مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تحفة الصديق

الحديث الأول الحديث الثاني
الحديث الثالث الحديث الرابع
الحديث الخامس الحديث السادس
الحديث السابع الحديث الثامن
الحديث التاسع الحديث العاشر
الحديث الحادي عشر الحديث الثاني عشر
الحديث الثالث عشر الحديث الرابع عشر
الحديث الخامس عشر الحديث السادس عشر
الحديث السابع عشر الحديث الثامن عشر
الحديث التاسع عشر الحديث العشرون
الحديث الحادي والعشرون الحديث الثاني والعشرون
الحديث الثالث والعشرون الحديث الرابع والعشرون
الحديث الخامس والعشرون الحديث السادس والعشرون
الحديث السابع والعشرون الحديث الثامن والعشرون
الحديث التاسع والعشرون الحديث الثلاثون
الحديث الحادي والثلاثون الحديث الثاني والثلاثون
الحديث الثالث والثلاثون الحديث الرابع والثلاثون
الحديث الخامس والثلاثون الحديث السادس والثلاثون
الحديث السابع والثلاثون الحديث الثامن والثلاثون
الحديث التاسع والثلاثون الحديث الأربعون
السابق

|

| من 1

1 بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عدة للقائه .. الحمد لله ولي التوفيق ، والمدعو إلها بجميع اللغات في كل فج عميق ، ومنقذ من اجتباه المسلك المضيق إلى أشرف دين وأنهج طريق.

أحمده حمد من أوتي يقين التحقيق ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له شهادة محتوية على الإخلاص والتصديق ، سالمة من كدر الشبه والتلفيق ، أدخرها جنة لكل كرب وضيق ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ابتعثه من أكرم محتد عريق ، والجاهل مصر على طغيانه في بحر جهله عريق ، والعاقل مقتد بآبائه في عبادة أوثانه من سكر خلاله لا يفيق ، فدعا إلى الله بأفصح مقال وأبلغ تحقيق ، وأخرس ببلاغته كل بليغ منطيق ، وكان لأهل الإيمان كالأب الشفيق ، والأخ الشقيق ، والحصن المنيع ، والركن الوثيق ، حتى عبد الله وحده في كل مكان ومهمه سحيق ، وقهر أعداء الله ومزقهم كل ممزق أي : تمزيق ، وبتر أعمارهم بالأبتر الرشيق ، والأسمر الرقيق ، وأذل بعزة الله عزاها ، وأباد كل معاند زنديق ، صلى الله عليه وسلم وأصحابه ما وخدت قلوص بوادي العقيق ، وغردت ورقاء بشجو على غصن وريق.

وبعد : فقد خرج العبد الفقير علي بن بلبان هذه الأربعين حديثا من أصول سماعاته في بعض فضائل أبي بكر الصديق ، شيخ الوقار ومعدن الافتخار ، والمقدم على سائر المهاجرين والأنصار المسمى بعبد الله ، والملقب بعتيق.

فالله يجعل ذلك خالصا لوجهه الكريم ، وينيلنا من فضله العميم ، إنه على ذلك قدير ، وبالإجابة حقيق .

السابق

|

| من 48

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة