رقم الراوي اسم الراوي النوع رجل
الكنية اسم الشهرة النسب
الوصف اللقب النشاط
المذهب الرتبة الطبقة
سنة الوفاة سنة الميلاد عمر الراوي
الإقامة بلد الوفاة          
الأقرباء
الموالي روى له          

 

 

 

 

[6684] ع ورقاء بن عمر بن كليب اليشكري
ويقال الشيباني أَبُو بشر الكوفي نزيل المدائن
ويقال أصله من خوارزم
ويقال من مرو

روى عن
1- إسماعيل بن أبي خالد
2- وجابر بن يزيد الجعفي
3- وزيد بن أسلم خ
4- وسعد بن سعيد الأنصاري س
5- وسليمان الأعمش
6- وسماك بن حرب
7- وسمي خ مولى أَبِي بَكْرِ بن عبد الرحمن
8- وشعبة بن الحجاج س وهو من أقرانه
9- وعاصم بن أبي النجود
10- وعبد الله بن دينار خ
11- وعبد الله بن أبي نجيح خ قد س فق
12- وعبد الأعلى بن عامر تم عس ق
13- وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز
14- وعبيد الله بن أبي يزيد خ م س
15- وعطاء بن السائب
16- وعمرو بن دينار خ م د ت س
17- والعلاء بن عبد الرحمن
18- والعلاء بن المسيب
19- ومحمد بن المنكدر م
20- ومسلم بن كيسان الملائي الأعور
21- ومنصور بن المعتمر د سي
22- ويحيى بن عبيد الله التيمي
23- ويحيى بن أبي يحيى س
24- وأبي إسحاق السبيعي س
25- وأبي إسحاق الشيباني
26- وأبي الزبير المكي
27- وأبي الزناد م د ق
28- وأبي طوالة الأنصاري خ

روى عنه
1- أدم بن أبي إياس
2- وإسحاق بن يوسف الأزرق خ د
3- وأَبُو المنذر إسماعيل بن عمر الواسطي
4- وبقية بن الوليد ق
5- وسيف بن عبيد الله
6- وشبابة بن سوار ع
7- وشعبة بن الحجاج م د س
8- وعبد الله بن المبارك
9- وعبد الله بن نمير
10- وعبد الله بن يزيد المقرئ س
11- وعبد الصمد بن النعمان
12- وعلي بن الجعد
13- وعلي بن حفص المدائني م س
14- وعلي بن قادم
15- وعيسى بن موسى غنجار
16- وأَبُو نعيم الفضل بن دكين خ
17- وقبيصة بن عقبة سي
18- وأَبُو غسان مالك بن إسماعيل
19- ومحمد بن جعفر المدائني م
20- ومحمد بن سابق س
21- ومحمد بن يوسف الفريابي خ فق
22- ومعاذ بن معاذ العنبري مد
23- ونصر بن حماد الوراق
24- وأَبُو النضر هاشم بن القاسم خ م س
25- وهاشم بن مخلد الثقفي المروزي
26- ووكيع بن الجراح
27- ويحيى بن آدم خ
28- ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة خد
29- ويزيد بن هارون خ س ق
30- وأَبُو داود الطيالسي تم عس ق

علماء الجرح والتعديل

قال محمود بن غيلان، عَنْ أبي داود الطيالسي: قال لي شعبة: عليك بورقاء، فإنك لا تلقى بعده مثله حتى ترجع، قال محمود: قلت لأبي داود: أي شيء يعني بقوله ؟ قال: أفضل وأورع وخير منه .

وقال أَبُو داود السجستاني: سمعت أحمد، وقيل له: ورقاء، قال: ثقة صاحب سنة، قيل له: كان مرجئا ؟ قال: لا أدري .

وقال حنبل بن إسحاق: سمعت أبا عبد الله، يقول: ورقاء من أهل خراسان

قال: وقال حجاج: كان يقول لي: كيف هذا الحرف عندك ؟ فأقول له: كذا وكذا

قال أَبُو عبد الله، وهو يصحف فِي غير حرف، وكأن أبا عبد الله ضعفه فِي التفسير.

وقال حرب بن إسماعيل، قلت لأحمد بن حنبل: ورقاء أحب إليك فِي تفسير بن أبي نجيح أو شبل، قال: كلاهما ثقة، وورقاء أوثقهما، إلا أن ورقاء يقولون: لم يسمع التفسير كله من ابن أبي نجيح، يقولون: بعضه عرض .

وقال علي بن المديني، عَنْ يحيى بن سعيد، قال معاذ: قال ورقاء كتاب التفسير قرأت نصفه عَلَى ابن أبي نجيح، وقرأ علي نصفه .

وقال ابن أبي نجيح: هذا تفسير مجاهد .

وقال عباس الدوري: سألت يحيى بن معين، أيما أحب إليك تفسير سعيد عَنْ قتادة، أو تفسير شيبان عَنْ قتادة ؟ قال: شيبان، قال: تفسير ورقاء، لأنه عَنِ ابن أبي نجيح، عَنْ مجاهد، ومجاهد أحب إلي من قتادة، قلت ليحيى: فأيما أحب إليك تفسير ورقاء، أو تفسير بن جريج ؟ قال: تفسير ورقاء، لأن تفسير بن جريج عَنْ مجاهد هو مرسل، لم يسمع من مجاهد إلا حرفا، قلت له: فتفسير سعيد أعجب إليك أو تفسير ورقاء ؟ قال: تفسير ورقاء أعجب إلي، لأنه عَنِ ابن أبي نجيح، عَنْ مجاهد، وذلك عَنْ سعيد، عَنْ قتادة، ومجاهد أعجب إلي من قتادة .

وقال 1 أحمد بن سعد بن أبي مريم: وسألته، يعني يحيى بن معين، عَنْ ورقاء بن عمر . 1 فَقَالَ: 2 ثقة . 2

وقال إسحاق بن منصور، عَنْ يحيى بن معين: ورقاء بن عمر صالح .

وقال 1 المفضل بن غسان الغلابي، عَنْ يحيى بن معين: شيبان بن عبد الرحمن، وورقاء بن عمر . 1 2 ثقتان . 2

وقال أيضا عَنْ يحيى بن معين: سمعت معاذ بن معاذ، يقول ليحيى القطان: سمعت حديث منصور، فَقَالَ: يحيى ممن قال: من ورقاء ؟ قال: لا يساوي شيئا .

وقال سليمان بن إسحاق الجلاب: قال لي إبراهيم الحربي: لما قرأ وكيع التفسير، قال للناس: خذوه فليس فيه عَنِ الكلبي، ولا ورقاء شيء .

وقال الحسن بن علي الحلواني، عَنْ شبابة بن سوار: قال لي شعبة: أكتب أحاديث ورقاء، عَنْ أبي الزناد .

وقال عمرو بن علي: سمعت معاذ بن معاذ، وذكر ورقاء، فأحسن عليه الثناء ورضيه، وحَدَّثَنَا عنه، قال: وحَدَّثَنَا غندر، قال: حَدَّثَنَا شعبة، عَنْ ورقاء، قال: وسمعت أبا داود، يقول: قال شعبة: لا تكتب عَنْ مثل ورقاء حتى ترجع .

وقال أَبُو عبيد الآجري: سألت أبا داود، عَنْ ورقاء، وشبل فِي بن أبي نجيح، قال: ورقاء صاحب سنة إلا أن فيه إرجاء، وشبل قدري.

وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم: سألت أبا زرعة فقلت: ورقاء أحب إليك أو شعيب بن أبي حمزة أو عبد الرحمن بن أبي الزناد أو المغيرة بن عبد الرحمن ؟ يعني فِي أبي الزناد، فَقَالَ: ورقاء أحب إلي منهم .

وقال أيضا: سألت أبي عنه فَقَالَ: شعبة يثني عليه، وكان صالح الحديث .

2 وذكره ابن حبان فِي كتاب الثقات . 2 أَخْبَرَنَا أَبُو العز الشيباني، قال: أَخْبَرَنَا أَبُو اليمن الكندي، قال: أَخْبَرَنَا أَبُو منصور القزاز، قال: أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرِ بن ثابت الحافظ، قال: أَخْبَرَنَا محمد بن الحسين بن محمد الأزرق، قال: أَخْبَرَنَا أَبُو سهل أحمد بن محمد بن عبد الله بن زياد القطان، قال: حَدَّثَنَا يحيى بن أبي طالب، قال: أَخْبَرَنَا أَبُو المنذر إسماعيل بن عمر، قال: دخلنا عَلَى ورقاء بن عمر اليشكري، وهو فِي الموت، فجعل يهلل ويكبر ويذكر الله عز وجل، وجعل الناس يدخلون عليه إرسالا، فيسلمون فيرد عليهم، فلما أكثروا التفت إِلَى ابنه، فَقَالَ: يا بني اكفني رد السلام عَلَى هؤلاء، لا يشغلوني عَنْ ربي عز وجل .

روى له الجماعة