التاريخ والتراجم

البداية والنهاية

إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي

دار عالم الكتب

سنة النشر: 1424هـ / 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

مسألة: الجزء الرابع عشر
[ ص: 693 ] ثم دخلت سنة ثمان وثمانين ومائتين

اتفق في هذه السنة مصائب عديدة منها أن الروم قصدوا بلاد الرقة في جحافل من البحر والبر فقتلوا خلقا وأسروا نحوا من خمسة عشر ألفا من الذرية . ومنها أن بلاد أذربيجان أصاب أهلها وباء شديد حتى لم يبق أحد يقدر على دفن الموتى فتركوا في الطرق لا يوارون عن الأبصار . ومنها أن بلاد أردبيل أصابتها ريح شديدة من بعد العصر إلى ثلث الليل ثم زلزلوا زلزالا شديدا واستمر ذلك أياما فتهدمت الدور والمنازل وخسف بآخرين منهم وكان جملة من مات تحت الهدم مائة ألف وخمسين ألفا ، فإنا لله وإنا إليه راجعون . وفيها اقترب القرامطة من البصرة فخاف أهلها خوفا شديدا وهموا بالرحيل منها فمنعهم واليها .

السابق

|

| من 2

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة