مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » مسند الربيع بن حبيب » بَابٌ فِي أَوْقَاتِ الصَّلَاةِ

كنا نصلي الظهر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فيخرج الإنسان إلى بني عمرو بن عوف فيجدهم يصلون العصر إذا اشتد الحر فأبردوا بالظهر ، فإن شدة الحر من فيح جهنم
يصلي العصر والشمس في حجرتها قبل أن تظهر ، أي قبل أن تخرج يصلي الفجر والنساء متلفعات بمروطهن ، ما يعرفن من الغلس والغبش
لقد هممت أن آمر بحطب فيحطب ، ثم آمر بالصلاة فيؤذن لها ، ثم آمر رجلا يؤم الناس ثم أخالف إلى رجال ، فأحرق عليهم بيوتهم ، والذي نفسي بيده ، لو يعلم أحدهم أنه يجد عظما سمينا أو مرماتين حسنتين لشهد العشاء ... تلك صلاة المنافقين ، يجلس أحدهم يتحدث حتى إذا اصفرت الشمس وكانت بين قرني الشيطان ثم يقوم فينقر أربعا ، لا يذكر الله فيها إلا قليلا
من نسي صلاة ، أو نام عنها ، فليصلها إذا ذكرها إذا بلغت هذه الآية فآذني : حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى سورة البقرة آية 238 ، فلما بلغها آذنها فأملت عليه : حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى صلاة العصر وقوموا لله قانتين ، فقالت : هكذا سمعتها ...
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 183
(حديث مرفوع) أَبُو عُبَيْدَةَ ، عَنْ جَابِرُ بْنُ زَيْدٍ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : " كُنَّا نُصَلِّي الظُّهْرَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَيَخْرُجُ الإِنْسَانُ إِلَى بَنِي عَمْرِو بْنِ عَوْفٍ فَيَجِدُهُمْ يُصَلُّونَ الْعَصْرَ " .

السابق

|

| من 8

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة