التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء التاسع
معن بن عيسى ( ع )

ابن يحيى بن دينار ، الإمام الحافظ الثبت أبو يحيى المدني القزاز ، مولى أشجع .

ولد بعد الثلاثين ومائة . [ ص: 305 ]

وحدث عن ابن أبي ذئب ، ومالك ، ومعاوية بن صالح ، وأبي الغصن ثابت بن قيس ، وأبي بن عباس بن سهل الساعدي ، وموسى بن علي بن رباح ، وإسحاق بن يحيى بن طلحة ، وخالد بن أبي بكر العمري ، وعبد العزيز بن المطلب بن عبد الله ، وهشام بن سعد ، وموسى بن يعقوب الزمعي ، وعبد الله بن المؤمل ، وسعيد بن السائب الطائفي ، وإبراهيم بن طهمان ، وعبد الرحمن بن أبي الموال ، وقيس بن الربيع ، ومحمد بن مسلم الطائفي ، وخلق سواهم .

حدث عنه أحمد - فيما قيل - وعلي بن المديني ، ويحيى بن معين ، وأبو خيثمة ، وقتيبة ، وهارون الحمال ، ومحمد بن يحيى العدني ، وعلي بن شعيب السمسار ، والحسين بن عيسى البسطامي وإسحاق بن بهلول ، ونصر بن علي ، ويونس بن عبد الأعلى ، وأبو بكر محمد بن خلاد ، وعلي بن ميمون العطار ، وخلق كثير .

روى الميموني ، عن أحمد قال : ما كتبت عن معن شيئا .

وقال إسحاق بن موسى الأنصاري : سمعت معنا يقول : كان مالك لا يجيب العراقيين في شيء من الحديث ، حتى أكون أنا أسأله عنه ، وكل شيء من الحديث في " الموطأ " سمعته من مالك إلا ما استثنيت أني عرضته عليه ، وكل شيء من غير الحديث عرضته على مالك إلا ما استثنيت أني سألته عنه .

قال أبو حاتم : أثبت أصحاب مالك وأوثقهم معن بن عيسى ، وهو [ ص: 306 ] أحب إلي من عبد الله بن نافع الصائغ ، ومن ابن وهب .

وقال محمد بن سعد : كان معن يعالج القز بالمدينة ، ويشتريه ، وكان له غلمان حاكة ، وكان يشتري ، ويلقي إليهم ، ثم قال : مات بالمدينة في شوال سنة ثمان وتسعين ومائة وكان ثقة كثير الحديث ثبتا مأمونا .

وكذلك قال محمد بن فضيل البزار في تاريخ وفاته ، وزاد : يوم الثلاثاء .

أخبرنا أحمد بن إسحاق ، أخبرنا أحمد بن أبي الفتح بن صرما ، والفتح بن عبد الله قالا : أخبرنا محمد بن عمر القاضي ، أخبرنا أحمد بن محمد بن النقور ، أخبرنا علي بن عمر الحربي ، حدثنا أحمد بن الحسن الصوفي ، حدثنا أبو زكريا يحيى بن معين ، حدثنا معن ، عن مالك ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه عن عائشة قالت : إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لم يكن يصافح امرأة قط .

أخرجه النسائي في جمعه حديث مالك ، عن معاوية بن صالح ، عن ابن معين .

قال أبو إسحاق في " الطبقات " : كان معن يتوسد عتبة مالك ، فلا يلفظ مالك بشيء إلا كتبه ، وكان ربيبه ، وهو الذي قرأ " الموطأ " للرشيد وبنيه على مالك ، قال : وقال علي بن المديني : أخرج إلينا معن بن عيسى أربعين ألف مسألة ، سمعها من مالك - رحمه الله - .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة