التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء السادس
مقاتل بن حيان ( م ، 4 )

ابن دوال دور الإمام العالم المحدث ، الثقة أبو بسطام النبطي البلخي ، [ ص: 341 ] الخراز . طوف وجال .

وحدث عن الشعبي ، ومجاهد ، والضحاك ، وعكرمة ، وابن بريدة ، وشهر بن حوشب ، وسالم بن عبد الله ، ومسلم بن هيصم ، وعمر بن عبد العزيز وعدة . روى عنه شيخه علقمة بن مرثد ، وبكير بن معروف ، وإبراهيم بن أدهم ، وعبد الله بن المبارك ، وعمر بن الرماح ، وعيسى غنجار ومسلمة بن علي الخشني ، وعبد الرحمن المحاربي ، وعدد كثير وله حديث في صحيح مسلم من رواية علقمة عنه وكان من العلماء العاملين ، ذا نسك وفضل ، صاحب سنة .

هرب من خراسان أيام أبي مسلم صاحب الدولة ، إلى بلاد كابل ، فدعاهم إلى الله ، فأسلم على يده خلق .

قال يحيى بن معين : ثقة . وقال أبو داود : ليس به بأس . ووثقه أبو داود أيضا ، وقال الدارقطني : صالح الحديث . وقال ابن خزيمة : لا أحتج به . قال أحمد بن سيار : له إخوة : مصعب ، وحسن ، ويزيد . وخطتهم بمرو ، وتعرف بسكة حيان من موالي بني شيبان . كان ذا منزلة عند قتيبة بن مسلم الأمير هرب مقاتل إلى كابل ، فأسلم به خلق . وقال فيه عبد الغني الأزدي : هو الخراز ، براء ثم زاي . قلت : توفي في حدود الخمسين ومائة وعاش مقاتل بن سليمان المفسر الضعيف بعده أعواما .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة