التاريخ والتراجم

البداية والنهاية

إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي

دار عالم الكتب

سنة النشر: 1424هـ / 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

مسألة: الجزء الرابع عشر
[ ص: 25 ] ثم دخلت سنة ثلاث وتسعين ومائة

قال ابن جرير : ففي المحرم منها توفي الفضل بن يحيى ، وقد أرخ ابن الجوزي وفاته في سنة ثنتين ، وتسعين ، ومائة ، كما تقدم .

قال : وفيها توفي سعيد الجوهري . قال : وفيها وافى الرشيد جرجان وانتهت إليه خزائن علي بن عيسى تحمل على ألف وخمسمائة بعير ، وذلك في صفر منها ، ثم تحول منها إلى طوس وهو عليل ، فلم يزل بها حتى كانت وفاته فيها .

وفيها تواقع هرثمة نائب العراق هو ورافع بن الليث ، فكسره هرثمة ، وافتتح بخارى ، وأسر أخاه بشير بن الليث ، فبعثه إلى الرشيد ، وهو بطوس مثقل عن السير ، فلما أوقف بين يديه شرع يترقق له ، فلم يقبل منه ، بل قال : والله لو لم يبق من عمري إلا أن أحرك شفتي بقتلك لقتلتك . ثم دعا بقصاب ، فجزأه بين يديه أربعة عشر عضوا ، ثم رفع الرشيد يديه إلى السماء يدعو الله أن يمكنه [ ص: 26 ] من رافع كما مكنه من أخيه بشير

السابق

|

| من 6

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة