أحاديث الأحكام

المصنف

عبد الله بن محمد بن أبي شيبة

دار الفكر

سنة النشر: 1414هـ/1994م
رقم الطبعة: -
عدد الأجزاء: ثمانية أجزاء

الكتب » المصنف » كتاب الزكاة

ما قالوا في منع الزكاةفيما تجب فيه الزكاة من الدراهم والدنانير
من قال ليس في أقل من مائتي درهم زكاةما قالوا فيما زاد على المائتين ليس فيه شيء حتى يبلغ أربعين درهما
من قال فما زاد على المائتين فبالحسابما قالوا في الدنانير ما يؤخذ منها في الزكاة
في الرجل تكون عنده مائة درهم وعشرة دنانيرفي زكاة الإبل ما فيها
من قال ليس فيما دون الخمس من الإبل صدقةمن قال إذا زادت على عشرين ومائة استقبل بها الفريضة
ما يكره للمصدق من الإبلمن قال إذا كان البقر دون ثلاثين فليس فيها شيء
في الزيادة في الفريضةفي التبيع ما هو
في السائمة كم هيمن قال ليس في شيء من السوائم صدقة
في البقر العوامل من قال ليس فيها صدقةفي صدقة الغنم متى تجب فيها وكم فيها
من قال إذا كانت الغنم أقل من أربعينفي الغنم إذا زادت على ثلاثمائة شاة هل فيها شيء
في الرجل تكون له الغنم في المصر يحتلبهاالسخلة تحسب على صاحب الغنم
في المصدق ما يصنع بالغنمما لا يجوز في الصدقة ولا يأخذ المصدق
في الطعام كم تجب فيه الصدقةفي الوسق كم هو
من قال ليس الزكاة إلا في الحنطة والشعير والتمر والزبيبفي كل شيء أخرجت الأرض زكاة
في الخضر من قال ليس فيها زكاةفي الزيتون فيه الزكاة أم لا
في العسل هل فيه زكاة أم لامن قال ليس في العسل زكاة
من قال ليس في العنبر زكاةفي اللؤلؤ والزمرد
ما قالوا فيما سقي سيحا وبالدواليما قالوا فيما يسقى سيحا ويسقى بالدلو كيف يصدق
ما قالوا في الرجل يخرج زكاة أرضه وقد أنفق في البذور والبقرما قالوا في تعجيل الزكاة
ما قالوا في زكاة الرجل يخرج الطعام من أرضه فيزكيهما قالوا في مال اليتيم زكاة ومن كان يزكيه
من قال ليس في مال اليتيم زكاة حتى يبلغما قالوا في زكاة الخيل
في الحليمن قال ليس في الحلي زكاة
من قال تدفع الزكاة إلى السلطانمن رخص في أن لا تدفع الزكاة إلى السلطان
المال يستفاد متى تجب فيه الزكاةمن قال يزكيه إذا استفاده
المكاتب من قال ليس عليه زكاةفي مال العبد من قال ليس فيه زكاة
من قال على العبد زكاة في مالهفي زكاة الدين
وما كان لا يستقر يعطيه اليوم ويأخذ إلى يومين فليزكهمن قال ليس في الدين زكاة حتى يقبض
في العبد يتصدق من رخص أن يفعلمن كره للعبد أن يتصدق بغير إذن مولاه
في المسكين يؤمر له بالشيء فلا يوجدمن رخص أن يصنع بها ما شاء
من قال يحتسب بما أخذ العاشرمن قال لا تحتسب بذلك من زكاتك
في الصدقة يخرج بها من بلد إلى بلد من كرههمن رخص أن يرسل بها إلى بلد غيره
من كان يرى أن يجلس المصدق فإن أعطي شيئا أخذهزكاة الفطر تخرج قبل الصلاة
في صدقة الفطر من قال نصف صاع برمن قال صدقة الفطر صاع من شعير أو تمر أو قمح
في إعطاء الدراهم في زكاة الفطرما قالوا في العبد النصراني يعطي عنه
ما قالوا في العبد يكون غائبا في أرض لمولاه يعطى عنهما قالوا في المكاتب يعطي عنه سيده أم لا
بأي صاع يعطي صدقة الفطرما قالوا في الصدقة في غير أهل الإسلام
ما قالوا في الصدقة يعطى منها أهل الذمةمن له دار وخادم يعطى من الزكاة
في الرقبة تعتق عن الزكاةمن رخص أن يعتق من الزكاة
ما قالوا في الزكاة قدر ما يعطي منهامن قال لا تحل له الصدقة إذا ملك خمسين درهما
ما قالوا في أهل الأهواء يعطون من الزكاةما قالوا في أخذ العروض في الصدقة
من كره العروض في الصدقةما قالوا في الرجل إذا وضع الصدقة في صنف واحد
ما قالوا في المتاع يكون عند الرجل يحول عليه الحولما قالوا في العطاء إذا أخذ
قوله تعالى وآتوا حقه يوم حصاده وما جاء فيهما قالوا في الرجل أخرج زكاة ماله فضاعت
في الخليطين إذا كانا يعملان في ماليهمافي الرجل يصدق إبله أو غنمه يشتريها من المصدق
في الرجل يتصدق بالدابة فيراها بعد ذلك تباعما قالوا في بيع الصدقة ممن يشتري
ما قالوا في المال الذي تؤدى زكاته فليس بكنزمن قال في المال حق سوى الزكاة
ما قالوا في الرجل يدفع زكاته إلى قرابتهما قالوا في الرجل يعطي زكاته لغني وهو لا يعلم
السيف المحلى والمنطقة المحلاة فيهما زكاة أم لاما قالوا في الرجل يكون عليه الدين من قال لا يزكيه
ما ذكر في خرص النخلما قالوا في الرجل يكون عليه الدين أكثر مما يخرج
ما قالوا في العاشر يستحلف أو يفتش أحدامن قال ليس على المسلمين عشور
في نصارى بني تغلب ما يؤخذ منهممن كان لا يرى العشور في السنة إلا مرة
ما قالوا في الفقراء والمساكين من همفي الأعراب عليهم زكاة الفطر
ما قالوا في الرجل يعتق العبد النصرانيما قالوا في أرض الخراج
من قال لا يجتمع خراج وعشر على أرضقوله تعالى في أموالهم حق معلوم
ما قالوا في الرجل يذهب له المال السنين ثم يجده فيزكيهقوله تعالى ويمنعون الماعون
في الصاع ما هومن قال ترد الصدقة في الفقراء إذا أخذت من الأغنياء
في الركوب على إبل الصدقةفي المملوك يكون بين رجلين عليه صدقة الفطر
ما قالوا في المملوك يعطى من الصدقةمن كان يحب أن يناول المسكين صدقة بيده
ما قالوا في الرجل تكون له المضاربة أيزكيهاما قالوا في الغارمين من هم
ما قالوا في مسألة الغني والقويمن كره المسألة ونهى عنها وشدد فيها
ما قالوا فيما رخص فيه من المسألة لصاحبهافي الاستغناء عن المسألة
ما ذكر في الكنز والبخل بالحق في المالمن قال لا تحل الصدقة على بني هاشم
ما للعامل على الصدقة من الأجرما يؤخذ من الكروم والرطاب والنخل وما يوضع على الأرض
الرجل يتصدق عليه فيجتمع عنده الأصواعمن قال لا تؤخذ الصدقة في السنة إلا مرة واحدة
ما رخص فيه من الصدقة على بني هاشممن قال الصدقات للفقراء والمهاجرين
في صدقة الفطر عما في البطنفي المصدق يأخذ سنا فوق سن أو سنا دون سن
ما جاء عن أبي بكر وعمر وعثمان في صدقة الإبلفي الأرض تخرج برا أو شعيرا من كل واحد خمسة أوساق
من قال فيما دون ثلاثين من البقر زكاةفي الرجل يشتري من زكاته نسمة ثم يعتقها ثم تموت
في المرأة يكون لها على زوجها مهرهافي تسعة عشر دينارا إذا كانت
المصدق يأخذ من البعير عقالامن أوجب صدقة الفطر وقال هي واجبة
في المؤلفة قلوبهم يوجدون اليوم أو ذهبوافي الواليين يريدان الصدقة من الرجل
في المجوس يؤخذ منهم شيء من الجزيةفي الركاز يجدوه القوم فيه زكاة
من كره أن يتصدق الرجل بشر مالهفي الرجل يخرص لم يجد فيه فضلا ما يصنع
من كان يقبل من الزكاةفي تعجيل زكاة الفطر قبل العيد بيوم أو يومين
في الرجل يسأل الرجل فيقول أسألك باللهفي الخمر تعشير أم لا
مسألة: الجزء الثالث
1122 [ ص: 3 ] كتاب الزكاة .

( 1 ) ما جاء في الحث على الصدقة وأمرها

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن مسلم عن عبد الرحمن بن هلال العبسي عن جرير قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فحثنا على الصدقة فأبطئوا حتى رئي في وجهه الغضب ثم إن رجلا من الأنصار جاء بصرة فأعطاها فتتابع الناس حتى رئي في وجهه السرور فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من سن سنة حسنة كان له أجرها ومثل أجر من عمل بها من غير أن ينتقص من أجورهم شيئا ومن سن سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من غير أن ينتقص من أوزارهم شيئا .

( 2 ) حدثنا أبو أسامة عن شعبة قال حدثني عون بن أبي جحيفة قال سمعت المنذر بن جرير يذكر عن أبيه قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم صدر النهار قال فجاءه قوم حفاة مجتابي النمار عليهم السيوف والعمائم عامتهم من مضر بل كلهم من مضر قال فرأيت وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم يتغير تغيرا لما رأى بهم من الفاقة قال ثم قام فدخل المسجد ثم أمر بلالا فأذن ثم أقام فصلى ثم قال : يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة ثم قرأ إلى آخر الآية : واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد تصدق امرؤ من ديناره ومن درهمه ومن ثوبه ومن صاع بره يعني الحنطة ومن صاع تمره حتى قال اتقوا النار ولو بشق تمرة قال فجاء رجل من الأنصار بصرة قد كادت كفه تعجز عنها بل قد عجزت قال ثم تتابع الناس حتى رأيت [ ص: 4 ] كومين من طعام وثياب قال فرأيت وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم يتهلل كأنه مذهبة فقال : من سن في الإسلام سنة حسنة أو صالحة فاستن بها بعده كان له أجرها وأجر من عمل بها بعده لا ينتقص من أجورهم شيئا ومن سن في الإسلام سنة سيئة فاستن بها بعده كان عليه وزرها ووزر من عمل بها بعده لا ينتقص من أوزارهم شيئا .

( 3 ) حدثنا ابن عيينة عن أيوب قال سمعت عطاء قال سمعت ابن عباس يقول أشهد على رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى قبل الخطبة ثم خطب فرأى أنه لم تسمع النساء فأتاهن فذكرهن ووعظهن وأمرهن بالصدقة وبلال قابل بثوبه قال فجعلت المرأة تلقي الخاتم والخرص والشيء .

( 4 ) حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن ذر عن وائل بن مهاجر عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : تصدقن يا معشر النساء فإنكن أكثر أهل جهنم فقالت امرأة ليست من علية النساء بم ذلك يا رسول الله ؟ قال : لأنكن تكثرن اللعن وتكفرن العشير .

( 5 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن خيثمة عن عدي بن حاتم قال ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم النار فأعرض بوجهه وأشاح ثم ذكر النار فأعرض وأشاح حتى ظننا أنه كأنما ينظر إليها ثم قال : اتقوا النار ولو بشق تمرة فمن لم يجد فبكلمة طيبة .

( 6 ) حدثنا أبو أسامة عن زكريا عن أبي إسحاق عن عبد الله بن مغفل عن عدي بن حاتم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : اتقوا النار ولو بشق تمرة .

( 7 ) حدثنا ابن نمير قال حدثنا عياض بن عبد الله بن سعد بن أبي سرح عن أبي سعيد الخدري قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج يوم الفطر فيصلي بالناس تينك الركعتين ثم يسلم ثم يقوم فيستقبل الناس وهم جلوس فيقول : تصدقوا تصدقوا : فكان أكثر من تصدق النساء بالقرط والخاتم والشيء .

( 8 ) حدثنا ابن نمير عن الأعمش عن شقيق عن عمرو بن الحارث عن زينب امرأة عبد الله قالت أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصدقة فقال : تصدقن يا معشر النساء [ ص: 5 ]

( 9 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن منصور عن حيان عن ابن نجاد عن جدته قالت قلت يا رسول الله يأتيني السائل ليس عندي شيء أعطيه قالت فقال : لا تردي السائل إلا بشيء ولو بظلف .

( 10 ) حدثنا وكيع عن شعبة عن معبد بن خالد عن حارثة بن وهب الخزاعي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : تصدقوا فإنه يوشك أن يخرج الرجل بصدقته فلا يجد من يقبلها .

( 11 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن عمار عن راشد بن الحارث عن أبي ذر قال : ما على الأرض من صدقة تخرج حتى تفك عنها لحي سبعين شيطانا كلهم ينهاه عنها .

( 12 ) حدثنا ابن سعد عن سفيان عن سلمة بن كهيل عن أبي الزعراء عن عبد الله أن راهبا عبد الله في صومعته ستين سنة فجاءت امرأة فنزلت إلى جنبه فنزل إليها فواقعها ست ليال ثم سقط في يده ثم هرب فأتى مسجدا فأوى فيه فمكث ثلاثا لا يطعم شيئا فأتي برغيف فكسر نصفه فأعطاه رجلا عن يمينه وأعطى الآخر رجلا عن يساره ثم بعث إليه ملك فقبض روحه فوضع عمل ستين سنة في كفة ووضعت السيئة في أخرى فرجحت ثم جيء بالرغيف فرجح بالسيئة .

( 13 ) حدثنا وكيع عن عباد بن منصور عن القاسم بن محمد قال سمعت أبا هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم يقول : إن الله يقبل الصدقة ويأخذها بيمينه فيربيها لصاحبها كما يربي أحدكم فلوه أو فصيله حتى إن اللقمة لتصير مثل أحد وتصديق ذلك في كتاب الله عز وجل و هو يقبل التوبة عن عباده ويأخذ الصدقات و يمحق الله الربا ويربي الصدقات .

( 14 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن يونس بن خباب عن أبي سلمة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما نقصت صدقة من مال قط فتصدقوا [ ص: 6 ]

( 15 ) حدثنا يحيى بن عيسى عن الأعمش عن طلحة عن مسروق عن عائشة قالت أهديت لنا شاة مشوية فقسمتها كلها إلا كتفها فدخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال : كلها لكم إلا كتفها .

( 16 ) حدثنا جرير عن منصور عن سالم عن عطية مولى بني عامر عن يزيد بن بشر السكسكي فقال بعثه يزيد بن عبد الملك بكسوة إلى الكعبة فلما أتى تيماء جاءه سائل فسأل قال فقال تصدقوا فإن الصدقة تنجي من سبعين بابا من الشر قال فقلت من هاهنا أفقه قالوا " نسي " رجل من اليهود فأتيت الدار فقلت من " نسي " فأشرفت علي امرأته فأذنت لي فأشرفت عليه فلما رآني توضأ فقلت له ما شأنك حين رأيتني توضأت قال إن الله تعالى قال يا موسى توضأ فإن لم تفعل فأصابتك مصيبة فلا تلومن إلا نفسك قال قلت إن سائلا يسأل فقال تصدقوا فإن الصدقة تنجي من سبعين بابا من الشر قال صدق فذكر شيئا من المنايا وهدم الحائط ووقص الدابة والغرق مما شاء الله مما عد من المنايا قال قلت وتنجي من النار .

( 17 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبدة بن سليمان عن محمد بن إسحاق عن يزيد بن أبي حبيب عن مرثد بن عبد الله اليزني قال حدثني من سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : صدقة المؤمن ظله يوم القيامة .

( 18 ) حدثنا الفضل بن دكين عن سفيان عن علي بن الأقمر عن أبي الأحوص قال : قد أفلح من تزكى قال من أرضخ .

( 19 ) حدثنا يزيد بن هارون عن حماد بن سلمة عن ثابت عن أبي هدينة أن سائلا سأل عبد الرحمن بن عوف وبين يديه عنب فناوله حبة فكأنهم أنكروا ذلك فقال في هذه مثقال ذرة كثير [ ص: 7 ]

( 20 ) حدثنا غندر عن شعبة عن خليد بن جعفر قال سمعت أبا إياس يحدث عن أم الحسن أنها كانت عند أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم فجاء نساء مساكين فقالت أخرجوهن فقالت ما بهذا أمرنا الله أنبذ بهن بتمرة تمرة .

( 21 ) حدثنا ابن علية عن حماد بن المختار عن عمرو بن شعيب عن حميد بن عبد الرحمن قال كان يقال ردوا السائل ولو برأس القطا .

( 22 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن مصعب بن محمد عن يعلى بن أبي يحيى عن فاطمة بنت حسين عن أبيها قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : للسائل حق وإن جاء على فرس .

( 23 ) حدثنا ابن فضيل عن الحسن بن عبيد الله عن سالم بن أبي الجعد قال قال عيسى ابن مريم للسائل حق وإن جاء على فرس مطوق بالفضة .

( 24 ) حدثنا مالك بن إسماعيل عن زهير عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص قال إذا أتى أحدكم السائل وهو يريد الصلاة أو قال يريد أن يصلي فإن استطاع أن يتصدق فليفعل فإن الله يقول : قد أفلح من تزكى وذكر اسم ربه فصلى فإن استطاع أن يقدم بين يدي صلاته صدقة فليفعل .

السابق

|

| من 151

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة