مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » مسند الربيع بن حبيب » بَابٌ فِي فَضْلِ الصَّلَاةِ وَخُشُوعِهَا

لكل شيء عمود ، وعمود الدين الصلاة ، وعمود الصلاة الخشوع ، وخيركم عند الله أتقاكم هل ترون قبلتي هاهنا ؟ فوالله ما يخفى علي خشوعكم ولا ركوعكم ، وإني لأراكم من وراء ظهري
ما من امرئ يكون له صلاة في الليل فيغلبه عليها نوم ، إلا كتب الله له أجر صلاته ، وكان نومه ذلك عليه صدقة إن الملائكة ليصلون على أحدكم ما دام في مصلاه الذي صلى فيه ما لم يحدث ، وتقول : اللهم اغفر له ، اللهم ارحمه
يتعاقب فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ، فيجتمعون في صلاة الفجر ، فتعرج الملائكة الذين باتوا فيكم ، فيسألهم ربهم وهو أعلم بهم : كيف تركتم عبادي ؟ فيقولون : تركناهم وهم يصلون ، وأتيناهم وهم يصلون ... لا يزال أحدكم في الصلاة ما دامت الصلاة تحبسه ، لا يمنعه أن ينقلب إلى أهله إلا الصلاة
صلوا تنجحوا ، وزكوا تفلحوا ، وصوموا تصحوا ، وسافروا تغنموا لو يعلم الناس ما في الصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يتساهموا عليه لتساهموا ، ولو يعلمون ما في التهجير لاستبقوا إليه ، ولو يعلمون ما في العتمة والصبح لأتوهما ولو حبوا
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 285
(حديث مرفوع) أَبُو عُبَيْدَةَ ، عَنْ جَابِرِ بْنِ زَيْدٍ ، عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لِكُلِّ شَيْءٍ عَمُودٌ ، وَعَمُودُ الدِّينِ الصَّلاةُ ، وَعَمُودُ الصَّلاةِ الْخُشُوعُ ، وَخَيْرُكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ " .

السابق

|

| من 8

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة