التاريخ والتراجم

البداية والنهاية

إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي

دار عالم الكتب

سنة النشر: 1424هـ / 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

مسألة: الجزء الثالث عشر
[ ص: 493 ] ثم دخلت سنة ثنتين وستين ومائة

فيها خرج عبد السلام بن هاشم اليشكري بأرض قنسرين ، واتبعه خلق كثير ، وقويت شوكته ، فقاتله خلق من الأمراء ، وجهز إليه المهدي جيوشا ، وأنفق فيهم أموالا جزيلة ، وهزم الخارجي الجيوش مرات ، ثم إنه قتل بعد ذلك .

وفيها غزا الصائفة الحسن بن قحطبة في ثمانين ألفا من المرتزقة سوى المطوعة ، فقهر الروم ، وحرق بلدانا كثيرة وخربها ، وأسر خلقا من الذراري .

وكذلك غزا يزيد بن أبي أسيد السلمي بلاد الروم من باب قاليقلا ، فغنم وسلم وسبى خلقا كثيرا .

وفيها خرجت طائفة بجرجان ، فلبسوا الحمرة; ولهذا يقال لهم : المحمرة . مع رجل يقال له : عبد القهار . فغزاه عمر بن العلاء من طبرستان ، فقهر عبد القهار ، فقتله وأصحابه .

وفيها أجرى المهدي الأرزاق في سائر الأقاليم والآفاق على المجذمين [ ص: 494 ] والمحبسين ، وهذه مثوبة عظيمة ومكرمة جسيمة .

وفيها حج بالناس إبراهيم بن جعفر بن المنصور .

السابق

|

| من 2

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة