التاريخ والتراجم

البداية والنهاية

إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي

دار عالم الكتب

سنة النشر: 1424هـ / 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

مسألة: الجزء الرابع عشر
[ ص: 174 ] ثم دخلت سنة تسع ومائتين

فيها حصر عبد الله بن طاهر نصر بن شبث بعد ما حاربه خمس سنين ، فلما حصره في هذه السنة وضيق عليه جدا حتى ألجأه إلى أن طلب منه الأمان ، فكتب ابن طاهر إلى المأمون يعلمه بذلك ، فبعث إليه المأمون يأمره بكتابة أمان لنصر بن شبث عن أمير المؤمنين ، فكتب له عبد الله بن طاهر كتاب أمان ، فنزل فأمر عبد الله بتخريب المدينة التي كان متحصنا بها ، وذهب شره .

وفيها جرت حروب مع بابك الخرمي فأسر بابك بعض أمراء الإسلام وأحد مقدمي العساكر ، فاشتد ذلك على المسلمين .

وفيها حج بالناس صالح بن العباس بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس ، وهو والي مكة .

وفيها توفي ملك الروم ميخائيل بن جورجس ، وكان له عليهم تسع سنين ، فملكوا عليهم ابنه توفيل بن ميخائيل .

السابق

|

| من 2

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة