التاريخ والتراجم

البداية والنهاية

إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي

دار عالم الكتب

سنة النشر: 1424هـ / 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

مسألة: الجزء الرابع عشر
[ ص: 277 ] ثم دخلت سنة ست وعشرين ومائتين

في شعبان منها توفي الأفشين في الحبس ، فأمر به المعتصم ، فصلب ، ثم أحرق ، وذري رماده في دجلة ، واحتيط على أمواله وحواصله ، فوجدوا فيها أصناما مكللة بذهب وجواهر ، وكتبا في فضل دين المجوس ، وأشياء كثيرة كان يتهم بها ، تدل على كفره وزندقته ، ويتحقق بسببها ما ذكر عنه من الانتماء إلى دين آبائه المجوس ، لعنهم الله .

السابق

|

| من 2

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة