شروح الحديث

جامع العلوم والحكم

ابن رجب الحنبلي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر:  1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: جزءان

مقدمة المؤلفالحديث الأول إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى
الحديث الثاني بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب شديد سواد الشعرالحديث الثالث بني الإسلام على خمس
الحديث الرابع إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفةالحديث الخامس من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد
الحديث السادس إن الحلال بين وإن الحرام بينالحديث السابع الدين النصيحة
الحديث الثامن أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا اللهالحديث التاسع ما نهيتكم عنه فاجتنبوه وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم
الحديث العاشر إن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيباالحديث الحادي عشر دع ما يريبك إلى ما لا يريبك
الحديث الثاني عشر من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيهالحديث الثالث عشر لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه
الحديث الرابع عشر لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاثالحديث الخامس عشر من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت
الحديث السادس عشر أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم أوصني قال لا تغضبالحديث السابع عشر إن الله كتب الإحسان على كل شيء
الحديث الثامن عشر اتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة تمحهاالحديث التاسع عشر احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك إذا سألت فاسأل الله
الحديث العشرون إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستحي فاصنع ما شئتالحديث الحادي والعشرون قل آمنت بالله ثم استقم
الحديث الثاني والعشرون أرأيت إذا صليت المكتوبات وصمت رمضان وأحللت الحلال وحرمت الحرامالحديث الثالث والعشرون الطهور شطر الإيمان
الحديث الرابع والعشرون قال الله تعالى يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالمواالحديث الخامس والعشرون إن بكل تسبيحة صدقة وكل تكبيرة صدقة وكل تحميدة صدقة
الحديث السادس والعشرون كل سلامى من الناس عليه صدقةالحديث السابع والعشرون البر حسن الخلق
الحديث الثامن والعشرون أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن تأمر عليكم عبدالحديث التاسع والعشرون يا رسول الله أخبرني بعمل يدخلني الجنة ويباعدني من النار
الحديث الثلاثون إن الله فرض فرائض فلا تضيعوها وحد حدودا فلا تعتدوهاالحديث الحادي والثلاثون ازهد في الدنيا يحبك الله وازهد فيما عند الناس يحبك الناس
الحديث الثاني والثلاثون لا ضرر ولا ضرارالحديث الثالث والثلاثون لو يعطى الناس بدعواهم ، لادعى رجال أموال قوم ودماءهم
الحديث الرابع والثلاثون من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانهالحديث الخامس والثلاثون لا تحاسدوا ولا تناجشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا ولا يبع بعضكم على بيع بعض
الحديث السادس والثلاثون من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنياالحديث السابع والثلاثون إن الله كتب الحسنات والسيئات
الحديث الثامن والثلاثون قال الله تعالى من عادى لي وليا فقد آذنته بالحربالحديث التاسع والثلاثون إن الله تجاوز لي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه
الحديث الأربعون كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيلالحديث الحادي والأربعون لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به
الحديث الثاني والأربعون قال الله تعالى يابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أباليالحديث الثالث والأربعون ألحقوا الفرائض بأهلها
الحديث الرابع والأربعون الرضاعة تحرم ما تحرم الولادةالحديث الخامس والأربعون إن الله ورسوله حرم بيع الخمر والميتة والخنزير والأصنام
الحديث السادس والأربعون كل مسكر حرامالحديث السابع والأربعون ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطن
الحديث الثامن والأربعون أربع من كن فيه كان منافقاالحديث التاسع والأربعون لو أنكم توكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير
الحديث الخمسون لا يزال لسانك رطبا من ذكر الله عز وجل
مسألة: الجزء الأول
[ ص: 395 ] الحديث الثامن عشر عن أبي ذر ومعاذ بن جبل رضي الله عنهما ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : اتق الله حيثما كنت ، وأتبع السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن رواه الترمذي وقال : حديث حسن ، وفي بعض النسخ : حسن صحيح .
الحاشية رقم: 5
وفي " الصحيحين " عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل فيه كل يوم خمس مرات هل يبقى من درنه شيء ؟ قالوا : لا يبقى من درنه شيء ، قال : فذلك مثل الصلوات الخمس يمحوا الله بهن الخطايا . وفي " صحيح مسلم " عن عثمان ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من توضأ فأحسن الوضوء خرجت خطاياه من جسده حتى تخرج من تحت أظفاره . وفيه عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ، ويرفع به الدرجات ؟ قالوا : بلى يا رسول الله ، قال : إسباغ الوضوء على المكاره ، وكثرة الخطا إلى المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة ، فذلكم الرباط ، فذلكم الرباط . [ ص: 422 ] وفي " الصحيحين " عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من صام رمضان إيمانا واحتسابا ، غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن قام رمضان إيمانا واحتسابا ، غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا ، غفر له ما تقدم من ذنبه . وفيهما عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : : من حج هذا البيت ، فلم يرفث ، ولم يفسق ، خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه . وفي " صحيح مسلم " عن عمرو بن العاص ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إن الإسلام يهدم ما كان قبله ، وإن الهجرة تهدم ما كان قبلها ، وإن الحج يهدم ما كان قبله . وفيه من حديث أبي قتادة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال في صوم عاشوراء : أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله ، وقال في صوم يوم عرفة : أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والتي بعده . وخرج الإمام أحمد من حديث عقبة بن عامر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل الذي يعمل السيئات ، ثم يعمل الحسنات ، كمثل رجل كانت عليه درع ضيقة قد خنقته ، ثم عمل حسنة فانفكت حلقة ، ثم عمل حسنة أخرى ، فانفكت أخرى حتى يخرج إلى الأرض . ومما يكفر الخطايا ذكر الله عز وجل ، وقد ذكرنا فيما تقدم أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل [ ص: 423 ] عن قول : " لا إله إلا الله " أمن الحسنات هي ؟ قال : " من أحسن الحسنات " . وفي " الصحيحين " عن أبي هريرة ، رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من قال : سبحان الله وبحمده في كل يوم مائة مرة ، حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر . وفيهما عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من قال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة ، كانت له عدل عشر رقاب ، وكتبت له مائة حسنة ، ومحيت عنه مائة سيئة ، وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ، ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا أحد عمل أفضل من ذلك . وفي " المسند " وكتاب ابن ماجه عن أم هانئ ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لا إله إلا الله لا تترك ذنبا ، ولا يسبقها عمل . وخرج الترمذي عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه مر بشجرة يابسة الورق ، فضربها بعصاه ، فتناثر الورق ، فقال : إن الحمد لله ، وسبحان الله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر لتساقط من ذنوب العبد كما يتساقط ورق هذه الشجرة . وخرجه الإمام أحمد بإسناد صحيح عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : [ ص: 424 ] إن سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر تنفض الخطايا كما تنفض الشجرة ورقها . والأحاديث في هذا كثيرة جدا يطول الكتاب بذكرها . وسئل الحسن عن رجل لا يتحاشى من معصية إلا أن لسانه لا يفتر من ذكر الله ، فقال : إن ذلك لعون حسن . وسئل الإمام أحمد عن رجل اكتسب مالا من شبهة : صلاته وتسبيحه يحط عنه شيئا من ذلك ؟ فقال : إن صلى وسبح يريد به ذلك ، فأرجو ، قال الله تعالى : خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا عسى الله أن يتوب عليهم [ التوبة : 102 ] . وقال مالك بن دينار : البكاء على الخطيئة يحط الخطايا كما يحط الريح الورق اليابس . وقال عطاء : من جلس مجلسا من مجالس الذكر ، كفر به عشرة مجالس من مجالس الباطل . وقال شويس العدوي - وكان من قدماء التابعين - إن صاحب اليمين أمير - أو قال : أمين - على صاحب الشمال ، فإذا عمل ابن آدم سيئة ، فأراد صاحب الشمال أن يكتبها ، قال له صاحب اليمين : لا تعجل لعله يعمل حسنة ، فإن [ ص: 425 ] عمل حسنة ، ألقى واحدة بواحدة ، وكتبت له تسع حسنات ، فيقول الشيطان : يا ويله من يدرك تضعيف ابن آدم . وخرج الطبراني بإسناد فيه نظر عن أبي مالك الأشعري ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا نام ابن آدم قال الملك للشيطان : أعطني صحيفتك ، فيعطيه إياها ، فما وجد في صحيفته من حسنة ، محى بها عشر سيئات من صحيفة الشيطان ، وكتبهن حسنات ، فإذا أراد أن ينام أحدكم ، فليكبر ثلاثا وثلاثين تكبيرة ويحمد أربعا وثلاثين تحميدة ، ويسبح ثلاثا وثلاثين تسبيحة ، فتلك مائة " وهذا غريب منكر . وروى وكيع : حدثنا الأعمش عن أبي إسحاق ، عن أبي الأحوص ، قال : قال عبد الله ، يعني ابن مسعود : وددت أني صولحت على أن أعمل كل يوم تسع خطيئات وحسنة . وهذا إشارة منه إلى أن الحسنة يمحى بها التسع خطيئات ، ويفضل له ضعف واحد من ثواب الحسنة ، فيكتفي به ، والله أعلم .

الحـــواشي 1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  
السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة