التاريخ والتراجم

البداية والنهاية

إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي

دار عالم الكتب

سنة النشر: 1424هـ / 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

مسألة: الجزء الرابع عشر
[ ص: 306 ] ثم دخلت سنة ثلاثين ومائتين

في جمادى منها خرجت بنو سليم حول المدينة النبوية ، فعاثوا في الأرض فسادا ، وأخافوا السبل ، وقاتلهم أهل المدينة فهزموا أهلها ، واستحوذوا على ما بين المدينة ومكة وتلك المناهل والقرى فبعث إليهم الواثق بغا الكبير أبا موسى التركي في جيش ، فقاتلهم في شعبان فقتل منهم خمسين فارسا ، وأسر مثلهم ، وانهزم بقيتهم فدعاهم إلى الأمان ، وأن يكونوا على حكم أمير المؤمنين ، فاجتمع إليه منهم خلق كثير ، فدخل بهم المدينة وسجن رءوسهم في دار يزيد بن معاوية وخرج إلى الحج في هذه السنة ، وشهد معه الموسم إسحاق بن إبراهيم بن مصعب ، نائب العراق .

وحج بالناس فيها محمد بن داود المتقدم .

السابق

|

| من 2

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة