التاريخ والتراجم

البداية والنهاية

إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي

دار عالم الكتب

سنة النشر: 1424هـ / 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

مسألة: الجزء الرابع عشر
[ ص: 546 ] ثم دخلت سنة ستين ومائتين من الهجرة النبوية

فيها وقع غلاء عظيم ببلاد الإسلام كلها حتى أجلى أكثر أهل البلدان منها ينتجعون غيرها ، ولم يبق بمكة أحد من المجاورين ومن يشبههم ، حتى ارتحلوا إلى المدينة وغيرها من البلاد ، وخرج نائب مكة منها ، وبلغ كر الشعير ببغداد مائة وعشرين دينارا ، واستمر ذلك شهورا .

وفيها قتل صاحب الزنج المستحوذ على البصرة علي بن زيد صاحب الكوفة .

وفيها أخذت الروم من المسلمين حصن لؤلؤة .

وفيها حج بالناس إبراهيم بن محمد بن إسماعيل المذكور قبلها .

السابق

|

| من 2

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة