الآية الأولى قوله تعالى إنا سخرنا الجبال معه يسبحن بالعشي والإشراق
الآية الثانية قوله تعالى وشددنا ملكه وآتيناه الحكمة
الآية الثالثة قوله تعالى وهل أتاك نبأ الخصم إذ تسوروا المحراب
الآية الرابعة قوله تعالى إن هذا أخي له تسع وتسعون نعجة ولي نعجة واحدة
المسألة السادسة في الآية الخامسة قوله تعالى لقد ظلمك بسؤال نعجتك إلى نعاجه
الآية السادسة قوله تعالى يا داود إنا جعلناك خليفة في الأرض
الآية السابعة قوله تعالى أم نجعل الذين آمنوا وعملوا الصالحات كالمفسدين في الأرض
الآية الثامنة قوله تعالى إذ عرض عليه بالعشي الصافنات الجياد
الآية التاسعة قوله تعالى رب اغفر لي وهب لي ملكا
الآية العاشرة قوله تعالى وخذ بيدك ضغثا فاضرب به ولا تحنث
الآية الحادية عشرة قوله تعالى ما كان لي من علم بالملأ الأعلى إذ يختصمون
الآية الثانية عشرة قوله تعالى قل ما أسألكم عليه من أجر وما أنا من المتكلفين