التاريخ والتراجم

البداية والنهاية

إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي

دار عالم الكتب

سنة النشر: 1424هـ / 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

الكتب » البداية والنهاية » ثم دخلت سنة أربع وخمسين ومائة

أشعب الطامع
مسألة: الجزء الثالث عشر
[ ص: 430 ] ثم دخلت سنة أربع وخمسين ومائة

فيها دخل المنصور بلاد الشام ، وزار بيت المقدس ، وجهز يزيد بن حاتم في خمسين ألفا ، وولاه بلاد إفريقية ، وأمره بقتال الخوارج ، وأنفق على هذا الجيش نحوا من ثلاثة وستين ألف ألف درهم .

وغزا الصائفة زفر بن عاصم الهلالي .

وحج بالناس فيها محمد بن إبراهيم .

ونواب الأقاليم هم المذكورون في التي قبلها ، سوى البصرة فعليها عبد الملك بن أيوب بن ظبيان .

وفيها توفي أبو أيوب المورياني الكاتب وأخوه خالد ، فأمر المنصور في بني أخيه أن تقطع أيديهم وأرجلهم ، ثم تضرب بعد ذلك أعناقهم ، ففعل ذلك .

السابق

|

| من 2

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة