التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الخامس
[ ص: 267 ] ذو الرمة

من فحول الشعراء غيلان بن عقبة بن بهيس مضري النسب ، والرمة : هي الحبل ، شبب بمية بنت مقاتل المنقرية ، وبالخرقاء وله مدائح في الأمير بلال بن أبي بردة .

قال أبو عمرو بن العلاء : افتتح الشعراء بامرئ القيس ، وختموا بذي الرمة .

وقيل : إن الفرزدق وقف عليه وهو ينشد ، فأعجبه شعره . وكان يكون ببادية العراق ، وفد على الوليد ، وامتدحه . وحدث عن ابن عباس ، روى عنه أبو عمرو بن العلاء وعيسى بن عمر النحوي . وقيل : إن الوليد قال للفرزدق : أتعلم أحدا أشعر منك ؟ قال : غلام من بني عدي ، يركب أعجاز الإبل ، يريد ذا الرمة قلت : هو القائل :

وعينان قال الله كونا فكانتا فعولان بالألباب ما تفعل الخمر

مات ذو الرمة بأصبهان كهلا سنة سبع عشرة ومائة .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة