التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الرابع عشر
[ ص: 461 ] الذهبي

الحافظ العالم الجوال أبو بكر ، أحمد بن محمد بن حسن بن أبي حمزة البلخي ثم النيسابوري .

حدث عن : أبي حفص الفلاس ، ومحمد بن بشار ، وحجاج بن الشاعر ، وسلم بن جنادة ، ومحمد بن يحيى الذهلي ، وأحمد بن سعيد الدارمي ، وطبقتهم .

حدث عنه : أبو علي الحافظ ، ومحمد بن جعفر البستي ، وأبو بكر الإسماعيلي ، ومحمد بن عبد الله القزاز ، وأبو أحمد بن الغطريف ، وأبو محمد المخلدي ، وآخرون .

لكنه مطعون فيه . قال الإسماعيلي : كان مستهترا بالشرب .

وقال الحاكم : وقع إلي من كتبه وفيها عجائب .

وكان أبو علي سيئ الرأي فيه .

[ ص: 462 ] قال الحاكم : توفي سنة أربع عشرة وثلاثمائة .

أخبرنا أحمد بن هبة الله ، عن المؤيد بن محمد الطوسي ، أخبرنا أحمد بن سهل المساجدي ( ح ) وأخبرنا أحمد عن القاسم بن عبد الله ، أخبرنا وجيه بن طاهر ، وأخبرنا عن زينب الشعرية : أن محمد بن منصور الحرضي أخبرها ووجيها أيضا قالوا : أخبرنا يعقوب بن أحمد ، أخبرنا الحسن بن أحمد المخلدي ، أخبرنا أحمد بن محمد بن أبي حمزة البلخي ، حدثنا موسى بن الحكم الشطوي ، حدثنا حفص بن غياث ، عن طلحة بن يحيى ، عن عائشة بنت طلحة ، عن عائشة -رضي الله عنها- قالت : أدرك النبي -صلى الله عليه وسلم- جنازة صبي من الأنصار ، فقالت عائشة : طوبى له ; عصفور من عصافير الجنة ، قال : وما يدريك يا عائشة ؟! إن الله خلق الجنة وخلق لها أهلا ، وهم في أصلاب آبائهم ، وخلق النار وخلق لها أهلا ، وهم في أصلاب آبائهم رواه جماعة عن طلحة ، وهو مما ينكر من حديثه ، لكن أخرجه مسلم ، وأبو داود ، والنسائي ، وابن ماجه .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة