مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » الجامع لمعمر بن راشد » بَابُ الْكَبَائِرِ

أكبر الكبائر الإشراك بالله ، والأمن من مكر الله ، والقنوط من رحمة الله ، واليأس من روح الله الكبائر سبع ؟ قال : هي إلى السبعين أقرب
ما عصي الله به فهو كبيرة , وقد ذكر الطرفة ، فقال : قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم سورة النور آية 30 الكبائر : الإشراك بالله ، وعقوق الوالدين ، وقتل النفس ، وأكل الربا ، وقذف المحصنة ، وأكل مال اليتيم ، واليمين الفاجرة ، والفرار من الزحف
أصبت ذنوبا ، وأحب أن تعد علي الكبائر ، قال : فعد عليه سبعا أو ثمانيا : الإشراك بالله ، وعقوق الوالدين ، وقتل النفس ، وأكل الربا ، وأكل مال اليتيم ، وقذف المحصنة ، واليمين الفاجرة ، ثم قال له ابن عمر ... الربا اثنان وسبعون حوبا ، أصغرها حوبا كمن أتى أمه في الإسلام ، ودرهم من الربا أشد من بضع وثلاثين زنية ، قال : ويأذن الله بالقيام للبر والفاجر يوم القيامة ، إلا لآكل الربا ، فإنه لا يقوم إلا كما يقوم ...
ألا أخبركم بأكبر الكبائر : الإشراك بالله ، وعقوق الوالدين ، ثم قال : ألا وقول الزور ، ألا وقول الزور الموجبتين ، فقال : من لقي الله لا يشرك به دخل الجنة ، ومن لقي الله يشرك به دخل النار
السابق

|

| من 1

رقم الحديث: 298
(حديث موقوف) عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ وَبَرَةَ ، عَنْ عَامِرِ بْنِ الطُّفَيْلِ ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ ، قَالَ : " أَكْبَرُ الْكَبَائِرِ الإِشْرَاكُ بِاللَّهِ ، وَالأَمْنُ مِنْ مَكْرِ اللَّهِ ، وَالْقُنُوطُ مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ ، وَالْيَأْسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ " .

السابق

|

| من 8

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة