مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » مسند الربيع بن حبيب » بَابُ جَامِعِ النَّجَاسَاتِ

قد أباح للعرنيين ، قوم من العرب ، أن يشربوا من أبوال الإبل والبهائم وألبانها مع الضرورة إذا أصاب ثوب إحداكن دم من دم الحيضة فلتعركه ثم لتنضحه بماء ثم تصلي
المني ، والمذي ، والودي ، ودم الحيضة ، ودم النفاس ، نجس ، لا يصلى بثوب وقع فيه شيء من ذلك حتى يغسل ويزول أثره دم الاستحاضة نجس ؛ لأنه دم عرق ، ينقض الوضوء
امرأة أطيل ذيلي وأمشي في المكان القذر ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يطهره ما بعده كنت أغسل ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم من المني ، ثم يخرج إلى الصلاة والماء يقطر منه
أتت بابن لها صغير لم يأكل الطعام إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأجلسه رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجره فبال على ثوبه فدعا بماء فنضحه نضحا ولم يغسله إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليهرقه ، وليغسله سبع مرات أولاهن وأخراهن بالتراب
إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليهرقه ، وليغسله سبع مرات إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 151
(حديث مرفوع) أَبُو عُبَيْدَةَ ، عَنْ جَابِرُ بْنُ زَيْدٍ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " قَدْ أَبَاحَ لِلْعُرَنِيِّينَ ، قَوْمٌ مِنَ الْعَرَبِ ، أَنْ يَشْرَبُوا مِنْ أَبْوَالِ الإِبِلِ وَالْبَهَائِمِ وَأَلْبَانِهَا مَعَ الضَّرُورَةِ " .

السابق

|

| من 10

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة