلف ، وعقد الشركة ، وعقد النكاح . قال : هذه العقود ، خمس .

10912 - حدثني المثنى قال : حدثنا عتبة بن سعيد الحمصي قال : حدثنا عبد الرحمن بن زيد بن أسلم قال : حدثنا أبي في قول الله جل وعز : " يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود " ، قال : العقود خمس : عقدة النكاح ، وعقدة الشركة ، وعقد اليمين ، وعقدة العهد ، وعقدة الحلف .

وقال آخرون : بل هذه الآية أمر من الله تعالى لأهل الكتاب بالوفاء بما أخذ به ميثاقهم ، من العمل بما في التوراة والإنجيل في تصديق محمد صلى الله عليه وسلم وما جاءهم به من عند الله .

[ ص: 454 ]

ذكر من قال ذلك :

10913 - حدثنا القاسم قال : حدثنا الحسين قال : حدثني حجاج ، عن ابن جريج : " أوفوا بالعقود " ، قال : العهود التي أخذها الله على أهل الكتاب : أن يعملوا بما جاءهم .

10914 - حدثني المثنى قال : حدثنا أبو صالح قال : حدثني الليث قال : حدثني يونس قال : قال محمد بن مسلم : قرأت كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي كتب لعمرو بن حزم حين بعثه على نجران فكان الكتاب عند أبي بكر بن حزم ، فيه : "هذا بيان من الله ورسوله : " يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود " ، فكتب الآيات منها حتى بلغ" إن الله سريع الحساب " .

قال أبو جعفر : وأولى الأقوال في ذلك عندنا بالصواب ، ما قاله ابن عباس ، وأن معناه : أوفوا ، يا أيها الذين آمنوا ، بعقود الله التي أوجبها عليكم ، وعقدها فيما أحل لكم وحرم عليكم ، وألزمكم فرضه ، وبين لكم حدوده .

وإنما قلنا ذلك أولى بالصواب من غيره من الأقوال ، لأن الله جل وعز أتبع ذلك البيان عما أحل لعباده وحرم عليهم ، وما أوجب عليهم من فرائضه . فكان معلوما بذلك أن قوله : " أوفوا بالعقود " ، أمر منه عباده بالعمل بما ألزمهم من فرائضه وعقوده عقيب ذلك ، ونهي منه لهم عن نقض ما عقده عليهم منه ، مع أن قوله : " أوفوا بالعقود " ، أمر منه بالوفاء بكل عقد أذن فيه ، فغير جائز أن يخص منه شيء حتى تقوم حجة بخصوص شيء منه يجب التسليم لها . فإذ كان الأمر في ذلك كما وصفنا ، فلا معنى لقول من وجه ذلك إلى معنى الأمر بالوفاء ببعض العقود التي أمر الله بالوفاء بها دون بعض .

[ ص: 455 ]

وأما قوله : "أوفوا" فإن للعرب فيه لغتين :

إحداهما : "أوفوا" ، من قول القائل : "أوفيت لفلان بعهده ، أوفي له به" .

والأخرى من قولهم : "وفيت له بعهده أفي" .

و"الإيفاء بالعهد" ، إتمامه على ما عقد عليه من شروطه الجائزة .

السابق

|

| من 248

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة