التاريخ والتراجم

البداية والنهاية

إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي

دار عالم الكتب

سنة النشر: 1424هـ / 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

مسألة: الجزء الثالث عشر
[ ص: 630 ] ثم دخلت سنة خمس وثمانين ومائة

فيها قتل أهل طبرستان متوليهم مهرويه الرازي ، فولى الرشيد عليهم مكانه عبد الله بن سعيد الحرشي .

وفيها قتل عبد الرحمن الأبناوي أبان بن قحطبة الخارجي بمرج القلعة .

وفيها عاث حمزة الشاري بباذغيس من خراسان ، فنهض عيسى بن علي بن عيسى إلى عشرة آلاف من جيش حمزة ، فقتلهم ، وسار وراء جيش حمزة إلى كابل وزابلستان .

وفيها خرج أبو الخصيب فتغلب على أبيورد وطوس ونيسابور ، وحاصر مرو وقوي أمره .

وفيها توفي يزيد بن مزيد ببرذعة ، فولى الرشيد مكانه ابنه أسد بن يزيد . واستأذن الوزير يحيى بن خالد الخليفة في أن يعتمر في رمضان ، فأذن له ، فاعتمر في رمضان ، ثم رابط بجدة إلى وقت الحج فحج مع الناس ، وكان أمير الحج في هذه السنة منصور بن محمد بن عبد الله بن علي .

السابق

|

| من 2

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة