التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء العشرون
[ ص: 273 ] الكروخي

الشيخ الإمام الثقة أبو الفتح ، عبد الملك بن أبي القاسم عبد الله بن [ ص: 274 ] أبي سهل بن القاسم بن أبي منصور بن ماح الكروخي الهروي .

قال : ولدت بهراة في ربيع الأول سنة اثنتين وستين وأربعمائة .

وكروخ : على يوم من هراة .

حدث ب " جامع " أبي عيسى عن القاضي أبي عامر الأزدي ، وأحمد بن عبد الصمد الغورجي ، وعبد العزيز بن محمد أبي نصر الترياقي سوى الجزء الآخر فليس عند الترياقي ، فسمعه من أبي المظفر عبيد الله بن علي الدهان بسماعهم من الجراحي ، وأول الجزء المذكور مناقب ابن عباس ، وسمع من أبي إسماعيل الأنصاري ، ومحمد بن علي العميري وحكيم بن أحمد الإسفراييني ، وأبي عطاء المليحي وعدة .

حدث عنه خلق كثير ، منهم : السمعاني ، وابن عساكر وابن الجوزي ، وخطيب دمشق عبد الملك بن ياسين الدولعي ، وزاهر بن رستم ، وأبو أحمد بن سكينة ، وابن الأخضر ، وابن طبرزد ، وأحمد بن علي الغزنوي ، وعلي بن أبي الكرم المكي البناء ، وأبو اليمن الكندي ، وعبد السلام بن أبي مكي القياري ، وأحمد بن يحيى بن الدبيقي ، ومبارك بن صدقة الباخرزي ، والفقيه محمد بن معالي الحلاوي ، وثابت بن مشرف البناء .

[ ص: 275 ] قال السمعاني : هو شيخ صالح دين خير ، حسن السيرة ، صدوق ثقة ، قرأت عليه " جامع " الترمذي ، وقرئ عليه عدة نوب ببغداد ، وكتب به نسخة بخطه ، ووقفها ، ووجدوا سماعه في أصول المؤتمن الساجي ، وأبي محمد بن السمرقندي ، وكنت أقرأ عليه ، فمرض ، فنفذ له بعض السامعين شيئا من الذهب ، فما قبله ، وقال : بعد السبعين واقتراب الأجل آخذ على حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- شيئا! ورده مع الاحتياج إليه ، ثم جاور بمكة حتى توفي ، وكان ينسخ كتاب أبي عيسى بالأجرة ، ويتقوت .

قال ابن نقطة كان صوفيا من جملة من لحقته بركة شيخ الإسلام ، لازم الفقر والورع إلى أن توفي بمكة في الخامس والعشرين من ذي الحجة بعد رحيل الحاج بثلاثة أيام -رحمه الله .

قلت : وهو ممن أجاز في إجازة النشتبري .

مات سنة ثمان وأربعين وخمسمائة فقرأ شيخنا ابن الظاهري على النشتبري " جامع " أبي عيسى كله عليه عن الكروخي ، وحدث أيضا ب " الجامع " عمر بن كرم بإجازته من الكروخي ، فالكروخي في طبقة شيخ الحافظ أبي علي بن سكرة الصدفي في رواية الكتاب . والله أعلم .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة