تفسير القرآن

تفسير البغوي

الحسين بن مسعود البغوي

دار طيبة

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: ثمانية أجزاء

الكتب » تفسير البغوي » سورة الشعراء

تفسير قوله تعالى " طسم "تفسير قوله تعالى " لعلك باخع نفسك ألا يكونوا مؤمنين "
تفسير قوله تعالى " وما يأتيهم من ذكر من الرحمن محدث إلا كانوا عنه معرضين "تفسير قوله تعالى " قوم فرعون ألا يتقون "
تفسير قوله تعالى " قال ألم نربك فينا وليدا ولبثت فينا من عمرك سنين "تفسير قوله تعالى " ففررت منكم لما خفتكم فوهب لي ربي حكما وجعلني من المرسلين "
تفسير قوله تعالى " قال فرعون وما رب العالمين "تفسير قوله تعالى " قال فأت به إن كنت من الصادقين "
تفسير قوله تعالى " فألقوا حبالهم وعصيهم وقالوا بعزة فرعون إنا لنحن الغالبون "تفسير قوله تعالى " فأرسل فرعون في المدائن حاشرين "
تفسير قوله تعالى " كذلك وأورثناها بني إسرائيل "تفسير قوله تعالى " وأزلفنا ثم الآخرين "
تفسير قوله تعالى " قالوا بل وجدنا آباءنا كذلك يفعلون "تفسير قوله تعالى " وإذا مرضت فهو يشفين "
تفسير قوله تعالى " واغفر لأبي إنه كان من الضالين "تفسير قوله تعالى " تالله إن كنا لفي ضلال مبين "
تفسير قوله تعالى " إذ قال لهم أخوهم نوح ألا تتقون "تفسير قوله تعالى " قال رب إن قومي كذبون "
تفسير قوله تعالى " وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون "تفسير قوله تعالى " وما نحن بمعذبين "
تفسير قوله تعالى " وتنحتون من الجبال بيوتا فارهين "تفسير قوله تعالى " ولا تمسوها بسوء فيأخذكم عذاب يوم عظيم "
تفسير قوله تعالى " ثم دمرنا الآخرين "تفسير قوله تعالى " قالوا إنما أنت من المسحرين "
تفسير قوله تعالى " وإنه لفي زبر الأولين "تفسير قوله تعالى " لا يؤمنون به حتى يروا العذاب الأليم "
تفسير قوله تعالى " وأنذر عشيرتك الأقربين "تفسير قوله تعالى " واخفض جناحك لمن اتبعك من المؤمنين "
تفسير قوله تعالى " فإن عصوك فقل إني بريء مما تعملون "تفسير قوله تعالى " هل أنبئكم على من تنزل الشياطين "
تفسير قوله تعالى " وأنهم يقولون ما لا يفعلون "
مسألة: الجزء السادس
[ ص: 102 ] [ ص: 103 ] [ ص: 104 ] [ ص: 105 ] سورة الشعراء

مكية إلا أربع آيات من آخر السورة من قوله ( والشعراء يتبعهم الغاوون ) وروينا عن ابن عباس أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " أعطيت طه والطواسين من [ اللوح المحفوظ ] "

بسم الله الرحمن الرحيم ( طسم ( 1 ) تلك آيات الكتاب المبين ( 2 ) )

( طسم ) قرأ حمزة ، والكسائي ، وأبو بكر : طسم ، و طس ، و حم ، و يس بكسر الطاء والياء والحاء ، وقرأ أهل المدينة بين الفتح والكسر ، وقرأ الآخرون بالفتح على التفخيم ، وأظهر النون في يس عند الميم في " طسم " : أبو جعفر ، وحمزة ، وأخفاها الآخرون . وروي عن عكرمة عن ابن عباس قال : " طسم " عجزت العلماء عن تفسيرها . وروى علي بن أبي طلحة الوالبي عن ابن عباس : أنه قسم ، وهو من أسماء الله تعالى ، وقال قتادة : اسم من أسماء القرآن . وقال مجاهد : اسم للسورة . قال محمد بن كعب القرظي : أقسم الله بطوله وسنائه وملكه . [ ص: 106 ] ) ( تلك ) أي : هذه الآيات ، ( آيات الكتاب المبين )

السابق

|

| من 31

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة