- عنوان الفقرة
- إذا كان يوم الجمعة كان على كل باب من أبواب المسجد ملائكة يكتبون الناس الأول فالأول   
- من غسل يوم الجمعة واغتسل ثم بكر وابتكر ومشى ولم يركب   
- يكتبون الناس على منازلهم الأول فالأول فإذا جلس الإمام طووا الصحف واستمعوا الخطبة   
- إذا كان يوم الجمعة وقفت الملائكة على باب المسجد ويكتبون الأول فالأول   
- من اغتسل يوم الجمعة غسل الجنابة ثم راح فكأنما قرب بدنة   
- تقعد ملائكة على أبواب المسجد يوم الجمعة يكتبون مجيء الناس حتى يخرج الإمام   
- من غسل واغتسل وغدا وابتكر ودنا وأنصت واستمع غفر له ما بينه وبين الجمعة وزيادة ثلاثة أيام   
- من غسل واغتسل يوم الجمعة وغدا وابتكر ودنا واقترب واستمع وأنصت كان له بكل خطوة يخطوها أجر قيام سنة وصيامها   
- فالمهجر إلى الصلاة كالمهدي بدنة